Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عشقني شبح (كامله جميع الفصول) بقلم وسام

رواية عشقني شبح (كامله جميع الفصول) بقلم وسام

#عشقني_شبح


#عشقني-شبح فصل اول


انا فتاة ممتلئة الجسم لست ببدينة لدرجة كبيرة او نحيفة لكن لن انكر انني ارغب بجسد رشيق كباقي الفتيات احم مع هذا انا ظريفة وبشرتي حليبية لن تستطيع اولئك الفتيات اللواتي ادعوهن بعود الثقاب ان يتحصلن مثلها . ادعى بارك فلة ادرس في سنتي الأخيرة من الثانوية. سأرتاح منها ومن تلك الكلمات والتنمر الذي اتعرض اليه يا صاحبة الجسد الممتلئ. يا مهووسة الدراسة يا متوحدة. واحيانا بالبشعة. اتعلمون ما يجعلني اتجاهل كلامهم كليا. واتخلص من إحباطي من غيرها كلمات أمي. اجمل شيئ في حياتي لم تشعرني مطلقا بغياب والدي. نعيش في شقة صغيرة. انتظر بفارغ الصبر خروجي لأرى وجهها وابتسامتها الإبتسامة التي تطلب مني الا اجعلها تفارقني. :انت جميلتي جميلة بروحك النقية. كوني نفسك عزيرتي لا تهتمي. بهم. تفائلي. هذا اليوم لايفترق عن الأيام الأخرى. نفس الكلمات الجارحة. لم اسمع اليهم لكن هذه. العبارة:هل والدتك بشعة مثلك وجهت لوالدتي اتودني ان. ادفنها هنا.







 استدرت اليها. فقط اغرس اظافري بيدي احاول السيطرة على نفسي لم اتحمل. لم اصمت. واجبتها بعد ان اقتربت منها. :لا يوجد ماهو ابشع من قلبك يا بشعة. رسمت ابتسامة سخرية في الأخير والتفت لأغادر لكنها جعلتني اتعثر عمدا لم اشعر بنفسي سوى اتقلب على تلك الأدراج. الى ان ارتطم طرف جبيني بالأرض كل ما اصبحت اراه هو سواد. بين عيناي اغمضتهما ببطئ.... غرفة بيضاء هذا ما اراه الأن.


 نور:اين انا أميييي هل انت هنا ستقلق علي ان تأخرت تقدمت للأمام اكثر وجدت طاولة بها. سوار غريب لكنه جميل حملته ووضعته بيدي ارى مدى جماله كان بجانبه صورة لفتى وسيم. لحد اللعنة. لمحت بابا فوضعتها على جنب وفتحته لأخرج. استفقت مرعوبة لأجد الجميع محاطا بي. ومذعورين. حملت حقيبتي وغادرت فورا. دون اكتراث اخخخ رأسي. لم استطع ان استقل سيارة اجرة فما معي من اموال لن يكفي. مشيت على اقدامي. لتبدأ بطني بإصدار عدة أصوات من جوعي. أخرجت اخر قطع. نقدية لي واشتريت علبة من حليب الموز مع قطعة كعكة تسكت جوعي.فجأة رن هاتفي انها أمي لست ادري كما ظللت فاقدة لوعي. لاشك انها قلقة. رديت على الإتصال كادت تفجر طبلة اذناي .:اين انت ااا انا قريبة من شارع ثانويتك سأدخل زقاق يونغتون. لأختصر الطريق. لا تتأخري.


 اغلقت الهاتف ولم تسمح لي بأن اتكلم حتى فقط اواصل طريقي الى ان رأيته جالسا هناك توقفت عنده فمنظره لم يسمح لي  


####في مكان آخر 

هاهو يجلس فوق سطح تلك البناية العالية بطيفه وشمه بارز على طول ذراعه. يبدو كمشرد بثيابه مع هذا وسامته لم تختفي بتاتا خصلات شعره. تصل تقريبا لعيناه. يناظر حركات اولئك الأشخاص الذين على قيد الحياة. جوع يتخلله مذ. ان وجد نفسه شبحا. يراقب لينزل بطيفه للأسفل بعد ان رآها تتقدم. من بعيد جلس بزاوية يراقبها الى ان اقتربت منه


نور :مرحبا يا سيدي. اانت بخير.


 فقط ينظر لحليب الموز. ابعدت خصيلات شعره ليصعق. مما يراه. هل تكلمت معه للتو هل استظاعت لمسه ورؤيته. 

حمل نظره اليها. ليقابل ابتسامتها. المشرقة جعلته يشعر انه حي من جديد. نزعت وشاحها ووضعته على رقبته من ثما. اعطته حليب الموز وقطعة الكعكة.

    نور: انت جائع صحيح. خذ هذه بالهناء عليك.

 غادرت بعد كلماتها. يراقبها تبتعد. حمل نفسه واخذ يتتبعها بصمت. الى ان تفاجئ بصراخها العالي .....يتبع بليززز ممكن تفاعل والله عي حلوى اوى بليززز

الفصل الثاني من هنا 


 

تعليقات