Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية معاملة زوجة الاب الفصل الرابع 4بقلم ايسو ابراهيم

 

رواية معاملة زوجة الاب  الفصل الرابع بقلم ايسو ابراهيم

كانت رايحة تجيب كيس ملح من برا، ولكن وقفت مصد*ومة من اللي سمعته من مرات أبوها

رضا بطمـ ـع: الحاج مش موجود وأنا اللي همضي عالورق بتاع الأرض دي، وهو أصلا هيكتبها باسمي

الرجل: طب يا حاجة رضا اتصلي عليه 

أخوها أحمد: ماتخلص يا عم يعني قولنالك جوزها عارف، وهو راح مشوار مش هيجي غير بالليل وأنت عارف خطوبة بنته الكبيرة النهاردة يلا عشان مش فاضيين











الراجل بقلة حيلة: تمام يلا يا حاجة ابصمي هنا، وفعلا كانت بتبصم بفرحة وبتنظر لأخوها بفرحة وخـ ـبث

طلعت رهف بضـ ـيق وقالت: أبويا راح فين دلوقتي يعني هو كان وقته أهي مضت بختمها على نص فيدان وبقى كدا بتاعها النصا*بة دي

حطت الملح وطلعت على السطوح تشوف الغسيل اللي نشرته، وقفت مصد*ومة عالسلم لما شافت والدها قاعد بيشرب شاي وبيتكلم في الموبايل

رجعت بسرعة اتخـ ـبت ورا الحيطة وهى مصد*ومة سمعته بيقول: لا يا عم هى دلوقتي اللي بتمضي مكاني وكدا بقت باسمها عشان أنت عارف أخواتي عينهم من الأراضي بتاعتي والبيوت وعايزين يسمعوا خبر مو*تي عشان ينهبـ ـوا كل حاجة بتاعتي فقولت أسمع كلام رضا لما فتحت عنيا وقالتلي أكتب أي حاجة بعد كدا باسمها عشان محدش يقدر يقرب عليها من عيلتي ويقفوا لهم ويقولوا دا نصيبنا وبتاع، اها يا عم مارضيتش أنزل لأني لو نزلت وقولت هى اللي تبصم الناس اللي قاعدة هتقول لأخواتي وهيشـ ـكوا فيا


تعليقات