Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية اسيل بنت العيله (كامله جميع الفصول) بقلم صاحبه السعاده

 

رواية اسيل بنت العيله (كامله جميع الفصول) بقلم صاحبه السعاده 

الرواية الجديده يارب تنال اعجابكم

#اسيل_بنت_العيله

البارت الاول


فى قصر الحديدى

قبل زفاف اسيل ب يوم علي سليم ابن عمها

كانت الحراسة التابعه ل علام الحديدى وعامر الحديدى الذين غادروا مع بداية انسدال خيوط الليل...! 


باتجاه الى قصر والد علام الحديدى كبير عائله الحاديده فى الصعيد الذي يقع في أطراف البلد..

والذي يسكن فيه مع ابنته غاليه


اخت علام بعد ان تفرقت العائلة 

بسبب العداوة بين علام ابنه الاكبر وغسلان الابن الوسط له ليقاطعهم ويظل بعيدا عن بعض سنين وسنين...


وفى نفس الوقت فى داخل القصر علام 

صعدت نعمات الشغاله تحمل صينيه العشاء ل أسيل قائلة بابتسامة عذبه..


 يلا ياعروستنا الحلوة جبتلك العشا لازم تكون صحتك حلوه وانتى دخله علي حياه جديده


أسيل ببتسامه لها قالت : شكرا با نعمات

وبدات تعالى أصوات الزغاريد لليله الحنه للعروسه لتلتفت أسيل بدهشة وفرح


 فوالدها قد أصر علي عقد القران فى ليله الحنه ولذلك ذهب ليحضر ولده لكى يحضر كتب الكتاب











وفي يوم الزفاف سوف تسافر الي الخارج هى وزوجها سليم ووعدها ولدها بأنه فور سفرها مع سليم سيقيم لها حفل وهي وافقت فهي ليس لها أصدقاء ولااحد لتحتفل معه ...


نظرت أسيل الي الباب الغرفه فوجدت سميره مربيتها وغاده بنت سميره وباقي الشغالات يطلقون الزغاريد 


لتهتف سميره بفرحه اجمل الاغانى الشعبيه 

وتقول للشغالات احنا ماصدقنا الباشا طلع هو وعامر بيه عشان نهيص ليكي شويه ياحبيتي


اتسعت ابتسامتها واحتضنتها أسيل بفرحة وبدات الفتيات بالغناء والرقص 

حولها لتشعر بسعاده لحبهم لها.. 

اقتربت منها غاده وبدات بوضع 


بعض مستحضرات التجميل ل أسيل

 والتي أضافت لجمالها بعد ان انسدلت خصلات شعرها لراقيه لتعطى لوجهها الأبيض الجميل نور

وقد تكحلت عيونها الخضراء الصافية لتبرز جمالهم اكثر .....


وعند والد علام

وصل علام وعامر الي قصر ابية لتستقبله غاليه بالترحيب : يااهلا يااهلا ياعلام

قبل جبينها : ازيك ياغالية وحشاني

:وانت كمان ياخويا... نظرت ل عامر

 الواقف بجمود لتقول له : 


مش هتسلم علي عمتك ياعامر

اقترب منها ليسلم عليها لتسحبه لاحضانها 

تزيل جفاء السنين بينهم بعد ان كانت فى صف ابيها ولم ترضي لسكوت علام عن فعله ابنه ومساعدته الذى هرب للخارج بابنه أخيه غسلان وتزوجها بعيدا عن اهلها


ودخل الجميع للداخل لينزل إليهم والده بهيبته المعهوده وهو يقول : 

خير يا علام


جاي لية انت مش عارف ان بيتي متحرم عليك طول مافي عداوه بينك وبين اخوك


علام: ياحج انت عارف ان غسلان هو السبب في العداوة دي لما رفض يجوز البنت لابن عمها


رد ابوه بغضب : يقوم ابنك يخطفها ويتجوزها غصب عن ابوها


قال علام بتبرير : فارس معملش حاجة غلط هو اتجوزها ومحافظ عليها بقاله عشر سنين


رد ابوه :ولما هو مش عامل حاجه غلط مرجعش وعاش بيها وسطينا لية


علام: انت عارف ان غسلان ممكن يتهور علي ابني عشان كدة البعد احسن... 

وطول ماهو ميعرفش طريقهم مش هيأذيهم.


هز وأبوه رأسة بعدم رضي قائلا : 

لا هو انت فاكر ان غسلان ولا سليم مش عارفين طريقه


علام بصدمه يعنى سليم هيتجوز اسيل وهو عارف طريق فارس انا هجوزوا بنتى عشان العداوة دى وقولت ان سليم طيب وميعرفش حاجه اسمها طار


صمت علام وهو حزين بعد ما قطع كلاموا 

ابوه يقول : العداوة لازم تنتهي بينكم انتم اخوات


علام: انا بعمل كده ومسير الزمن يخلي غسلان ينسا

وانا جيت لحد عندك عشان تحضر كتب كتاب أسيل


ابوه: هينسي اما ابنك يرجع ويرجعله بنته

واذا كان علي الفرح انا حالف انى مفرحش غير لم ترجعوا مثل الاول اولادى وسندى


 علام:حاضر










ولكن فى نفسه لن يعيد ابنه ويعرضه لبطش أخيه...


ابوه :لازم ترجع ابنك وبنت اخوك

علام: ان شاءالله ياحج هخليه يرجع قريب.. 

بس بعد مااطمن علي أسيل..!


وفى قصر علام

بعد قليل من احتفال مع اسيل والبنات

خافت أسيل حينما تعالت أصوات الرصاص حولهم للحظة ولكنها وجدت 


الجميع لايابهه وتابعوا غناءهم ورقصهم فهم معتادون علي تلك الأصوات التي تنطلق احيانا من بعض الحراس ولكنها تكرهها وتخاف منها كثيرا...!! 


تعالت دقات قلبها وشعرت بالخوف حينما تزايدت أصوات الرصاص التي صمت اذنها وشعرت بها قريبه 


جدا وصدق حسها فماهي الا لحظات وسادت حاله من الهرج والصراخ حينما سمعوا لاصوات تحطيم وخطوات كثيرة اتيه من الأسفل...


صرخت الخادمات بهلع حينما اقتحم الكثير من رجال بوابة القصر مطلقين النيران علي جميع الحراس


ليتقدمهم رجل مديد القامه بملامح قاسية يهدر برجالة الذين اقتحموا القصر : اقلبوا القصر وهاتوها


تعالي صراخ الشغالات من غرفة أسيل بسبب أصوات الرصاص سهل مهمه الرجال

 الذين انتشروا يبحثون عنها بين غرف القصر الكبيرة ليصلوا سريعا لغرفة أسيل من خلال صراخهم...! 


اندفع بعض الرجال يدخلون الغرفة ليرتعب الجميع فيما دخل ذلك الرجل مديد القامه بعيون رمادية قاتمه يبحث في وجوهم حتي توقفت عيناه علي تلك الحورية...!! 


ذات العيون الخضراء والشعر الاسود الطويل..

تراجعت أسيل للخلف متعثرة بثوبها الطويل وهي تحدق بتلك العيون القاسية لهذا الرجل 


الذي فتح باب الغرفة بعنف ووقف يحدق اليها لحظة قبل ان يقترب منها كالفهد الذي يستعد للانقضاض علي فريسته ...!!


اختبأت وراء سميره التي رفعت ذراعيها تمنع الرجال من الوصول اليها وهي تصرخ... 

انتوا مين وعاوزين اية؟


معقول يكون غسلان عاوز يخطف عروسه ابنه !!!

وهل سليم هيوافق ان ابوه غسلان يخطف عروسته؟؟؟؟؟

تابعونى فى البارت القادم

متنسوش التفاعل للاستمرار في النشر

الفصل الثاني من هنا 


تعليقات