Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية صغيرة درغام الفصل السادس 6 بقلم سندريلا انوش

 

رواية صغيرة درغام الفصل السادس بقلم سندريلا انوش

الفصل السادس:
من رواية صغيرة درغام بقلمي سندريلا انوش 💋💋❤..

طرق باب غرفة سامر فقال:ادخل.
فدلف شخص لم يكن فالحسبان..
سامر بقوه:اهلاااا انور بيه بنفسه عندي!

دلف انور والشر يتطاير من عيناه وارداف بغضب:سااامرر طلع درغام من دماغك..انا عارف انك اللي عملت الدوشه بتاعت امبارح دي.

سامر وهو يرتشف شرفه من فنجان قهوته قائلا ببرود:انا منكرش اني بعت حد يخلص عليه..بس في حد ادخل وضر"*ب النار علي الشركه من تحت.

كان انور يسمع حديثه بتركيز فالبرغم من ان سامر عدوهم ولكنه صادق في حديثه..منذ ان كان صديقهم الثالث قبل ان يتسبب في مق**تل ميرا او بالاخص..
هو من قت$لها...

نظر انور اليه بغضب وقال:ماشي يا سامر ثم قال بتحذير:بس قسما بالله لو عرفت انك فكرت لثانيه انك تاذي درغام انا اللي هموتك بأيدي دول فاهم.

ثم غادر مكتبه فقال سامر بشر:متقلقش مش هلمسه..بس غيري هيقتله.

في صباح اليوم التالي..
استيقظت فجر من نومها ونظرت حولها حتي تذكرت ما حدث في الامس..

تنهدت بحزن ودعت لابيها بالرحمه..وقرأت الفاتحه لاجله واجل امها ثم نهضت الي المرحاض وتوضئت وصلت فرضها..

ثم اتجهت الي حقيبتها لتخرج ملابسها منها..وتنظمها في الخزانه ولكن عندما غتحت الخزانه صعقت من كم الملابس التي بها..

فجر بصدمه:دا ليا!!
سحبت ترنج عليه رسومات كرتونيه وقالت بفرحه:سبونج بوووووب..انا نقطة ضعفي سبونج بوب.

ثم ارتدتها علي عجله ومشطت شعرها علي هيئة ذيل الحصان حتي وصل الي منتصف ظهرها..

سمعت صوت احدهم يطرق بابها ففتحته وجدت احدي الخادمات امامها..
فجر:ايوا.
الخادمه باحترام:درغام باشا مستنيكي يا هانم.
فجر بضحكه لطيفه:هانم..مين قالك تقوليلي كدا.

الخادمه بتوتر:درغام باشا يا هانم.
خرجت فجر معاها قائله:خلاص هانم هانم المهم بقي الاكل عندكم حلو ولا زي اكل العيانين.
ابتسمت الخادمه وقالت:ان شاء الله يعجبك.
سارت معاها فجر حتي وصلوا الي غرفة الطعام..وطوال الطريق كانت فجر تتحدث مع الخادمه بلطف..

دلفت الغرفه بتوتر فوجدت درغام يجلس علي رأس الطاوله وبجانبه ديلان تلك السحليه كما نعتتها فجر في سرها..

تنحنحت فجر فنظر اليها درغام..
شعر بأن قلبه سينفجر من قوة ضغط الدماء في عروقه..يالله ماذا تفعل بي تلك الصغيره..كان درغام يتسأل بداخله ولكن لم يجد غير أجابه واحده..

نعم احبها بكل ذره في كياني..ابتسم درغام وقال:تعالي يا فجر..ثم سحب الكرسي الذي بجانبه فتقدمت بهدوء وجلست بجانبه حتي اصبحت في وجه ديلان التي رمقتها بنظرات ناريه تحمل الكر&ه في ثنياها..

بدءت في تناول الطعام بهدوء فقال درغام:اي الاكل مش عجبك! 
فجر بحرج:لالا بالعكس طعمه حلو جدا..ومبسوطه جدا اني قاعده معاكوا.
ديلان بغل:عمرك اصلا ماكنتي تحلمي انك تقعدي علي الطرابيزه دي.

ابتسمت فجر بهدوء وقالت:فعلا ماكنتش احلم اني اقعد مع درغام أتاتورك فتي احلام بنات الثانويه عندنا.
نظر درغام اليها ببسمه ثم نظر الي ديلان قائلا:ماتكلي!

نهضت ديلان بغضب وقالت:نفسي اتسدت..ثم تركتهم فقالت بفجر:البت دي رخمه.
درغام بهدوء:سيبك منها.
فجر:انت مقعدها عندك لي اساسا.
درغام:اسباب شخصيه.

فجر:طيب.
اكملت طعامها فقال درغام وهو يحمل مفاتيحه:انا رايح الشركه هخلص كام حاجه وهرجع..تمام. 

فجر:اااا..طب ممكن طلب صغير.
وقف درغام وقال:اطلبي.
فجر:عاوزه اروحي مدرستي بكرا وكدا.
درغام:خلاص زي ما تحبي..بس هيبقي في عربيه وسواق هيوصلوكي وترجعي معاهم.

فجر:علي واني مبحبش شغل بنت الوزير دا بس ماشي.

غادر درغام بينما نظرت فجر حولها بملل وقالت:اما نكتشف الفيلا الحلوه دي.

في مكان اخر...
انور بضيق:يعني نتايج التحاليل زي ماهي! 
الطبيب بأسف:للاسف يا انور باشا زي ماهي مفيش اي تحسن.
نهض انور بغضب وغادر غرفة الطبيب..

في غرفة ديلان..
كانت تقطع غرفتها ذهاباً و ايابا..تفكر في تلك اللعنه التي تسمى فجر وما سبب تمسك درغام بها الي هذا الحد..

بينما فجر كانت تلهو في الحديقه مع ذلك الجرو الصغير التي وجدته يركض ويلعب وحده..

جلست علي الارض بتعب قائله:هسميك مكس حلو.
نبح الجرو بلطف فاحضتنته فجر..ولكنها تجمدت مكانها عندما وجدت كلب ضخم يد ركض باتجاهها فحملت الجرو الصغير وظلت تركض وتصرخ ليغيثها احدهم..

فوجدت شجره فتسلقتها وجلست في الاعلي وظل ذلك الكلب الشرس ينبح بقوه..
فجر وهي تتمسك بالجرو:احيه يابو سوسو احيه..هنبات هنا انهاردا يا مكسي.

ثم نظرت الي مكس قائله بفزع:ولا اوعي تكون دي امك ومفكرني باذيك.
ثم نظرت الي الكلب الضخم وما هي الا ثواني حتي ادركت بالفعل الحقيقه..

فذلك الكلب ماهو الا والدته..
جلست بضيق وقالت بصراخ:باااااااس اييي هوهوهو ماخلاص عرفنا انه ابنك..دماغي بقي. 

حل المساء فدخل درغام الي الفيلا وعيناه تبحث عن صغيرته ولكنه لما يجدها..
فسمع صوت نباح الكلب من الحديقه فذهب الي الحديقه..

كانت فجر تنظر الي الكلب بلا مبلاه وتقول:يارب نص صبرها في اني انزلها ابنها.
فسمعت صوت درغام وهو يقول:لاسيي.

نظرت الكلبه اليه ثم ركضت باتجاهه واخذت ترحب به فضحك درغام وتقدم الي الشجره قائلا:شكل لاسيي كانت بتعلب معاكي.

فجر:لا وانت الصادق..نزلني يلا.
درغام:هاتي الكلب الاول عشان تمشي هي.
نظرت فجر الي الجرو الذي غفي علي قدميها ثم تركته في الهواء الي درغام فمسكه..

وانزله الي والدته ورحلت فقال:يلا نطي ومتخافيش.
نظرت فجر اليه بخوف ثم قالت:اشهد ان لا إله إلا الله.

ثم قفزت واغمضت عيناها فحملها درغام ببراعه بين يده بسهوله..
ففتحت عيناها التي تقابلت مع عيناه فقالت بمرح:الا قولي بقي يا درغام انت حلو لي كدا.

ضحك درغام بقوه وانزلها علي قدميها قائلاً:بس يا مجنونه.
سارت بجانبه وقالت:طب انت تعرف صورك اللي في المجالات البنات هتتعبط عليها.

درغام:امممم وبعدين.
فجر:ولا قبلين ثم قفزت بمرح وقالت:بس كدا..استني.
ثم ركضت الي اعلي وهبطت بهاتفها وقالت:هنتصور مع بعض واغيظ العيال بكرا فالمدرسه.

نظر درغام اليها بصدمه وقال:طب لي! 
فجر بحزن طفيف:عشان مفكرني وحشه عشان مش مرتبطه زيهم وان محدش هيبصلي والنينينينيني دا كله.

ابتسم درغام بمكر وقال:اممم يعني تقوليلهم اننا مرتبطين مثلا.
توترت فجر وقالت:اااا حاجه شبه كدا.
نظر درغام حوله وقال:بلاش هنا تعالي فالجنينه تاني.

خرجت فجر خلفه ثم وقفت امامه لكي تلتقط صوره لهم ولكنه فاجئها بضم خصرها اليه ويده التفت حولها فقالت بتوتر:مش اوي كدا يعني.

وضع درغام راسه علي كتفيها وقال:مش انت عاوزه تغظيهم! 
فجر بتوتر من قربه المفرط:اا..ااه. 
درغام:خلاص يبقي نغظهم.

ابتسمت فجر بتوتر ثم التقطت العديد من القطات..
ثم ابتعد عنها علي مضض وقال:يلا يا ستي حاجه تانيه.
ضحكت فجر وقالت:نفسي اشوف تعابير وش عبير لما تشوف الصور دي.

درغام:عبير!
فجر:اه عبير البنت دي بتكرهني اوي وعلي طول حرقه دمي..واني انطوائيه والكلام دا.

كاد درغام يتحدث ولكن قاطعته ديلان بمكر وهي ترتدي قميص نوم فاضح:درغام..وحشتني.
شعرت فجر بالضيق وقالت:عن اذنكم..عندي مدرسه بدري لازم انام.

لم تدري لما رمقت درغام بنظرات عتاب ثم صعدت الي غرفتها وهي تغلي..
وقفت ديلان وهي تحيط عنق درغام بيدها قائله بدلال:عامل اي.

نظر درغام اليها بمكر ثم جذبها من خصلات شعرها بقوه قائلاً:بقي كدا يعني.
ديلان بتألم ولكنها اعتادت علي ذلك من درغام فقالت:اعمل اي مانت اللي سايبني.

درغام:بس مش قدام البنت.
ثم جذبها الي غرفته..
**وليحدث ما يحدث بقي احنا مالنا 😂😂😷**

في تمام الساعه الثانيه بعد منتصف الليل.. 

كان انور يتجول في الشوارع بلا روح..فما هو فيه يصعب علي اي رجل ان يتحمله..لفت انتباهه تلك الفتاه التي تركض في احد الأزقه..وخلفها رجولين..

فركض انور باتجاهها ودخل ذلك الزقاق فوجدها تعافر بين يدي الرجولين..

اشهر عن سلاحه وقال بصراخ:ابعدوا عنها يا *#&$ قبل ما افرغ سلا*'حي فيكم.
نظر الرجولين برعب اليه ثم ركضوا هاربين..فسقط الفتاه تلملم شتاتها وتبكي فركض انور اليها قائلا:يا انسه انت كويسه.

ظلت تبكي وتقول:ماما..ماما لازم تاخد علاجها. 
نظر انور اليها بشفقه..فهي فتاه بسيطه للغايه ذات بشره سمراء وعيون رماديه..

ساعدها انور علي الوقوف وقال:طب اهدي بس اهدي.
نظرت الفتاه في عيناه فغرقت بين امواجها الزرقاء فادرك انور انها تاهت بين عيناه فقال:احم يا انسه.

تنحنحت الفتاه وقالت:شكرا شكرا جدا..كادت ان تذهب ولكنها مسك يدها قائلا:استني بس هساعدك.
نظرت اليه بعد فهم فقال:علاج مامتك اي طيب.

الفتاه:انسولين حقنة انسولين ماما مريضة سكر.
تحرك انور معاها الي اقرب صيدله واشتري الدواء المطلوب فقالت هي بخجل:انا مش عارفه اشكرك ازاي..ثم اخرج بعضاً من المال وقدمته اليه فقال:علي فكره عيب كدا.

خجلت الفتاه وقالت:اسفه بس انت مش مضطر انك تشتريه بحسابك.
تخطاها انور وقال:بس يا ماما يلا وريني بيتكم منين.

نظرت الفتاه اليه بتوتر وذهبت معه حتي وصلوا الي بيت متهدم وصعدوا السلم حتي وصلوا الي الدور القابعه فيه..

ودلفت ودعته للدخول..فدخل وهو ينظر حوله حتي قالت:ثواني وهجيلك.
هز رأسه بتفهم..غابت قليلاً في الداخل ثم خرجت ومعاها والدتها..

سيده في العقد السادس من عمرها..اخذت تشكره علي شهامته مع ابنتها وحاولت معه بشده لياخذ المال الذي دفعه ولكنه رفض..

انور:انا بس جيت اطمن انك بخير.
السيده:ربنا يجبر بخاطرك يابني..ويوقفلك ولاد الحلال.
ابتسم انور فقالت السيده:سما وصلي الاستاذ لحد الباب.

ذهبت سما معه حتي وصلوا الي الباب وقالت:بشكرك جدا يا استاذ...
انور ببسمه ساحره:انور.
سما ببسمه هادئه:يا استاذ انور.
ابتسم انور ثم غادر فاغلقت سما الباب ‘قالت بهيام:يالهوي قمر.

ثم دلفت وجلست بجانب والدتها وقبلت يدها فقالت والدتها:هتعملي اي بكرا في شغلك الجديد يا سما.

سما:باذن الله هتقبل هما قالولي هتعملي ميتنج مع رئيس الشركه وكدا.
السيده:الله يوفقك يا بنتي.

في اليوم التالي..
ارتدت فجر زيها الرسمي للمدرسه ثم خرجت من غرفتها فوجدت درغام يخرج ويرتدي حليته السوداء فرأت وهو يغلق باب غرفته في الداخل ديلان تنام علي فراشه..

فتهكمت معالم وجهها وقالت:اسباب شخصيه اوي.
نظر درغام اليه بعد فهم وقال:يلا عشان متتاخريش.
هبطت معه الي الاسفل وتناولوا فطورهم دون اي كلمه..

ثم نهضوا واتجهوا الي الخارج فقال درغام وهي تقف امام السياره التي ستقلها الي مدرستها:هاتي موبايلك كدا.

اعطته فجر هاتفها فسجل رقمه وقال:دا رقمي اتصلي بيا لو احتاجتي اي حاجه فاهمه.
فجر باستفزاز:مش عاوزه من وشك حاجه..ثم قالت بصوت عالي:اطلع ياسطاااا..بسررعه بسرررعه.

تحرك السائق بسرعه كما طلبت فظل درغام ينظر في طيفها وقال:مش عاوزه حاجه من وشي!! 
ثم نظر امامه وقال:البت دي بحالات والله.

ثم ركب سيارته واتجه الي عمله..
بعد ساعه في مدرسة فجر..
كانت تجلس في فصلها فاتت عبير اليها وقالت:البقاء لله يا فجر.
فجر:عقبالك يا بيرو.

ثم نظرت الي هاتفها مره اخرى وتعمدت اظهار صورها مع درغام..
نظرت عبير في هاتف فحر وقالت بصدمه:ميييننن داا.
نظرت فجر ببراءه:دا..دا درغام أتاتورك.

عبير بحقد:دا فوتوشوب يا حب..مش للدرجه دي يعني من اول ما ترتبطي ترتبطي بدرغام ملك الوسامه والبرندات.

وقفت فجر وقالت:مش مهم تصدقي..خاليكي في حسن كلوت بتاعك وخلاص.
كادت فجر ان تخرج من فصلها ولكن عبير جذبتها من حجابها فصرخت فجر بغضب وخلعت حجابها وقالت:بقي كدا يا بنت سماح كوبايه طااااايب تعالي بقي.

قامت فجر بضربها واخذت تسحب شعره شعره من خصلاتها وهي عبير تصرخ تحتها بألم..
فجر بغل:اقسم بالله هندفلك شعر راسك زي الفرخه البيضه.

دخل الطلاب الفصل من بينهم الفتي الذي علي علاقه مع عبير..
وكاد ان يضرب فجر..فنهضت مسرعه وسحبت احدي الكرسي وضربته بها علي راسه فنزف بقوه وسقط ارضا..

ظلت الفتيات والفتيان يصفقوا ومنهم من يصفر باعجاب..

فأتىت مديرة المدرسه وفضت ذلك النزاع واخذتهم الي مكتبها..
المديره بغضب عارم:انت يا زباله منك ليها..انت مفكره الفصل دا سوق الجمعه..اتصلوا باهليكم حااالا.

عدلت فجر خصلات شعرها بتكبر وحاولت الاتثال بدرغام..
ولكنها لم تجد اسمه..ثم تذكرت انها غيرت اسمه الي اسم آخر..فضحكت بخفوت واتصلت
فأجاب علي الفور قائلا بغرور:بتتصلي باللي مش عاوزه من وشه حاجه لي.





فجر بتمثيل:درغااععععععممم اععععع ضربوني فالمدرسه..والمديره عاوزاك تعال خد حقيييععععع.
انتفض درغام وقال:طب خلاص اهدي متعيطيش خمس دقايق وهكون عندك.

فجر وهي تنظر الي عبير بخبث:اعععع بسرعه يا درغااامممم.
ثم اغلقت الخط ثم نظرت الي المديره وجدتها تتحدث مع الفتي فقامت فجر بخبث بخدش نفسها في ذراعها خدش بسيط ليدل علي العراك..

اما عند درغام فخرج مهرولا بينما قابل انور الذي قال:راايح فيين الميتنج مع الموظفه الجديده كمان ربع ساعه!

درغام وهو يركض مسرعا قال بصوت عالي:احضره مكاني انت...

يتبععععع...
1833كلمه...الللي هتتكلم معايا عشان الفصل قصير والنينينينيني دا هعلقها من ودانها..
# صغيرة_درغام


تعليقات