Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية أحببت قاسي (كامله جميع الفصول) بقلم ندى خليفه

رواية أحببت قاسي (كامله جميع الفصول) بقلم ندى خليفه


 جديد 

لم أكن أتوقع يوما ما أنني سوف أعيش مع هذا الشخص البغيض، نفسه الشخص الذي كان السبب في قتل أبي وأمي ولكن ماذا أفعل فأنا ليس بيدي حيله فأخي قد باعني له وأنا أنتظر أخي المسافر كي يخصلني 

صعدت لي الخدامه قائلا: مدام ، الدكتور مراد مستني حضرتك عل الغدا

حدثتها قائله: تمام


تنفست الصعداء وارتديت بيجامه لونها زهري حرير وتركت شعر مسترسلا، ونزلت فوجده وسيما كالعادة ولكن لا يفرق معي 





تعالي كلي

نظرت له بلا مبالاة وجلست، ثواني وإذا به يقول : النهاردة حفل خطوبتي

لم أشعر بشئ سوي الكره له الذي يزداد يوما تلو الآخر، وأسرت الصمت

مراد ، عاوزك تبقي تلبسي وتيجي تحضري

ما هذا الوقح: أنت عبيط ولا أي ، عرفني

ضحك: قولتي أي 

بغضب، بقولك أنت عبيط


لم أشعر إلا وشعري بين يديه بقسوة شديدة ويجرني خلفه إلي غرفته ويلعن في ويسبني مائه الف مرة


بضعف، حرام عليك شعري

بجبروت: أنا عبيط يا بنت العوفي، أنا هعرفك مقامك الوقتي







وبعد ساعه مضت من الضرب في ، تركني واقعه علي الارض بضعف وجميع أعضاء جسدي تبكي وقلبي يتألم، تركت لعيني العنان لسيل من الدموع، ناديه خلف، فأنا لا أعلم ماذا اقول، اتركوني ابكي الان 


،،،،،،،،

بعد أنا ضربتها، هاتفت تلك الملعونه

الو 

حبيبي

أنتي فين 

أنا جهزلك عل طول 

طب يلا أنا جي 

حاضر يا حبيبي


بعد ساعه، نزلت من الفراش، لكي أخذ أنفاسي قليل لعلي أهدأ ،فاذا بها تقول : كنت متوحش اوووووي

أووووووف، عارف 

بس هتفضل حبيبي

وهنا ابتسمت بسخرية لحالها: هههه ، الفلوس إللي حبيبي يا يا روحيييي

انتفضت بغضب. بس أنا بحبك 

وأنتي عارفه إللي فيها 

مراد أنا بحبك جدآ ومستعدة اتغير علشانك 

أمسكها من شعرها بغضب: بس الكل بيدفع حلوو


،،،،،،،

في صباح اليوم التالي، استيقظت فرح من نومها الغير هانئ بالمرة ، اخذت المنشفه وذهبت لتأخذ حماما هادئ، أحضرت الحمام واخذت تتحمم وبعد ربع ساعه خرجت وارتدت سلوبته لونها ابيض في احمر اللون، وهبطت الدرج وخرجت إلي الجنينه وسألت الخدامه: هو مراد فين 

الخدامه، جاه إمبارح من حفل الخطوبة متأخر ونام 

لوت فمها ببتسامه ساخرة وأخذت تتمارن وشريط حياتها يمر من أمامها، تذكرت كيف كان اباها ذو نفوذ عظيمة وكانوا في قمة السعادة وكيف انقلبت حياتها رأسا على عقب وانقتل أباها وأمها من قبل حارس مراد وكيف أن أخاها لم يستطع أن يواجه مروان فأخذ المال وصمت وكانت هي الضحيه خرجت من تفكيرها عل صوته ووو

الفصل الثاني من هنا 


تعليقات