Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة درغام الفصل الثالث 3بقلم سندريلا انوش

 

رواية صغيرة درغام الفصل الثالث بقلم سندريلا انوش

عرفت انكم عايزين روايه صغيره درغام فا مش هزعلكم عايزه بقا تفاعل حلو 
وانشاء الله روايه حارسى الشخصى مجهول الهوية هيبقى الساعه 8كل يوم
الفصل الثالث:
من رواية صغيرة درغام بقلمي سندريلا انوش💋💋❤..

سامر بكره:درغام اعداءه كتير..ودا في صالحنا..ثم ه سنه اي بس! 

ثم دخل بها فوجد ديلان تنظر اليه والشر في عيناها..
ديلان:هو دا اللي ناقص يا درغام.
درغام وهو يتخطها ويصعد:خاليكي في حالك.
ركضت خلفه ديلان وقالت:انت حالي يا درغام..لي بتعمل كدا..منا موجوده!! 

وقف درغام وقال:انت فاهمه اي! 
ديلان بغضب:فاهمه انك دلوقت طالع بيها علي اوضتك!! وانها شكلها صغير! 

درغام بتهكم:لي هو كل البنات بتبيع نفسها زيك!! 
صدمت ديلان من رده فاكمل درغام سيره ودلف بها الي إحدى الغرف..

ديلان بصدمه:بتبيع نفسها؟؟
عند درغام..
وضعها درغام في فراشها..ونظر الي وجهها بتفحص..
ورفع نفسه الي اعلي فشعر بدوار نتيجة ضربتها القويه..

درغام بضيق:افوقها ولا اخليها مخموده..الله يسامحك ياعم ابراهيم.
وبدء في هزها بحنق..حتي بدءت في التململ بطريقه مضحكه..

فجر بنعاس:بابا فكك من شغل كل يوم دا انا معايا صداع في رقبتي ومش هقدر اروح المدرسه.

درغام بصوت عالي:قووووومممييي.
نهضت فجر بفزع وقالت:الهكسوس احتلوا المغرب تاني ولا ايييي؟؟
درغام بتهكم:هكسوس!! ومغرب!! 
نظرت فجر بعد فهم حتي تذكرت ما حدث فتجمعت دموعها في مقلتيها..

درغام:افتكرني!
هزت رأسها ثم انفجرت في البكاء وهي تقول:عمي هياخدني..هيجوزني لابنه..انا مش عاوزه اتجوز..انا عاوزه بابا وخلاص.
جلس درغام علي حافه الفراش ونظر امامه بشرود..

**فلاش بااك**
عندما بلغ درغام سن الخامسه عشر قرر الرحيل عن تركيا..
وهاجر الي مصر بطريقه غير شرعيه..وعندما وصل مصر وضعوه في دار للايتام..

وهناك قابل ابراهيم والد فجر..واعتني به حتي بلغ السن القانوني للخروج..
وبعد خروجه ساعده ابراهيم في الحصول علي وظيفه وهنا..
قابل امجد الديب الذي كان في نفس عمره..

وتدرب علي كيفية حمل السلاح وتعلم القنص حتي اصبح امهر قناص فالعالم..وبدء في تأسيس شركته وهو في عمر العشرين..

وبحث عن ابراهيم الطودي حتي وجده وعينه سكرتيره الخاص..
والباقي انتم تعرفونه..
**باااك**

نظر درغام الي فجر وجدها تبكي كما هي فنهض وقال:هتلاقي الباب خبط كمان شويه..هتاخدي منهم شنطك.

فجر وهي تمسح دموعها:بس انا مجبتش شنط ولا هدوم! 
درغام وهو يغادر:خدي الحاجه وانت ساكته. 

واغلق الباب خلفه..فسقطت ودفنت رأسها في الوساده وهي تقول:بابا مشى! 
ذهب درغام الي غرفته واخرج ملابسه فوجد ديلان تخرج من مرحاضه..

وهي شبه عاريه فقال وهو يتخطها:مش فاضى. 
ديلان باستنكار:من امتى يا درغام! 
درغام وهو يغلق الباب خلفه:من انهاردا. 
نظرت ديلان في ظله وقالت:بدءنا يا درغام.

فتح درغام صنبور الماء عليه ونظر امامه بشرود..
**فلاش باك**
درغام بتعجب:ايي؟؟ عاوزاني ابعد ازاي يعني! 
ميرا:تبعد بعمني تسيب يا درغام كل القرف دا انا عاوزه نعيش مع بعض بهدوء.

درغام وهو بضم خصرها اليه:طب ماحنا في هدوء اهو! 
ميرا بضيق:لا يا درغام احنا طول مانت في المافيا وبتسافر وتقتل..فقاطعها قائلاً:عمرنا ما هنرتاح عاارف.

ميرا:طب مانت عارف كلامي اهو!
درغام:يا حبيبتي دا شغلي.
ميرا:لا مش شغلك..شغلك هي شركتك والحمدالله فيها دخل كبير جدا..لكن القرف التاني دا بلاش.

قبل درغام رأسها وقال:يعني دا يرضيكي! 
ميرا:اه.
ابتسم درغام واخرج سلاحه من بنطاله..واعطى ايها وقال:من انهاردا مفيش ديغو..في درغام وبسس.

وبالفعل ابتعد درغام كل البعد عن جماعته..واعتزل قتل الاخرين..ولكن لم يعلم ان ذلك الاعتزال سيتسبب في مقتلها..مقتل زوجته!! 

**بااك**
وضع كلتا يديه علي الحائط والمياه تتدفق..علي جسده بغزاره
فمسح علي شعره بالماء وقال:اااه يا ميرا..يارتني فضلت قتال قتله..بس ورحمتك ماهسيب حقك..وحق عم ابراهيم.

ثم تذكر وجه فجر..فابتسم وقال:اما المجنونه التانيه هعرف اتعامل معاها.
في الليل...

كان العزا في قاعة المناسبات الخاصه بالشركه..فكانت فجر تجلس بصمت والدموع لا تفارق صدغيها..بينما درغام هو من كان يتولي امر المعزيين..

نظرت فجر حولها وجدت النساء يرتدون الاسود ولكن بالكاد ملابسهم تصل اعلي فخذهم..

فجر في سرها:عزا دا ولا كباري! 
فقالت احدي النساء بجانبها:بتقولي حاجه.
نظرت فجر الي تلك المرأة من اعلي الي اسفل وربتت علي فخذها العاري وقالت:خاليكي في فخادك يا حبيبتي.

فوقعت عيناها علي ذلك الواقف بشموخ ويصافح الرجال بقوه..
شعرت فجر بارتجاف قلبها عندما تقابلت اعينهم فقالت بداخلها:لا شغل المراهقه والهرمونات..دي مش عليا.

نظر درغام اليها فشعر بأن قلبه اهتز من الداخل..تلك الهزه يعرفها جيدا ولكنها كانت اقوى من ذي قبل..

درغام لنفسه:انا بيحصل اي..دي عيله!! 
ثم ادار وجهه عنها..
شعرت بالضيق من تصرفه هذا فنهضت واتجهت اليه..

وقفت امامه واشارة اليه كي ينخفض قليلاً وتستطيع الوصول الي اذنيه فانحني بجذعه حتي وصل اليها فقالت بصوت هامس:عاوزه اعرف حاجه صغيره قد كدا.

رجع الي وضعه واشار اليها بالتحرك امامه وقال لانور:خمس دقايق وهرجع.
انور:تمام.

ذهب درغام بها الي مكان بعيد عن الحضور..ووقف امامها ينتظر سؤالها..
فجر ببلاه:انت اسمك اي! 

درغام بسخريه:نعمم! انت جيباني من وسط العزا اللي هو بتاع ابوكي عشان تعرفي اسمي اي! 

فجر بضيق وحزن:علي فكره مش عشان اسمك بس! الستات اللي برا دول مش جاين عزا دول داخلين كباريه! وبعدين في واحده شبه هانا موتانا بتبوصلي اكني قتلالها قتييل! هتاكلني بعينها.

ابتسم درغام رغماً عنه وقال:شكلها اي؟
فجر وهي تشير بيدها في الهواء بطريقه مضحكه:بص هي شعرها احمر كدا ولابسه فستان اسود غريب كدا عريان من فوق ومن تحت وفي حاجات باظه من فوق وباظه من تحت.

حاول درغام كبح ضحكته وقال:اااه دي ديلان.
فجر بشهقه:يا ساتر يارب ديداااان! 
انفجر درغام ضاحكاً حتي ادمعت عيناه وقال:ديلاان ديلاان مش ديداان.

فجر:مش هتفرق الدال من اللام المهم انها بتبوصلي بصات غريبه! 
درغام:ولا اكنك شيفاها اعتبريها هوا.

فجر:يعني مش مراتك! 
درغام:لا.
فجر:اومال لابس خاتم في ايدك الشمال لي؟
درغام بصدمه من قوه ملاحظتها:بت انت مركزه معايا كدا لي انا لسا شايفك الصبح.

فجر:ياعم هو انا اعرف عنك حاجه! 
درغام:يعني لاحظتي الخاتم ومعرفتيش اسمي! 
فجر بحنق:شوفت بقي! 
ابتسم بهدوء وقال:اسمي درغام أتاتورك.

فجر:درغام.
لم يدرك لماذا خفق قلبه بشده عندما نطقت اسمه من بين شفتيها فنظر الي شفيتها وهي تكمل:اسمك شرير جامد.

درغام:شرير!
فجر:اه درغااااام..اسم شرير..بس أتاتورك دا مش مصري! 
درغام:منا مش مصري! 
فجر:شنو!
درغام:انا مش مصري..انا تركي من اسطنبول! 
قفزت فجر وقالت:يالهوي يالهوي تركي! وانا اقول الجمال عدي الكلام. 

فتح فمه بصدمه وقال:جمال مين وكلام اي؟؟ انت طبيعيه يا بت.
فجر:لا قيصريه! 
اغلق وفتح عيناه وهو يجاريها في حديثها..
فجر بتفكير:وانا اقول الستات باصه نحيت الرجاله لي! اتاريهم بيعاكسوك.

درغام بصدمه:في ستات بتبص عليا؟
فجر:اه والله حتي ست هانا موتانا بردو..بص لما ندخل ركز كدا من نحيت الستات هتلاقيهم بيبصوا عليك.
درغام:اممم وبعدين.
فجر:لا كفايه..ولا اقولك علي فكره انت لازم تتجوز.

درغام وهو يهز راسه بتفاهم مصتنع:لي بقي! 
فجر:عشان انت فتنه علي الار..قاطعها صوت ضجيج يأتي من عند قاعه العزاء فمسكت ذراعه بخوف..

نظر درغام اليها وقال:في اي اهدي.
فجر في سرها ولكن سمعها درغام:يارب ما يكون اللي في بااالي.

درغام:طب ممكن تنزلي من علي دراعي! 
نظرت فجر اليه فوجدت نفسها علي وشك ان يحملها فابتعدت وقالت:اسفه.

ثم أتى صوت شاب وهو يقول:انا عاوزاهاا حالاا.
ضربت فجر صدرها بيدها وقالت:احييه عبدو!
درغام:عبدو مين! 
فجر برعشه في صوتها:ابن عمي فتحي..عاوز يتجوزني..متخلهوش ياخدني معاهم البلد ونبييي.

درغام:يعني مش عاوزه تروحي معاهم!
فجر بنفي وهلع:لالا ارجوك متخلهوش ياخدني.

درغام وهي يغلق سترته ويتقدم باتجاه القاعه:بس كدا عنيا.
ركضت بجانبه فجر حتي دخلوا مجدداً فهمست فجر:بص بص الستات بيبصوا عليك.

زفر الهواء بضيق حتي وصل الي هؤلاء الرجال الذين يرتدون العباءات الرجاليه..ووقفت فجر خلفه مباشرة..

درغام:البقاء لله يا حج فتحي.
فتحي بصرامه:البقاء لله وحده يا درغام باشا.
درغام وهو ينظر الي رجال فتحي:خير ان شاء الله لي الدوشه دي! 

عبدو:عشان عاوز مراتي.
درغام ببرود:اللي هي! 
خرجت فجر من خلف درغام وقالت بغضب:مراتك في عينك.

فتحي بصرامه:اختشي..ويلا معانا من غير دوشه او حديد! 
تمسكت فجر بدرغام فقال:فجر مش هتتحرك من هنا.

عبدو:تقصد اي بكلامك دا.
درغام بهدوء:اللي فهمته.
فتحي:درغام باشا احنا مقدرين وقفتك جنب ابراهيم أخوي لكن ان بتنا تجعد اهنه وبعيد عن سراية عمها..دا اللي مش هسمح به وااصل.

درغام:تمام..ثم استدار الي فجر وقال:فجر تروحي مع عمك ولا تفضلي هنا؟!

فجر:هفضل هنا.
درغام ببساطه:شوفت البنت عاوزه تقعد هنا.
فتحي بقوه:معندناش حرمه بناخد رأيها.
مد فتحي وعبدو يدهما ليسحبوا فجر معاهم بالقوه..

فمسك درغام يدهما بقوه وقال بشرار يتطاير في عيناه:قولت فجر مش هتتحرك من هنا.
ثم ابعد يد فتحي وقام بلكم عبدو بقوه حتي سقط علي الارض...
يتبععععع...

#رواية_صغيرة_درغام
#درغام_فجر
#سندريلا_انوش

تعليقات