Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية ريحانه الفصل الثامن8بقلم يمني محمد

 


 رواية ريحانه الفصل الثامن 




دخلت ريحانه الشركه علشان تشتغل اتفاجات بحمزه قدامها 
وقفت مكانها فتحت بوقها وبتص علي الباب عايزه تخرج جري 








حمزه قام منفوض من مكانه   وقرب عليها بغضب 

يا يريحنا وكمان جايه لي برجلك ايه جاي تقدم كفنك ولا جايه تضحك علي ثاني وترسمي علي دور الطيبه الغلبانه من شعرها بشده وقال لها انطقي ساكته ليه

ريحانه وهي تستجمع قوتها ما اعرفش ليه القدر حطك في وشي
سبوني في حالي بقا انا كرهت نفسي علشانكم عايزين مني ايه 

حمزه وهو يلطخها بالقلم اسمعي يابت بلاش شغل الجنان دا 
انتي قت*لتي امي ليه 

ريحانه بصدمه انت بتقول ايه انا معرفش امك اساسا 
حمزه ..اكدبي اكدبي انا هد/بحك 

ريحانه والله مااعرفها







انا جايه اساسا واحده جابتلي شغل هنا ولو اعرف ان دي شركتكم مكنتش جيت هنا كنت سحت من الشارع ولا جيت هنا 

طريقته كانت بتأكد انها مظلومه 
حمزه ..مين جابلك شغل هنا 
ريحانه ..بدموع واحده اسمها سوسو 
وحكت ليه كل حاجه وحكت ليه موضوع أنها تقريبا شافت مراد بيه داخل عندها 








حمزه .تعالي وريني مكان سوسو دي 
وشدها من درعها بشده 
ريحانه ..براحه ايدي هتنكسر 

ركبت العربيه معاه ودلالته علي الط
ريق 
وصلني أحد هناك بتفتح الباب بتاع الشقه هي كانت مديه ليا نسخه مفتاح 
اول لما دخلني
لقناها 😳😳😳 



تعليقات