Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقني شبح الفصل الخامس 5 بقلم وسام

 

رواية عشقني شبح الفصل الخامس بقلم وسام

#عشقني _شبح_
لقائي بشبحي

الجزء5

فقط يعتلي جسدها يمزق ثيابها كحيوان يتهجم على فريسته بالكاد تستطيع رفع يداها بسبب الضربة التي افقدتها توازنها. بصوتها الذي يكاد يسمع تطلق تلك الصرخات. دموعها تأخذ مجرها لتنزل من عيناها. تلفظت بصرخة قوية 

نور:يا شبحي ساعدنيييييي.....

♕♕امير♕♕





انا هنا منذ يومين تقريبا. لم استطع. المغادرة اكتشفت ان هذه السيدة.العجوز جدتي واسمي هو امير تبدو ضعيفة وحزينة ذاك الشخص الذي دفعها لم ارتح له بتاتا. والأهم انني قد لا استيقض مطلقا ان توقف نبض قلب جسدي فسأتلاشى من هذا العالم كليا.نور اسأتركها بمفردها. الفتاة التي احببتها الفتاة التي عشقها شبح امير










. ....يتلفط بكلماته . ليأتي صوت صراخها على مسامعه استقام مسرعا ليختفي جسده ويظهر في ذاك الزقاق الموجودة به. صوتها يستطيع تمييزه من بين الألاف تقدم مسرعا. ليلحظها اسفل جسد ه. ثيابها بالكاد تسترها. بسبب تمزيقه لها. عيناه اصبح لونهما غير طبيعي. غضب اعتلاه. اسرع بطيفه وصرخ بقوة :ابتعد عنهااااااااااااااااا جعل جسد كمال يصعد عاليا ليرتطم. بالحائط بقوة. لم يفهم ما الذي يجري. له. ينظر في الأرجاء بهلع للصوت الذي يسمعه. رفعه بيده يضغط على رقبته بقوة. حقا سيقتله. 

امير:تلمسها اذا سأنهي من يلمس شعرة منها. انها. ليييي. امرأتي. فجأة شعر بيداها تلامسه. .....

........نهضت بصعوبة بعد ان تمكنت من رؤيته مرة أخرى. وبوضوح تام. ما يرتديه اللون الأسود. طويل القامة. تنظر لطيفه من ظهره. وصلت عنده بصعوبة واستطاعت ان تلمسه. تركه من بين يداه. فاقدا لوعيه. استدار اليها. لتقع بين يديه تلاقت عيناهما. تناظر كل انش في الشخص الذي تعلقت بطيفه فحسب بأحضانه ودفئها. التي لم تشعرها بالوحدة مطلقا. رفعت يداها تلامس وجهه. قائلة :اخيرا اتيت يا شبحي. علمت هذا. لم أحب شخصا من نسج خيالي ابتسمت واغمضت عيناها لفقدانها وعيها. 
امير:نور استيقظي. .......

♕♕تسريع الأحداث♕♕

اسندها على السرير يراقبها خوف كبير يعتليه. يشعر بذنب كبير. لتركه اياها منظرها يؤلمه. اقترب منها. يلامسها. احضر ثيابها. أغمض عيناه. وغيرها. استلقى أمامها. اقسم الا يتركها. ثانية. قربها اليه. اكثر. يلاحظها في نومها علامات انزعاج ارتسمت على وجهها. استدارت للجهة الأخرى. تتمتم بكلمات. قرر ان يحضنها من الوراء لكنها التفتت اليها مباشرة. حشرت رأسها في صدره بخوف. تمسك به بكامل اطراف اصابعها. تبكي. في نومها. :شبحي لا تتركني.   
ضمها بيداه مقبلا جبينها. ,
امير:اعدك الا اتركك. اسف. .......

حل صباح جديد. لا يزالان في وضعيتهما تلك. فتحت عيناها. على وجهه. تحملق به بدهشة. حملت يداها تتلمسه مررت اصابعها. على خصلات شعره نزولا لأنفه ووجنتاه. واخيرا لشفتاه. .
نور:هل الأشباح ينامون. هل انت حقيقي. حتى. ؟ 
تغرغرت عيناها بدموعها. فتح عيناه على غفلة. ......يتبع


تعليقات