Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الثاني والثلاثون 32 بقلم سارة اللومي

 


 رواية حب مستحيل الفصل الثاني و الثلاثون  



 

عدت الإجازه واتعينت في محافظه تانيه ومكانش فيه مواصلات كتير ما بينا وبينهم ، كانت بعيده يجي 90 كيلو وبعد تعب كبير قدر ابويا يلاقي لنا سكن انا واتنين اتعينو معايا جديد في نفس المحافظه بقيت اقعد اسبوع انا والبنات وكنت بـرجع البيت كل خميس 








كنت بـتواصل مع محمد كل يوم واتفقنا أنه يرجع لـ ابويا بعد ما أخيراً اتصالح مع اهله ووافقو يجو معاه يطلبو إيدي وكان معاهم كبار العيله بتاعتنا .
مكنتش عايزه أقول لامي اي حاجه لانها ب كده هـتعرف اني بـاتواصل معاه لكن ايه الحل ؟ ما هو كده كده لازم يعرفو إن الناس جايه ! إتصلت بـسعاد وقولتلها انه محمد راجع من تاني ومعاه اهله وجايين يوم الخميس الجاي وهي تبقى تقول لامي وانا عارفه انها مش ممكن تغامر وتقول انه انا اللي عرفتها 🙄😅
 وجات الجماعه وابويا استقبلهم واتكسف من جَـيِـتهُم وعمل معاهم الواجب طبعا وكل ما يلزم بس قالهم بنتي ما تنفعش لـ إبنكم لأنه هو من طِينه وهيا من طِينه وجَـيـتكُم على عيني وراسي من فوق والله واي حاجه تطلبوني فيها امركم مجاب لكن الا دي "
حاولو معاه كتير بس مفيش فايده وفي الاخر رجعو مكسو^رين الخاطر إنه ما عملش لهيبتهم حساب وطنط نفيسه وعمي حسن راحو وهما بـيحلفو انهم مش هـيعتبو البيت دا تاني بعد الاهانه اللي اتهانوها دي واللي حصل لابنهم بسببي . 😥أما أنا كنت همو^ووووت من القهر لاني اصلا كنت متأكده انهم مهما عملو ومهما حاولو مش هيقدرو يقنعو ابويا انه يوافق عليه 😭
روحت الشغل من تاني وعدى شهر واتنين وانا بـتكلم مع محمد وهو بيحاول يلاقي اي طريقه تانيه ولا اي حل مع ابويا ، لكني كنت عارفه إنه كل دا كان على الفاضي وإنه تواصلي معاه وقربي منه مش بـيزيد الا الطين بَـله وبيعقد الامور اكتر واكتر عشان كده فكرت كتير وقررت اني احط حد لقصتنا وادوس على قلبي ومشاعري وابعد عنه مره واحده احسن من اني اح^طمه بـآمال وحلول واهيه .
قولت يمكن لو انقطعت كل الاتصالات ما بينا يفقد الامل ويشوف حياته بعيد عني وربنا يكرمنا ويصبر قلبي وقلبه على ألم الفراق .
- روحت اشتريت شريحه جديده ورميت القديمه وحاولت أبدا حياتي من غير وجوده فيها ، وعارفه انه كان امر مستحيل مش صعب وبس لكن اعمل ايه ما بـاليد حيله 😭
كانت الايام بتعدي عليا كأنها شهور والملل والفراغ كان فظيع وهـيقت^لني ، كنت بـشتغل زي الآلة وارجع نهاية كل اسبوع البيت بلا اي مشاعر مبقـتش احس لا بـشوق ولا بخوف ولا بأي حاجه خالص ، مشاعري إتبلدت مبقاش فيه اي حاجه تأثر فيا .
لحد ما في يوم كنت طالعه من الشغل ورايحه البلد اجيب حاجات ، 
طلعت كـالعاده ووصلت الهايبر ، واستغربت لما شوفت عربيه شبه عربيته بالضبط في موقف السيارات القريب من الهايبر 🤔
قولت في نفسي ربنا يهديكي يا بسمه هو المصنع دا ما عملش الا عربيته يعني اكيد واحده شبهها ؟ دا انتي بقيتي مجنونه رسمي يلا امشي بلاش عبط 😥
Stop 









كنت متعوده اشتري حاجتي مره واحده كل يوم اثنين ، لاني بـخلص شغل بدري والبلد اللي بشتغل فيها صغيره مفيهاش محلات كتير فـكنت  اروح البلد اللي جنـبهم فيها هايبر ماركت كبير اشتري منه كل اللي يلزمني من اغراض تكفيني لنهاية الاسبوع ومحمد كان عارف دا لاننا كنا تقريبا بـنتواصل طول الوقت وعارفني بروح فين وامتي كمان .
Back

دخلت وقعدت اتمشى جوا وكانت الحركه قليله عشان وقت مدارس والمصالح كلها شغاله ،  اول ما دخلت في ممر فاضي لقيت فجأه إيد بتمسكني التفتت ورايا بـخوف لقيته هو !! رميت الحاجة من ايدي و صرخت بأعلى صوت:- محمد ؟
راح حاض^نني بقوه وهو بيقولي : روح وعقل وقلب محمد .
وانا من غير تفكير شديت عليه جامد و فضلت اعيط بحر^قة ، طلعني من حضنه وهو بـيبص يمين وشمال خايف يا حد يشوفنا : مال حبيبتي بـتعيط ليه ؟
- وحشتني 😭 وبـمووو^ووووت في غيابك الف مره في اليوم 😭💔
- طيب تعالي  يا حبيبتي خلينا نطلع عـالكافتيريا اللي برا ما ينفعش نتكلم هنا ...
       

تعليقات