Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صعيدي اوقعني في حبه الفصل الثامن8 بقلم أمنية يوسف

  


 رواية صعيدي اوقعني في حبه الفصل الثامن 





 حور بصدمه..اخويا مازن ورانيا طيب ازاي سافوا بعض إزاي أنا لازم اعرف كل حاجه ولازم تميم ميعرفش 
 وخرجت نزلت تحت 

حور وهي باصه لرانيا نظرت شك 

رانيا بغل ...يا يا نغه باصه عليا كدا ليه 

حور وهي بتغيظهة ..ابدا يا أبله رانيا مفيش حاجه  

رانيا بغيظ...بت انتِ ايه ابلة رانيا دي 

حور ..اصلك بتقوليلي نغه فانا صغيره عنك اصلا والكبير برضو له احترامه ولا انتِ ايه رأيك يا أبله 

طبعا رانيا مقدرتش تقولها حاجه وسابتها ومشيت 

من ورا حور 

ايه يا ولا يا جااامد 

حور بخضه...تميم 











تميم بغمزه ..يا عيونه بس اي دا بقا 

حور ...الله انا معملتش حاجه دول يا دوب شويه كلام رد علي اللي بتعمله فيا

تميم ....ايه الجمدان دا طيب بس متكتريش 

حور بزعل هي فهمت انه بيحب رانيا اكتر منها 

تميم وهو ملاحظ اختلاف ملامحها للزعل 

تميم وهو بياخدها في حضنه ...يا هب.له فهمتي ايه انا عشان المشاكل متكرتش بينكم مش اكتر لكن مفيش حد في قلبي غيرك يا جامد 

حور بضحك...اسكت بقا 

تميم ....طيب تعالي وشالها وجري بيها 

♡♡♡استغفر الله 

عند يوسف وطيف 

جدتهم ...يوسف خد طيف وسافروا اي مكان تتفسحوا فيه 

يوسف ...فكره برضو هشوف طيف ونشوف هنروح فين 

وطلع عند طيف 

يوسف بحب...حببتي 

طيف ..نعم يا يوسف 

يوسف ...ايه رأيك لو سافرنا اي مكان 

طيف بتفكير ...القاهره مثلا 

يوسف برفض...انتِ ناسيه ان اهل ابوكي في القاهره ولو شافوكي مش هيرحمونا 

طيف ...اممم طيب نروح فين 

يوسف .....هنروح اسكندريه 

طيف بفرحه...الله بقا انا اصلا نفسي اروحها من زماااان 

يوسف بفرحه علي فرحتها...تمام يا حببتي احنا هنسافر انهارده الفجر ان شاء الله 

لطف ..ان شاء الله 

تسريع 

يوسف وطيف وصلوا اسكندريه وطبعا فسحها 

آخر يوم 

يوسف ...جهزي الشنطه يلا يا لطف 

لطف برجاء...طيب ونبي ونبي تعالي هاتلي ايس كريم 

يوسف...متجوز طفله انا يلا وأمري لله 

وفعلا نزلوا 

يوسف ...اقفي هنا اوعي تتحركي 

لطف .حاضر 

وفعلا يوسف راح يجيب لها الايس كريم 

لكن كانت في عربيه سوده فيها تلت شباب 











امنيه يوسف 

الشاب الأول...ايه يا قمر واقفه ليه وحدك 

لطف بخوف سابتهم ومشيت 

ونادت علي يوسف لكن مسمعاش لان عند الراجل ناس كتير 

واحد من الشباب ..احنا لسه هنلغيها تعالوا ننزل براحه وناخدها ونجري من غير ما حد يشوفنا 

التاني ...فكره برضو والبنت دخلت دماغي 

وفعلا نزلوا اتنين والتالت كان راكب العربيه 

يوسف وآخيرا هيلتف عشان يشوف حور لقي ان في شابين واخدينها علي العربيه وركبوا بسرعه ومشيوا 

يوسف بخوف وصريخخ...لطفففففففف وجري عشان يلحق رقم العربيه 

♡♡♡♡عند حور وتميم 

امنيه يوسف 

بعد فتره كانوا بيضحكوا وبيهزروا سوا 

تميم ...بقولك ايه انا عايز ولد 

حور ...لا انا عايزه بنت 

تميم ...وانا عايز ولد 

حور برفض...انا عايزه بنت هو انت اللي بتولد 

تميم بضحك...اللي يجيبه ربنا كويس 

حور بحزن...تميم هي رانيا هتفضل معانا 

تميم بتكشير هو الآخر...مش عارف مفروض هي تطلب الط.لاق 

حور ...انا مش انانيه بس الوضع مش هينفع 

تميم ...عارف عارف والله وفعلا يعني انتِ لو حملتي وجبنا اطفال هي هتبقا قاعده ازاي احنا مش هنقدر ناخد راحتنا 

حور ...وكمان مش هطمن علي ولادي لتغير مني 

تميم بضحك ...هي مش بتغير من كدا هتغير لو جبتلك طقم دهب جديد لبس كدا 

حور ...طيب هتعمل ايه 










تميم ...انا هروح اتكلم معاها ونشوف حل كويس تكون هي متظلمتش وانتِ كمان 

حور ...تعرف لو سمعت صوت ضحك هعمل فيك ايه ومسكت س.ك.ي.ن.ه من الطبق ه.ع.و.رك فاهممم 

تميم بخوف ...فاهم فاهم طبعا وسابها وجري 

تميم وهو ماشي يكلم نفسه بنت المجا..نين متجوز طفله ومجنونه في نفس  الوقت 

وكان هيدخل علي رانيا لغايه ما سمع 

رانيا باستغراب...نعم هي حور مرات تميم تبقي اختك ...!طيب تعرف علاقتنا ببعض 

تميم بغضب وصدمه...علا..قه ومع مين مع اخو حور ...! 


تعليقات