Ads by Google X

رواية عيسي وزينة الفصل الثالث عشر 13 بقلم تقي وائل

 

رواية عيسي وزينة الفصل الثالث عشر 




مازن بتوتر وخو"ف من رد فعل عيسي قال : أنا عايز أتجوز ريهام

عيسي فضل باصصله شوية وبعدها ضحك بصوت عالي 

مازن بصله بإستغراب وقال : إنت بتضحك علي إيه ؟








عيسي بضحك : أصل اللي يشوفك وإنت قاعد قدامي زي الكتكوت المبلول ميقولش إن إنت جاي تطلب إيد ريهام يعني 

مازن بإحراج : ما إنت غشـ"ـيم أوي يسطا قولت أعمل حسابي 

عيسي بإبتسامة : طب جايلي أنا ليه ؟

مازن بغمزة : ما إنت صاحبي يمعلم وهتنصفني وكدة 

الباب خبط ودخلت تهاني بالقهوة وطلعت

عيسي بتنهيدة : بس فيه حاجة لازم تعرفها

مازن بصله بإهتمام مستنيه يقول 

عيسي أخد نفس عميق وقال : ريهام بتحبني!

مازن بان علي ملامحه الزعل ، قال عيسي بسرعة : بس أنا مبحبهاش أنا متجوز

مازن بانت علي ملامحه الصدمة وقال : نعم ياخويا ، متجوز!

عيسي ببرود : أه هو حرام؟













مازن بغيظ : ومتعزمنيش يا ****

عيسي بضحك : محدش كان يعرف أصلاً حتي العروسة نفسها

مازن بصله بعدم فهم ، ضحك عيسي وقال موضوع طويل مش لازم دلوقتي 

مازن بشك : ثواني هي مين! أوعي تكون البت إياها

عيسي بنفي : لأ طبعاً أنا متجوز بنت عمي زينة 

مازن بغمـ"ـزة : الصا"روخ اللي كانت معاك في الحفلة ؟

عيسي بغضب : إحترم نفسك علشان ملزقش وشك في المكتب 

مازن بخبث : إيه يا عمهم بتغير ؟

عيسي ببرود : براحتك شوف مين هيمشيلك الجوازة 

مازن بسرعة : لا لا دا إنت صاحبي وعشرة عمري خلاص بقا قلبك أبيض

مازن بخو"ف : طب إنت مش بتحب ريهام ؟

عيسي بصدق : والله مش بحبها هي زي أختي بس هي اللي بتحبني وعايشه علي أمل إنها تبقا مراتي وهي متعرفش إن متجوز محدش يعرف غيرك إنت وأمي وبس!

مازن بأمل : هخليها تنساك وتحبني أنا بحبها أوي يا عيسي 

عيسي بإبتسامة : وهي بإذن الله هتحبك

" في أوضة زينة " 

زينة كانت قاعدة باصة قدامها بشرود ، الباب خبط قامت فتحت لاقتها نيهال

سابت الباب مفتوح ودخلت قعدت مكانها تاني 

نيهال قربت وقعدت جمبها : مش ناوية تنزلي يا زينة ؟

زينة بهدوء : مش عايزه يا مرات عمي ، مش عايزه أتعامل معاه تاني 

نيهال بتفاهم : طب حتي لو مش عايزه إنزلي إقعدي معانا تحت

زينة بحزن : مش هتجمع معاه في حتة لما يروح شغله ساعتها هنزل 

نيهال بإبتسامة : ما هو حظك إن الشركة بتتظبط فيها كام حاجة ومازن اللي واقف مش هو

زينة بإستغراب : شركة إيه












نيهال : عيسي ومازن اللي روحنالو الحفلة شُركاء في شركة مقاولات هما الإتنين أسِسوها سوا وكبروها سوا وكدة

زينة بإبتسامة : ربنا يبارك وتكبر أكتر وأكتر بس هينزل الشغل إمتي

نيهال بعد تفكير : يعني ممكن بعد يومين كدة

زينة ببرود : بعد يومين هنزل مش حوار!

عيسي طلع أوضة زينة وخبط 

نيهال قامت فتحت وقالت : في إيه؟

عيسي وهو باصص علي زينة : خالتو سُهير هلقاها في �


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-