Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية حب مستحيل الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم سارة اللومي

 


 رواية حب مستحيل الفصل الثالث و الثلاثون   



روحنا قعدنا في مكان هادي بعيد عن الانظار ، فضل يـبصلي بـحزن بعدين اتنهد وقالي بق^هر : ما دومت وحشتك قوي للدرجه دي كده بعدتي عني ليه ؟
ما عرفتش اجاوبه حتى !! إنهَرت بـالعياط دموعي كانت بـتنزل لا ارادياً : لانه وجودي كان بيعقد الامور اكتر يا محمد مكانش فيه حل تاني غير كده ، عاوزاك تنساني وتبدا حياتك من جديد 😥💔
مسك إيدي ومسحلي دموعي بـ الإيد التانيه وهو بـيبـتسملي بوجع : مين اللي قالك كده ؟ أكيد عقلك العب^يط دا 🙄 وحط إيده على دماغي وكمل بـحنيه وهو بـيبـص في عيوني : معقوله تفكري ولو للحظه انه بعدك عني هـيخليني أنساكي ولا ابـص حتي لـبنت تاني غيرك ؟! انا وعدتك يا بسمه ، وانا راجل مش بـيخلف وعده أبداً ! وانتي عارفه ومتأكده انه وجودك هو اللي كان مديني القوه عشان اقدر اكمل ، وبعدين مين اصلا اللي إداكي الحق تفكري وتقرري لوحدك ؟ هو احنا مش واحد ؟
كنت طول الوقت بـسمعه يتكلم وانا مش قادره انطق ولا حرف من كتر العياط
- ساكته ليه ما تقولي بتفكري في ايه خلينا نفكر سوا !
- نفكر في ايه ؟؟ مفيش حل يا محمد !! مش عايز تفهم ليه ؟؟ مفيش أمل اني اكون ليك ايه لازمته تعب القلب دا ؟! ما تحاول تنساني وتشوف حياتك مع واحده تانيه زي ما انا بحاول ليه جاي تقلب عليا المواجع وتفكرني من تاني ؟!
 اتعصب وعيونه برقت : انساكي ؟ هو انا يا عبي^طه طلقت مروه عشان اشوف حياتي مع واحده تانيه وانساكي ؟؟؟
وبعدين ايه حكاية اقلب عليكي المواجع وافكرك ؟ يعني عايزه تفهميني انك نسيتـيني ؟! اومال بـتعيطي بالق^هر دا كله ليه دلوقتي ؟! 
- مش عارفه ... بس انا متأكده إنه خلاص مفيش ولا حل
- مسح دموعي ورجع يكلمني بحنيه : خلاص يا حياتي إهدي انتي بس انا معاكي اهو واوعدك مش هـسيبك ، طب انا عندي حل بس لو توافقـيني عليه .
- حل ايه دا ؟
شدني من ايدي بِـعَزم : نحطهم قدام الامر الواقع .
انا بإستغراب : ازاي يعني ؟
- نتجوز يا بسمه ، ولو وافقو يبقى نعلن جوازنا للكل ما وافـقوش نهرب ونعيش سوا بعيد عنهم ؟









اقتراحه صدمني لدرجة اني وقفت بغض^ب : نتجوز ؟؟ انت اتجننت ؟!! ولا انت مفكرني اني واحده من البنات اللي انت كنت ماشي معاهم ومسلمينـلك نفسهم عشان اهرب معاك ؟
 شدني من إيدي وهو بـيبص هنا وهناك
، إهدي بس مالك هـتفض^حينا !! اقعدي طيب خلينا نتفاهم ! هو انا قولتلك نهرب ولا نعيش في الحرام ؟ دا احنا هـنتجوز على سنة الله ورسوله !
هديت شويه بعدين جاوبته بجديه وانا واقفه وبـاصه الناحيه التانيه : مش موافقه ، انا ما عملتش معاك حاجه غلط عشان اهرب واتجوز بـالطريقه الـوا^طـيه دي ، الكل هـيفتكر إني غلطت معاك وانا مستحيل عشان خاطر قلبي احط راس ابويا واخويا في الطين و ادي فرصه للي يسوا واللي ما يسواش يجيب سيرتي وبـالبا^طل كمان .
- ابتسمـلي برقه : وهو دا اللي مخليني احبك كل يوم زياده عن اليوم اللي قبله ومخليني متأكد  اني اخترت صح وعمري ما هـاندم على أي حاجه عملتها عشانك ، وحقك علي ما تزعليش مني طيب وانسي الحل الغب^ي دا واقعدي عشان خاطري .
رجعت قعدت من تاني وانا بـبص في عيونه اللي قاعده تبتسملي بـبلا^هه وكآنه بـيسترجع ذكرياته
ضحكت بسخريه في ايييه مالك ؟؟؟
ضحك بـعلو صوته : على فكره انتي واخده عني فكره غلط ، انا مش بتاع نس^وان زي ما انتي عارفه عني كده ولا عمري غلطت مع أي واحده ولا هـاغلط كمان .
استغربت من كلامه !! بيقول ايه دا ؟ اومال ايه الحكايات اللي كانت بتحكيهالي عنه حياه دي ؟! 
سألته بـتعجب : يعني انت عاوز تفهمني إنك مكانـش ليك علاقات قبل كده ؟
هو بـخبث : لا ما قولتش كده 😅 ، انا صحيح عرفت بنات ، وبنات كتير قوي كمان بس على فكره انا مش نذل ولا عبي^ط زي ما حياه مفهماكي عني كده
- مش فاهمه !









- يعني انا عندي اخوات بنات وبـخاف عليهم وعلى عرضهم ، وما ينفعـش ابداً اك^سر قلب بنت ولا اكون السبب في إني احط راس ابوها واخواتها فـالأرض ،
- يعني قصدك ايه ؟؟ إنك عمرك ما لمست بنت مثلاً !!
- لا ... مش كده بردو ، بس  بـالكتير يعني بـيبقى فيه بوس واحضان  مش اكتر ، بالرغم من إنه اغلبهم كانو هما اللي بـيكونو عايزين اكتر من كده "
- وهو دا معقول يا محمد ! بقى فيه بنت بتبقى عايزه على نفسها الفضي^حه !! 
- يا بسمه اومال انا قولتلك انك غير كل البنات اللي عرفتهم ليه ؟ عشان انتي طيبه وعلى نياتك مش خبي^ثه زيهم ، اصلا انتي تعرفي كل واحده فيهم كانت بـتبقى عايزاني اغلط معاها ليه !
- ليه ؟ 
عشان بلدنا صغيره واي حاجه بتحصل فيها كل من هب ودب بـيعرفها وبـيتكلم عنها ، والبنات هناك ما بـيهمهاش الفضي^حه ، كل اللي يهمها انها تلاقي راجل يلمها ما انتي عارفه الرجا^له قليلين جدا هناك واغلبهم بـيتجوزو من بـرا المحافظه ، ولو حصل وغلطت مع اي واحده منهم معناها يا اما تصلح غلطك يا اما تم^وت انت وهيا .
وانا مش غبي عشان اديلهم الفرصه دي ، كنت لما بـ حس إن الواحده فيهم بقت لازقه فيا حقيقي أبعد عنها ومن سكات ..
قاطعته بـعبط : وتبعد ليه ؟ يعني معقوله مفيش ولا واحده منهم مَلت عينك لدرجة انك تفكر تكمل معاها وتتجوزها ؟؟
سَكت شويه وبعدين جاوبني : لاني كنت لسه ما لقيتش اللي قلبي يدقـلها لدرجة اني ارتبط بيها وكنت بـ حافظ على نفسي عشانها هيا ، غير كده كلهم كانو نزوات يعني مسألة  هرمونات مش اكثر ..
هو كان بـيتكلم وانا كنت سارحه في كلامه اللي وداني لعالم تاني !!
- يااااااااه !! بقى انا طول السنين دي كلها الغيره كانت بـتقت^لني كل ما اتخيله مع بنت تانيه وهو كان بـيحافظ على نفسه عشاني ! انا كان نفسي اقوم اخده حضن جااامد في اللحظه دي
حسيت بأمان عجيب وانا معاه ،  كان بـيمثلي المعنى الحقيقي  للرجوله ، عرفت ساعتها إنه كان معايا حق اني اعش^قه للدرجه دي ! لمس مناخيري بـضحك
- روحتي فين يا مجنو^نه !
- معاك معاك ، كنت بـفكر بس في كلامك ! هيا مين ؟؟!
- عفواً ؟؟ هيا مين اللي مين ؟؟
-اللي كنت بـتحافظ على نفسك عشانها ؟








- ما انا قولتلك .🙄.. اللي قلبي يدُقلها مش هرموناتي 😅
- ولاقيـتها ولا لسه ؟؟
- اااااه ، لاقيـتها ... وقاعده  قدامي اهي وعامله نفسها هب^له مش فاهمه حاجه 😂
- اتكسفت وبصيت عـالفون فوق الطربيزه شوفت الساعه وقومت واقفه وانا متلخبطه : يااااه دا انا اتأخرت قوي !! ولازم اقوم امشي
- مسكني من ايدي : ماشي لكن مش قبل ما تديني رقمك الجديد مستحيل اخليكي تهربي مني تاني ❤️
كان شوقي ليه اكبر من اني افكر واعاند قلبي ، واديـتهوله من غير تفكير وروحت طَلعت وسيـبـته .
- هتوحش^يني يا قلبي ، وراح راميلي بوسه في الهوا
جاوبته بـضحكه ومن غير ما ابصـله قولت : قليل ادب 🙂وانت كمان☺️


تعليقات