Ads by Google X

رواية بيت العيلة الفصل السادس عشر 16 بقلم هايدي البنا

 


 رواية بيت العيلة الفصل السادس عشر 


ميرنا بعد ما نزلت نسيت الفون بتاعها طلعت علشان تاخده و لما دخلت الأوضة لقت باب الحمام بيتفتح
ميرنابصت الناحية التانيه عالطول :ااااااااه
سليم ببردو: بتصوتي على ايه انتي مجنونة انا لسه ما غيرتش هدومي علشان اخد شاور
ميرنا ب احراج : احم احم تمام انا نسيت الفون بتاعي هاخده و انزل عالطول باااي
و خدت الفون و نزلت تجري
سليم ب ضحك : مجنونة
_______________________________
في البيت.......
سلمي دخلت على ياسمين لقتها بتعيط







سلمي : مالك في ايه
ياسمين بعياط: حلمت ان سماح جت سقطتني و مشيت
سلمي بضحك :لا يا حبيبتي متخافيش خلصنا منها خلاص
ياسمين مسحت دموعها و بتقول ب قلق : انا خايفه اوي يا سلمى انا مش مطمنة انا حاسه ان سماح ممكن تعمل حاجة
سلمي : متخافيش متخافيش كل ال انتي فيه ده هرمونات مش اكتر متخافيش و كملت بضحك: بطلي نكد بقا خنقتيني
ياسمين ب ابتسامة  : طيب  انا هغير ال موضوع
سلمي : ياريت
ياسمين : عيزا اعمل حفلة كشف جنس ال مولود
سلمي: الله.. انا نفسي نعملها اوي هتعمليها امتى
ياسمين : مش انا ال هعمل انتي ال هتعملي
سلمي : و انا هعملها ازاي ديه
ياسمين : هتشتري زينه و بلالين لون بينك و ازرق و هتجيبي البالون ال كبيرة السودة و بتكوني ملياها هيليوم و بيكون جواها لون من اللونين الأزرق او البينك
سلمي : ابهرتيني ب ذكائك انا هعرف منين جنس المولود
ياسمين : هتيجي معايا السونار الجاي و انا هخرج و انتي هتعرفي جنس ال مولود و هتكوني مسئولة عن الحفلة
سلمي : طب ايه رأيك نأجلها شوية
ياسمين : هنأجلها اي فاضل 4 شهور و هولد هعمل ال حفلة امتى انا...









سلمي : ما قصدش انا قصدي نستنى سليم و ميرنا لما يرجعوا من شهر العسل علشان العيلة كلها تكون موجودة في الحفلة
ياسمين : تمام.... انتي كدة بتتكلمي صح
_________________________
في ال أوتيل.... (تاني اسبوع في شهر العسل) 
ميرنا : مزهقتش من ال قعدة 
سليم :لا مزهقتش 
ميرنا: طب عالفكرة بقا انا نازله هسهر على البحر و خليك انت كدة قاعد 
سليم :مع السلامه 
ميرنا نزلت و طلعت على الساعه 1 
سليم : انتي ايه ال اخرك كده انتي مجنونة
ميرنا : محدش قالك متنزليش معايا و اصلا ملكش دعوة
سليم : اومال مين ال ليه دعوة 
ميرنا : و الله دلوقتي بقا ليك دعوة ب حياتي و عايز تحكم ما انت مش متقبلني من ساعة ما اتجوزنا اشمعني دلوقتي يعني 
سليم : انا اعمل ال انا عايزه 
ميرنا : انا زهقت من ال خناق من ساعة ما جينا و احنا كل يوم نتخانق و خدت تنهيدة و قالت : انت عالفكرة ممكن تفتحلي قلبك مش هتندم اقلك على فكرة احكيلي عن خطيبتك ال ماتت ديه 
سليم : متجيبيش سيرتها على لسانك 
ميرنا : ليه يعني 
سليم : من غير ليه 
ميرنا  ب عصبية : اووووووووف بقا 
سليم بعصبية  : انا نازل اوووف 
و خرج و رزع الباب 
نزل سليم على البحر و فضل يعيط و سط ما بيعيط ميرنا حطت ايديها على كتفه 
ميرنا : انت بتعيط 
سليم حضنها : انا اسف مش قصدي قضايك و بعد كدة سابها 
ميرنا : انا عارفه و علشان كدة لازم نحل ال موضوع  و نتقبل ال وضع ال احنا عايشين فيه 
سليم ب عياط : انا كنت بحبها اوييي كان فاضل اقل من شهر على فرحنا يا ميرنا حياتي كلها انقلبت في يوم و ليلة 
ميرنا : ايه ال حصل 
سليم : مش عارف انا كنت بكلمها و هي راجعة من الاتيليه ال جابت منه الفستان بتاع الفرح 
Flash back
سليم : ايه يا حبيبتي انتي فين دلوقتي 










نور : خرجت من الاتيليه دلوقتي يا حبيبي 
سليم : و الفستان عامل ايه
نور: تحفي عجبني اوي اوي ما هصدق على أمتي البسه و نتجوز بقا 
سليم : وانا كمان ما هصدق و الله 
نور : تعرف يا سليم انا بحبك اوي 
سليم : و انا كمان بحبك اوي 
نور ب عياط : انا هقولك على حاجة يا سليم 
سليم : قولي يا حبيبتي مالك بتعيطي ليه 
نور : اااااااااااهههههه
سليم : نور... نو...... نور... مالك في ايه يا نور.... 
الخط قطع... 
سليم نزل علشان يروح للآتيليه... وهو في الطريق شاف ناس ملمومة على عربية مقلوبة 
سليم نزل من العربية و شاف 
سليم : نورررررررررر 
نور كانت جوا ال عربية و كانت عماله تنزف دم 
سليم كسر الباب و خرجها و جم بتوع الإسعاف علشان ياخدوها و هو ركب معاها عربيه الإسعاف 
نور مسكت ايد سليم 
نور بصعوبة في الكلام : اوع..ي تزع.ل مني....انن ب. حب.ك اوي. ي و كملت (اشهد ان لا إله إلا الله و أن محمد رسول الله)
سليم : لااااااا... لاااااا متسبينيش... ارجوكي... لا.. هعيش ازاااي من غيرك... للااااااااا...... ااااااااههههه
سليم مسك في الدكتور ال معاه في ال عربية و قاله : اعمل حاجة انت بتتفرج انقذها يلاااا
الدكتور فضل يعملها صدمات كهربائية و مكنش فيه استجابه بص لسليم و قال : البقاء لله 
End Flash back
سليم ب عياط : بس كدة و بعديها سبتني فضلت وحيد 
ميرنا عيطت و بعد كدة مسحت دموعها و قالت: بس انت مش وحيد يا سليم عندك باباك و مامتك و اخواتك و ال كل بيحبك 
سليم ب عياط : بس انا مكنتش عايز حد يا ميرنا انا كنت عايز نور بس 
ميرنا : طب ما انت لازم تتقبل موتها يا سليم انت مش بأيدك حاجة تعملها هي عند ربنا و اكيد زعلانة على حالتك ديه 
سليم : طب اعمل ايه 
ميرنا : انت لازم تخليها تكون مرتاحة و هي لو بتحبك اكيد زعلانه على حالتك ديه 
سليم : مش عارف اعمل ايه فراقها بيموتني كل يوم اكتر 
ميرنا : طيب احنا ممكن نبدأ نتقبل بعض 
سليم مسح دموعه : انا و انتي 
ميرنا : ايوه اومال انا و امي 









سليم ضحك 
ميرنا : طب و الله ضحكتك حلوة 
سليم : طب يلا نطلع علشان ال جو برد 
ميرنا : يلا 
____________________________
تاني يوم..... 
سليم :صباح الخير 
ميرنا :صباح النور 
سليم : عالفكرة انتي ممكن تنامي على السرير انا معنديش مشكلة 
ميرنا : يا ريت الله يسترك دنيا و آخرة ل حسن انا ضهري اتكسر من نوم ال كنب 
سليم ضحك و قال : طب يلا علشان انا طلبت الفطار و كمان عاوز انزل البحر انهاردة و عايزين نلعب رياضة 
ميرنا : طب خلاص خلاص قايمة اهو..... 
________________________


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-