Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل العاشر10 بقلم هند علي

 


 رواية ماسة الادهم الجزء الثاني الفصل العاشر 



بماسه الادهم جزء تاني
البارت 10

"اللهم إني أسألك بحبك وحب من يحبك وحب كل عمل يقرب إلى محبة"

ماسه .. ارجوكي متعيطيش بلاش دموع 
غصب عني يا بنتي ده دموع الفرحه 
ماسه مسحت دموعها وبستها من أيدها وابتسمت
ياسين اللي كان وقف مبتسم بس قال 
  كل مركز في كلم  ياسين 
ياسين .. استاذ احمد احكلنا جبت الورق ده ازاي بسرعه ده اصل ماسه قانونا ميته واحنا نسينا خالص أننا نبطل شهادة وثبت أنها عايشه  

احمد قال لما رحتو كلكم  عند  جاسي مربيه فهد 
     ادهم جي عندي قبل ما يجي معاكم وقال
وفلاش باك 
ادهم .. انا جيت علشان عوزك في خدمه 
قول يا ابني عيني ليك 
بصرحه عوزين نثبت اني الينا هي ماسه
ونتاكد انها هي ولا لا  ومش هينفع غير بتحليل DNA بينك وبينها علشان نتأكد أنها هي 
وتبطل شهاده وفاتها نثبت أنها هي مش الينا هي ماسه علشان اكيد حاتم هو هيحول أقصي جهد ليخد ماسه واكيد معندهوش غير حلةواحد أنها يطلبها في بيت الطاعه فا الورق اللي محتجينو كلو
فاضل بس نعمل   التحليل ده 
فا انا هروح عند جاسي وهتوصلنا لماسه واول ما نروح ونخدها خد  خصله من شعرها وحضرتك تيجي معايا المعمل ونعمل التحليل ده وبكده نقدر نثبت انها ماسه 
ماشي يا ابني 
سلام 
باك 
ماسه بس ازاي وانا محستش بحاجه 
ادهم ... بصرحه لما جيبتك هنا  بعد ما نمتي اخدت خصله من شعرك وبعد ما اتاكد انك نومتي خرجت في الفجر واخدت استاذ احمد ورحنا 
وطلعت التحليل انهارده 













اسر بغباء .. بس دقيقه ازاي عملت كل ده انت عارف اني علشان نبطل شهادة وفاة وعمل الاوراق ده بياخد وقت اد كده ازاي عملتها في اقل من يومين 
ابتسم ادهم .. وقال انت عندك شك فيه ولا ايه 
لا العفو بس يا ادهم بس محدش يقدر يعملها بسرعه كده كده ده لزم منصب كبير لاني القاضي هو اللي بيكلف بإبطال الشهاده الوفاة

بصي يا سيدي القاضي يبقا ابو يوسف ولما طلبت
   مسعدته  متاخرش 
مين بيجيب في سيرتي وكان صوت يوسف 
اهلا اهلا بغالي تعالو  
اسر اه يا ولد  ايه كل ده يطلع منكم ده انت
العظمه  لا بجد شابو 👏👏 
ضحك الكل 
واسر اخد ماسه صغير 
علي جانب وقال تعالي اقولك يا حاجه يا ميمي  
نعم يا اثوي "نعم يا اسوري"
حبيبتي روحي نادي علي فهد وتعالي عوزكم
ماسه صغير ... ماثي 
رحت ماسه تنادي علي فهد 
فهد كان قعد جانب سعاد 
ماسه صغيره فهد تعالي كلم اثوري "اسر "
فهد... ليه 
تعالي بث "بس"
وشدت ومشي سوي 
ادهم كان قاعد وبيضحك اخد بالو وقال 
الحق بنتك يا ياسين بتشقط الواد نهار ابوها اسود لا يا حبيبي ابني مش بيتشقط
ماسه .. بضحك ايه ده هم قالو الزمن ولا ايه انا اعرف الواد هو اللي بيشقط البت مش العكس  
ضحك الكل عليهم 
وهم قعدين دخلت جاسي والعائله تعرفت عليها 
وحبوها 
تعالو نشفهم بيعملو ايه الكل اتجه تحيه غرفه 
شافو فهد وماسه صغيره  وقفين قريبين من بعض وبيرقصو وبيضحكو 
واسر معهم وبيقول يلا يا فهد اعمل الحركه ده ايوه كده جدع يلا شطره يا بت يا ماسه تربيتي عارف يا فهد هعلمك  تطبل علشان ماسه ترقص وانتي تطبل ليه هتكسبو فلوس قاد كده 
ايوه يلا ومشغلين اغنيه سالكه 
قعد فهد زي ما اسر علم قعد علي ركبته قصاد ماسه صغيره وبيشاور عليها وهو بيغني 
جامدين ومفيش إلا إحنا حلوين ومفيش الأحلى
بندوسوا عن عن علي آخر نقلة معلمة والباقي عالتختة
فجاه دخل ادهم والكل ومصدوم 
ادهم .. اسر في ايه وايه اللي بيحصل هنا
اسر وقف الاغاني وماسه وفهد استخبو خلف ياسين
اسر .. ايه يا ادهم في ايه مالك 
ادهم ايه اللي بتسمعوا وبتعلمو لاطفال ده 
ايه يا عم ده سالكه 
انتي مجنون يا اسر 
وماسك التلفون وفتحه وبص ليهم وقال تسمعوا مهرجان  بنت الجيران احلا 
ادهم شال ماسه صغيره واسر شال فهد وبيرقصو
ادهم ....سكر محلي محطوط على كريمة، كعبك محني والعود عليه القيمة وتجيني تلاقيني لسه بخيري، مش هتبقي لغيري أيوه أنا غيري مفيش 

اسر ...بنت الجيران شاغلة لي أنا عينيّ، وأنا في المكان في خلق حواليّ مش عايز حد ياخد باله من اللي أنا فيه شفت القمر سهرني لياليّ، وهموت عليك ربي العالم بيّ سيبي شباكك مفتوح ليه، ليه تقفليه 
انضم ليهم ياسين وكمل معهم ...بهوايا إنت قاعدة معايا عينيك ليّ مراية، يا جمال مراية العين
خليك لو هتمشي أناديك، إنت ليّ أنا ليك إحنا الإثنين قاطعين تسيبيني أكره حياتي وسنيني هتوه ومش هلاقيني، وهشرب خ*ور وح*يش
وتجيني تلاقيني لسه بخيري، مش هتبقي لغيري
أيوه أنا غيري مفيش.
الكل واقف وبيضحك عليهم والبنات اضمت ليهم وبيرقصو مع بعض ومع ضحك والهزار 

في جهه الأخري يوسف كان وقف بعيد عن الدوشه بيتكلم في تلفون 
اسر بخبث قرب منه بس بس ولا يا يوسف 
اسر ....بص الجامده دي 
يوسف رفع رأسه وبص علي جاسي وبقا متنح شويه وبعدها تجاهلها ورجع بص لتلفون تاني واسر استغرب من رددت فعله لانه مش طبيعته يشوف اي بنت حلو وميعاكسهاش 
اسر .. ولا مالك ساكت كده ليه 
يوسف... عادي يعني مالي 
اسر ... هنسيب البطل دي من غير ما تتغزل فيها مع بعض 
يوسف لا مش فاضي
اسر ... ده جمل يابا الحج جمل 
ضحك يوسف وقال .. طيب روح شوف اللي بطلع دخان من ودنها ده من الغيره 
اسر بص ل رحمه بقلق وتوتر .. ده مش دخان بس احيه 
يوسف بضحك .. الحقها بقا بدأ ما تولع فيك 
احم انا بقول بقا طبقا تترحم عليه وتجيب ليه قرص ام سمسم ده علشان بحبه وتوزعها علي
الغلابه علي روح الشهيد اللي مات بسبب مراتو قتــ.لته 
سلام وجري 
ضحك يوسف واستاذن منهم ومشي  
*******












جاسي كانت مروحه بيتها وماشي في شارع ظلمه 
وماشي بس خافت لانه في وحد وحدي مع بعض بوضع غير لائق ماشيه جاسي بخوف وقرف 
وهي ماشي 
البوليس جي وقبض علي كل اللي في الشارع 
ومن ضمنهم جاسي
وكانت بتبكي ولله ما عملت حاجه سبوني 
امشي يا بت كل بيقول كده يلا 
وبعد وقت وصلو القسم ودخلهم 
وكان في نفس الوقت يوسف راح لولدو في القسم 
يوسف بابا خالصت ولا لسه 
مصطفي.... لسه يا يوسف تعالا ادخل 
يوسف .. مالك 
مصطفي. .. ولا حاجه ضغط شغل 

يوسف تتنهد ونام علي كنبه جانب المكتب ودرعه علي جبينه ومغمض عينيه بتعب ومصطفي بيشتغل سمعوا صوت برا في في القسم يوسف اتعدل وقام 
يوسف .. ايه الدوشه ده 
مش عارفه تعالي نشوف 
وخرجو بري المكتب 
لقي العسكري بيقرب عليهم 
يوسف في ايه 
العسكري ... في بنت بره من بنات اليــ.ل جات وعمله دوشه 
يوسف ...طيب روح انتي وانا ريح اشوف مالها ده

ذهب يوسف يشوف في ايه لقي هذه البت بتبكي 
قرب منها 
انتي يا بت عمل دوشي ليه 
رفعت جاسي رأسه وهي بتبكي وعيونها حمره من كثرت البكاء 
يوسف بصدمه .. انتي ايه اللي جابك هنا 
جاسي ببكاء .. ولله ما عملت حاجه انا كنت ماشي مروحي رحو قبضو عليه وانا معملتش حاجه ولله 
يوسف بذهول ..طيب طيب تعالي وخده في المكتب 
وطلب ليها عصير 
اهدي بقا صدقيني هروحك بس اهدي
بجد يعني هروح 
اه بص هتقعدي شويه لغايه اخلص اجري خروجك 
طيب ليه أنا معملتش حاجه 
اهدي بس ده إجراء عادي روتين يعني 
ماشي 
وقال بعد اذنك عمل حاجه بره وجي 
وخرج وخبر  ولده أنه يروح وهو هيقعد هنا شويه لانو وري شغل وفعل ولدو مشي 
خرج من مكتب ولدو لقي جاسي خرجت من مكتبه
يوسف اتنهد ... وذهب عندها وقال هتفضلي قاعده هنا كده 
جاسي بخجل ... ايوه عادي 
يوسف ... تقدري تقعدي في مكتبي لغايه لما يخلصو أجران خروجك بدل ما انتي قعده هنا في الجوي البرد ده 
جاسي بتوتر ... لا انا كويسه هنا
يوسف برفع حاجب .. ما هو واضح انتي يترعشي من البرد 
جاسي بخجل ... بس
يوسف قطعها وقال بابتسامه ... بس ولا مش بس تعالي مش هاكلك 
مشيت معاه ومتردده جدا وقعدت في المكتب ويوسف بيقلع جاكت البدله بتعته 

جاسي وقفت بصدمه 
انتي بتعمل ايه 
يوسف ... ايه هقلع الجاكت ايه مالك 
جاسي اتنهدت برحه ... اه بحسب هتغير لبسك قصدي 

يوسف بص ليه وانفجر في الضحك 
يوسف .. انتي مجنونه يا بت 
جاسي بغيظ ...  اسمي جاسي مش بت 
يوسف ... وبنسبي لمجنونه عادي 
جاسي ... اه عادي 
يوسف ... طمنيني
جاسي باحراج ... اتمني ميكونش وجودي مضايقك 
يوسف .. لالا عادي اطلعي برا يلا 
جاسي ... نعم 
يوسف بغيظ منها ... يا بنتي مش بتهزري بهزر معاكي 
جاسي ... اه اصل من ساعه ما شفتك وانتي بارد
   كدهومش بتهزر 
يوسف .. انا 
جاسي .. اه انتي 
يوسف ابتسامه  ...حظك بقا  ده أنا دمي خفيف جدا 

جاسي برفع حاجب ... لا واضح بصرحه بأمره البوز اللي مصدرة في وشي علي طول 
سكت شويه وافتكر أن كل ما يشوفها يكشر في وشها وبعدين بص ليه وضحك 










جاسي ..  ما انتي بضحك اهو 
يوسف ... ما خالص بق مبقتيش غريبه 
جاسي ... ازاي 
سكت ومعرفش يرد عليها 
جاسي  احترمت سكوته وابتسمت 
جاسي .. ممكن اسالك سال 
يوسف بستغراب اسالي
جاسي ... هو انتي اسمك يوسف 
يوسف بستغراب .. ايوه ليه 
جاسي ... اسمك الحقيقي  يعني 
يوسف ... بادي النيله ايوه تحبي تشوفي البطاقه علشان تتاكدي 
جاسي بعفويه ... اه هات 
يوسف طلع محفظته من جيب الجاكت ولسه هيطلع
بطاقته اتفاجي ب جاسي شدت منه المحفظه منه

كلها وبدور فيها بص ليها بغيظ 
يوسف بغيظ ... اخدت عليه قوي خلي
بالك ولا اللي جوزها 
جاسي ... معنديش مشكله سبني بقا اخد جوله في محفظتك علشان مش مصدقه اني اسمك يوسف 
يوسف برفع حاجب ... وده ليه أن شاء الله
جاسي وعيونها في محفظه ... لاني اسمك حلو ومش لايق عليك 
يوسف بغيظ ولسه هيرد عليها شافها ابتسمت ببلاهه وطلعت بطاقته وبصت فيها وقلبتها 
جاسي ... اسمك يوسف بجد 

يوسف بخبث... سبحان الله بصيت في ضهر البطاقه ومبصتيش فيها من قدام 

جاسي بتوتر ... ها لالا بصيت بس انتي مخدتش بالك وقالت وهي بتمثل الدهشه ايه ده انتي طلعت اعزب 
ابتسم يوسف وهو عارف غرضها من الاول عوزه تعرف متجوز ولا لا 
يوسف ... بتسالي ليه 
جاسي ... افتكرتك متجوز من الدبله ده 
يوسف بص في ايدو وقال ... ده علشان محدش يقرب مني ويفتكر اني متجوز 
جاسي .. طيب ليه 
يوسف .. علشان مش عوز اتجوز 
جاسي .. وده ليه برضه 
ولسه هيرد بس بص ليها وقال بستغراب 
وانتي بتسالي كل الاسئله ده ليه 
عادي احنا بندردش مع بعض 
يوسف قام من مكانو وبص لتلفونه لقي فويس اتبعت 
الرساله ...مبتردش ليه يا حيــ.وان 










بعت ليها فويس 
يمكن بتقل عليكي علشان اشوفك بتحبيني ولا لا 
جاسي سمعت الكلام ده والإبتسامة اختفت وخارجة من المكتب وووو

جاسي جلال الدين ... 25سنه مربيه اطفال بشرتها بيضاء لون عيونها زرقه وهي من اصل المانيا ولكن بعشق مصر 

يوسف  مصطفى الهواري .....30سنه ظابط مخابرات 

بأس كده مش قاده فصلت مياه ونور هههه يلا تصبح علي خير يختتتي اسف البارت بينزل الصبح اسف يلا صباح الخير مساء الخير تصبحو علي خير علي حسب بقا كل واحد هيشوف الفصل يلا باي  


تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق

إرسال تعليق