Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقني شبح الفصل السابع 7بقلم وسام

 

رواية عشقني شبح الفصل السابع بقلم وسام

عشقني. شبحي
قرار الزواج

الجزء7

اخذت قبلة خاطفة منه لكنه جذبها اليه اكثر يناظر شفتاها
امير:اتسمين هذه قبلة طوال هذه الأشهر وانا امسك نفسي من تقبيلك والأن. فقط هذه

 نور:(بتوتر)مم...اذا؟ يا اجنن......

. لم يدعها تكمل والصق شفتاه بشفتيها في بادئ الأمر وسعت عيناها لكنها سرعان ما. اغلقتهما وبادلته حاوط خصرها اكثر. يتبادلان القبل. الى ان سقطا على السرير معا يواصلان ذلك قطعها وكل يلتقط انفاسه









 نور: انستطيع اقامة علاقة وانت شبح

. انفجر ضاحكا. من طريقة نطقها. قبل جبينها. وارخى بجسده على السرير
امير :لا اصدق. بقلاوة امير. جريئة حقاااا.

  استقامت بانزعاج. :مابك كان سؤالا فحسب من يسمعك سيقول اني تقدمت اليك. تشه تافه.
 استقام. يعانقها. من الوراء :تزوجيني اذا.

 تفاجأت حقا من كلامه. الذي اعتبرته مزاحا. ابتعدت عنه. تدفعه هيا كفى. احتاج لتغيير ثيابي
 امير:لن اغادر.
 نور:تحمل نتائج فتاتك الجريئة. 

بدأت بإرخاء المنشفة. لتثير توتره. اختفى من فوره. لتقهقه على شكله ......

♕♕تسريع الأحداث♕♕

عدلت غطاء السرير تبتسم وتلمس شفتاها استلقت على السرير ليظهر فجأة امامها. ابتسم ابتسامته الجدبة 
. امير:في الوقت المناسب صح.ااا لما انت بعيدة اقتربي.
  قربها اليه اكثر.، امير: لطالما اردت ان نتكلم ونحن ننظر لبعضنا هكذا قبل. النوم. 









 ابتسمت له. امير:يليق بك الأبتسام واصلي به.
 نور :اممم.امير مذ متى وانت شبح. وهل تذكر حياتك
. لم يرد ان يخبرها انه. لا يزال حيا بسبب احتمالية استيقاظه. وعيشه. بدأ بمداعبة خصلات شعرها. :احب رائحة الشامبو الخاصة بك.
 نور:اخبرني هيا 
امير:منذ 3 سنوات تقريبا. لا اذكر الكثير عن حياتي قبل ان اصبح شبحا ما اعلمه اني امير . الذي عشق فتاة تدعى نور غرست رأسها في صدره اكثر :وهذه الفتاة تعشقه ايضا...........

حل الصباح. ولا تزال نائمة. هذا طبيعي. فقد نامت بين احضانه. اصبحت الساعة 9 صباحا مما يعني انها تأخرت على جامعتها اصبح يهز. جسدها باستمرار لتنهض لكنها ابت.

 نور:دعني انم
 امير:تأخرت على جامعتك
. نور:لا اهتم سأعوض الحصص. 

امير :لاااا. 
نور:لا لن انهض. جذبها من ذراعها وحملها. لتحيط خصره برجليها. لا تشعر حتى بما تفعله متكئة برأصها على صدره. احذها للحمام. ورش بضع قطرات مياه على وجهها. لتفتح عيناها. بوجهه

. امير:صباح الخير. 
 نظرت للأسفل لتجد نفسها معلقة به كانت ستنزل لكنه. لم يدعها. 
امير:ماذا لن تنزلي. 
 بدأ بغسل وجهها كطفل صغير تعده والدته للذهاب لمدرسته. مسحه من ثما اتكئ على الحائط. في وضعيتهما تلك. اخفظت رأسها. بعد ان اكتستها حمرة طفيفة. رفع وجهها 

,امير:تعودي سأدللك اكثر من هذا. من ثما كيف لا تذهبين. ااا الا تريدين ان تصبحي. طبيبة
. قوست شفتاها:بلا لكن ذاك كمال. اصمتها بوضع اصبعه على شفتها:صدقيني لن يجرؤ حتى. على العودة للجامعة. اهتممت به

 نور: ماذا فعلت هذه المرة
:امير:هذا سر. 
نور :حسنا كما تريد. ما هو اليوم. وكم الساعة
 امير:الثلاثاء والساعة امم بعد مشاحنة لأيقاظك ستكون تقريبا 10. 
صرخت بقوة تضرب اكتافه ضعني ارضا هيااااا تأخرت عن مقابلة العمل الجزئي.

 امير:ماذا؟
نوى:هيا. 
امير :حاضررررر 

استعدت بسرعة وخرجت من الحمام مسرعة ترتطم بالأشياء كعادتها. كانت ستخرج بلا. فطور حتى. لكنه سحبها اليه بحركة منه. خذي هذه. لتأكليها وانتظريني

. نور:ستظل هنا لن تذهب لأي مكان معي
 امير:مستحيل
,نور:بلا 
مشت خطوات لتخرج من ثما عادت قبلته بسرعة على وجنته. وخرجت ليختفي هو في نفس الوقت ليظهر بقصر جدته وفي غرفته.......

وجد جدته تبكي كالعادة على حاله. اراد ان يطمئنها حقا لكنه جدته: م يبقى من عمري الكثير. اعلم هذا. اريد ائتمانك. اخاف ان تصبح لديه السلطة عليك. ويوقف هذه الأجهزة عنك. لذا اخذت قراري سأزوجك بأسرع وقت. وبأي فتاة يطمئن لها قلبي اليوم. دعوت بضعة فتيات لمقابلة عمل لأجل الإعتناء بك. لذا. سأختار. واحدة منهن. .....

ما سمعه صعقه كيف وتزوجه فتاة غير محبوبته هذا من سابع المستحيلات يا عزيزي القارئ .....

يتبع لا اعرف لماد ارى كل رويات يلي تنزل يكون عليها اكتر من 1000تعليق ونا لا وش روية مو حلوة اد كانت هيك رح اوقفها


تعليقات