Ads by Google X

رواية مخادعتي الجميله الفصل الرابع و العشرون 24 بقلم نورا رمضان

 

رواية مخادعتي الجميله الفصل الرابع و العشرون بقلم نورا رمضان

مخادعتي الجميلة البارت الرابع والعشرين 
ليث فتح المخزن واتصدم لما شاف أن في اطفال كتير جدا 
وملقاش غزل ولا اي حد غير الاطفال والأطفال في منهم اللي عنده حوالي 3سنين لغايت 9سنين 
شمس بدموع :عمو ممكن ترجعني لماما 
ليث جري عليا وقعد علي ركبه :انتو مخطوفين 
شمس وباقي الاطفال :ايوه ياعمو 
شمس بعياط :ونبي رجعني لماما ومتقتلن"يش ارجوك 
ليث اخدها في حضنه وطبطب عليها : متخافيش هرجعكو لاهلكم تعالو وفتح ايديه للاطفال الاطفال جريوا علي وليث اخدهم في حضنه 
ليث :مين اللي خطفكم تعرفوه وشفتوه ولا لا 
مازن :انا اعرف اللي خطفنا هو اسمه اسمه المغربي وفي واحد بيساعده اسمه م مصطفي ايوه مصطفي 
ليث :طب هما خطفينكم ليه 
شمس بعياط :هما بيخطفو الاطفال و ووبيدب"حوهم وياخدو الاع"ضاء ويبعوها يا اما يبيعو الاطفال للناس اللي معندهاش اطفال عمو عشان خاطري رجعني لماما ماما وحشتني هي وبابا 
ليث وهو بيطبطب عليها :متقلقيش هرجعك لأهلك 
ليث وهو بيطلع تليفونه وجاب صوره غزل وبيوريها للاطفال : انا هرجعكم لاهلكم بس الاول شوفو الصوره دي دي مراتي ومخطوفه وعرفت انها في المكان ده بس ملقتهاش هنا هي كانت هنا قبل م انا اجي 
الاطفال بقو يبصو للصوره وهما خايفين يتكلمو 
ليث برجاء :ارجوكم اتكلمو
شمس :اه اه هي كانت هنا ياعمو قبل م انت تيجي والمغربي ومصطفى اخدوها وسابونا ومشيو قبل م انت تيجي بدقايق
ليث بامل طلع بسرعه صوره مصطفي اللي كانت في كاميرات المراقبه ووراها لشمس :هو ده اللي خطف غزل صح 
شمس وهو بتبص في الصوره بتركيز :اه هو ده مصطفي هو اللي خطفها عشان المغربي 
ليث :طب تعرفي هو كان عايز اي من غزل مراتي 
مازن :لا ياعمو منعرفش بس هو راجل شراني وشرير 
ليث :طب متعرفوش هو فين دلوقتي أو اي مكان بيستخبو فيه 
شمس:هما ممكن يكونو في المخزن التاني اللي في الصعيد انا عارفه لأنهم ودونا هناك اول م خطفونا وبعدها جابونا هنا تاني القاهره عشان يبيعونا للناس 
ليث وهو بيكلم نفسه :الصعيد !!ممكن يكون حد من أعدائي انا ليا أعداء كتير هناك 
ليث بشك :طب وانتي عرفتي ازاي المكان 
مازن بذكاء :لأن الناس اللي كانو بيساعدو المغربي لهجتهم صعيديه وكمان كن بنبص من الشباك وكنا بنشوف زرع كتير 
ليث :ماشي احنا دلوقتي هناخدكم القسم عشان نعرف بيناتكم ونرجعكم لاهلكم 
الاطفال ابتسمو بسعاده 
ليث :طب تعرفو انهي مكان في الصعيد بالظبط 
ولد اسمه ياسين :انا عارف كنت بسمعهم وهما بيقولوا عليه لمصطفي عشان يجيب الاطفال في المكان اللي في الصعيد والمكان اسمه ******
ليث بابتسامه:شكرا ليكم من غيركم مكنتش هعرف مكان مراتي يلا عشان كل واحد فيكم يرجع لأهله ياعساكر شيلو الاطفال الصغيره اللي مبتعرفش تمشي 
العساكر إبادة يشيلو الاطفال الصغيره خالص وباقي الاطفال خرجو وركبو العربيه والعساكر ودوهم القسم عشان يعرفوا بيناتهم ويجعوهم لأهلهم وليث مراحش معاهم 
ليث ركب عربيته واتصل علي صاحبه اللي واقف في اشاره في طريق الصعيد واداله ارقام العربيه وقاله علي اللي حصل 
صاحب ليث واسمه شريف :حاضر ياليث بس انت تعالي بسرعه 
ليث :ماشي خلي بالك ياشريف وركز كويس 
شريف :حاضر ياصحبي وقفل
ليث شغل العربيه وزود السرعه علي الاخر عشان يوصل بسرعه ومن كتر السرعه الكاوتشات عملت شرارة واتحرك بالعربيه
ليث :أن شاء الله هلاقيكي انا مقدرش اعيش من غيرك ياغزلي مقدرش 
عند مصطفي والمغربي في عربيتهم اللي متجه الصعيد فعلا 
المغربي:عفارم عليك يامصطفي مصطفي من غيرك كان زمانا دلوقتي محبوسين وليث كان هيكتشف كل حاجه بخططلها من سنين 
مصطفي :تربيتك يامعلم 
فلاش باك 
مصطفي :ياباشا نخرج دقيقتين اجيب بس سجائر من الكشك 
مغربي : طيب روح بس متتاخرش 
مصطفي خرج عشان يجيب سجاير وشاف عربيه ليث وهي جايه من بعيد ووراه عربيه العساكر وشك أنه يكون عرف مكان غزل اخد السجاير بسرعه من الراحل وركب عربيته وساق بسرعه جدا بعد دقايق وصل المحزن ودخل جري وقال لمغربي علي اللي شافه 
مغربي بخوف:يلا بسرعه هات غزل ونمشي قبل م يجي 
مصطفي :طب والعيال الصغيره اجيبها 
مغربي :مش هنلحق اه هنخسر عشان هنسبهم بس غزل هنكسب من وراها اكتر يلا يامصطفي بسرعه 
مصطفي دخل المحزن وشال غزل وخرج حطها في العربيه وبعدها اخد مغربي ودخله العربيه ومشي بسرعه رهيبه قبل م ليث يوصل بدقائق 
فلاش باك
مصطفي قرب علي اشاره المرور 
وليث كان قرب بردو لانه كان ماشي بسرعه جدا 
مصطفي وقف عند الاشاره وشريف راحله واخد الرخص وبعدها شاف نمر العربيه وعرف أن غزل في العربيه دي 
شريف بهدوء :انتو هتستنو شويه هنا 
مصطفي بقلق :ليه ياباشا هو في حاجه الرخص سليمه ياباشا 
شريف بابتسامه بارده :معلش استني شويه لان الطريق واقف 
مصطفي :طب م العربيات ماشيه اهي يبقي الطريق واقف ازاي 
شريف بنفاذ صبر:ولا اتنيل اصبر شويه يا اما تركب البوكس مستعجل علي اي ووقف بعيد شويه واتصل علي ليث 
ليث رد بسرعه:الو شريف لقيت العربيه 
شريف بهمس :اه العربيه موقفها دلوقتي وفيها اتنين رجاله بس مش شايف فيها غزل 
ليث :اكيد هي دلوقتي في شنطه العربيه انا ناقصلي خمس دقايق وابقي عندك شريف ارجوك خلي بالك ل يهربوا 
شريف:طب اقبض عليهم عشان ميحصلش اي حركه منهم ويهربوا 
ليث :لالا اكيد خاطفين اطفال تاني في المخزن انا عايز ارجع مراتي لحضني وبردو الاطفال لأهلهم ياشريف 
شريف :حاضر ياليث بس بسرعه 
ليث :ماشي دقيقتين وابقي عندك اهو قربت 
المغربي :انا حاسس ان الظابط ده وراه حاجه وأنه تبع ليث عشان كده موقفنا هنا
مصطفي :وانا بردو شاكك فيه امشي يامغربي باشا 
المغربي :اوعك لا يجرو ورانا وهنتقفش واحنا بردو مش متأكدين أنه تبع ليث أو لا استني 
مصطفي :تمام 
ليث :خلاص اهو شوفت العربيه جايلك ياغزل 
مصطفي بص في مرايه العربيه شاف ليث وهو ناقصله ثواني ويبقي جمبه
مصطفي :ليث اهو يامغربي باشا
المغربي بخوف :امشي بسرعه علي المخزن ومتخلهوش يلحقنا 
مصطفي شغل العربيه وجري بيها ليث شاف كده راح مزود سرعته اكتر وشريف شاف عربيه ليث راح ركب عربيته هو كمان وبقي ماشي ورا ليث عشان يساعده 









المغربي وهو بيبص وراه شاف العربيتين وراه :زود السرعه يامصطفي بسرعه وحاول تخليهم يتوهو مننا 
ليث اتصل علي شريف:شريف اقطع عليا الطريق عشان هما يسبقونا ونعرف مكانهم فين 
شريف:ماشي وفعلا ليث هدي سرعته وشريف ذود سرعته وقطع علي ليث الطريق 
مغربي :شكله كده الضابط مش تبع ليث لانه قطع عليه الطريق يلا احنا ومشي بسرعه 
ليث :خلاص بعد عربيتك ياشريف عشان اتحرك 
شريف :ماشي وبعد بالعربيه وبعدها اتحركوا هما الاتنين 
بعد دقايق كان مصطفي هو والمغربي وصلوا بيت قديم شويه والبيت ده عاملين فيه مخزن كبير بيحطو فيه الاطفال وممنو"عات وآث"ار بيتاجرو فيها 
مصطفي دخل غزل والمغربي البيت 
المغربي :ليك مكافئة كبيره اوي يامصطفي علي كل اللي عملته انهارده بس الاول ادي غزل الحقنه عشان تفوق 
مصطفي :شكرا يباشا بس انا كل اللي عايزه وبص علي غزل 
المغربي بضحك :فهمتك خلاص خدها اهو نندم ليث اكتر واكتر 
مصطفي أدي غزل الحقنه عشان تفوق وبدأت تفوق 
 مصطفي كان لسه هيقرب منها لقي ليث كسر الباب ودخل 
ليث بغضب :اياك تقرب منها يابن**********
وجري عليه ونزل فيه ضرب لغايت لما مبقاش فيه حته سليمه 
شريف :خلاص ياليث هيم"وت في ايدك 
ليث:لازم يتربي
غزل اخيرا فاقت وبصت بصدمه علي المغربي وهو بيضحكلها بخبث عرفت غزل أنه هيقول لليث علي كل حاجه 
غزل دموعها بقو ينزلو وهي عارفه أن ليث مش هيسامحها 
شريف راح وبعد ليث عن مصطفي وهو مس مصطفي عشان ميهربش :خلاص هتودي نفسك في داهيه عشانه حقك هيجيلك بالقانون ياليث مش كده 
ليث بغضب :وانا راجل شرطه وهجيب حقي لنفسي وراح مسك مصطفي من قفاه :انطق ياض انت ومغربي وشاور علي المغربي خطفتو غزل ليه لييييه 
مصطفي بخوف :معرفش معرفش اسال مغربي هو اللي عارف انا مليش دعوه بالموضوع 
ليث سابه وراح للمغربي ووطي عشان يبقي في مستواه :خطفت مراتي ليه يامغربي انت لو مكنتش راجل كبير كنت عند ايدي بس انا اهلي مربيني بس عادي لو م اتكلمتش مش هعمل حساب انك راجل كبير ومشلول وصدقني هتندم جدا 
المغربي وهو بيبص لغزل بصه خبيثه : خطفت غزل عشان خرجت عن طوعي غزل تبقي بنتي 
ليث بصدمه :اي ازاي غزل اهلها متوفين 
المغربي بضحكه خبيثه:لا م انت متعرفش الحقيقه سبني انا اقولك الحقيقه :انا اللي خليتك تخبط غزل وانا اللي خططت لكل ده وأنها تدخل بيتك وتسرق املاكك وتجيبك لغايت عندي عشان اخد منك الن""خاع الع""ظمي واقدر امشي تاني 









بس غزل غدرت بيا ومكنتش عايزه تتنازل عن الاملاك ليا بعد م انت تكتبهالها باسمها وقالتلي أن الاملاك دي من حقها هي وانك اللعبه بتاعتها اللي بتتسلي بيها وقالت كمان انك لو مرضتش تكتبلها كل املاكك باسمها هي هتقتلك 
ليث بص علي غزل بصدمه وهو مش مصدق اللي بيحصل :غزل غزل برري اللي بيتهمك بيه هو بيكدب صح ياغزل هو هو مهددك مهددك صح ياغزل عشان كده ساكته وكان لسه هيروح عندها راح بودي جارد تبع المغربي مسكه وثبته بالمسدس 
شريف كان لسه هيروح لليث راح مصطفي هو كمان مسكه واخد المسدس بتاعه ووجه لدماغه 
المغربي :برافوا عليكو 
ليث بدموع وانهيار :غزل اتكلمييييي قولي اي حاجه سكوتك ده بياكد كلامه 
غزل كانت بتعيط بحرقه ونزلت دماغها في الأرض مش قادره تبص علي ليث وتواجهو 
ليث بوجع ودموع :ده بياكد كلامه قولتلك اني اتجرحت كتير من اقرب الناس ليا صوته بدأ يعلي قولتلك كده مش عشان انتييييي تعمليي زيههم اةة ياوجع قلبي كل اللي كان بينا وحبنا كان مجرد لعبه منك لييه بعد م اتعلقت بيكي وحبيتك وبعدت عن كل حاجه وحشه واتغيرت وفي الاخر ابقي مجرد لعبه وبتعملي فيا كده عشان الفلوس 
غزل بعياط :هو بيكدب عليك ياليث انا انا كنت هقولك كل حاجه ياليث وانا لما حبيتك قولتله اني مش هاخد فلوسك ولا هسلمك ليه لاني حبيتك ياليث ياريت تصدقني والله أنا كنت هقولك انهارده لما ترجع من الشغل ياليث صدقني انا عارفه اني غلطت بس والله انا بحبك انا اسفه ياريت تسامحني 
ليث بوجع ودموع :بعد اي بعد اي عارفه لو كنتي انتي اللي قولتيلي الحقيقه كنت ممكن اسامحك لكن دلوقتي خلاص وشكرا علي الوجع اللي سببتهولي انا اول مره اعرف اني مغفل واضحك عليا بسهوله وكنت مجرد لعبه وكمان كنتي بتكدبي عليا وانك فاقده الذاكره وانا كنت كل يوم ينتمي انك مترجعلكيش الذاكره لاني مكنتش ضامن انك هتكملي معايا بعد م تفتكري حياتك القديمه انتي اكتر حد آذاني ولعب بمشاعري الواحد لما بيمشي ورا قلبه بياخد علي قفاه في الاخر وكان لازم مثقش فيكي ولا اتجوزك ولا اخدك معايا الي
بيت بعد الحادثه كان لازم اسيبك كنت هحس بتأنيب ضمير ساعتها بس كان هيبقي اهون عليا من الشعور اللي حاسه دلوقتي ليث وهو بيبصلها بانكسار انا مش مسامحك علي وجع قلبي ياغزل 
ليث حاول يتماسك ومينهارش اكتر من كده 
ليث وهو بيبص للمغربي بغضب :ليه كنت عايز تاخد املاكي ونخا"عي العظ"مي 
المغربي :املاكك ونخاعك كانو هيبقو تعويض عن اللي انت عملته فيا 
ليث باستغراب:عملت اي فيك انا اول مره اشوفك 
المغربي : فاكر من خمس سنين لما روحت في مهمه تسريب اسلحه وساعتها ضربت زعيم العصابه بالنار في رجله ورجله كلها باظت بسبب ضرب النار وكان معاه مراته وانت قتل"تها هي كمان وكنت هتم"وت الزعيم بس لاولا اني المساعدين بتوعه ساعدوه ساعتها كان هيبقي م"يت زي مراته والزعيم ده هو انا 
ليث بصدمه :انت اللي كنت الزعيم انا لو كنت اقدر اقت"لك ساعتها كنت هعملها واه مراتك مقتلت"هاش مراتك عايشه وانا اللي انقذتها من الموت لانها قالتلي انك اللي بتاخدها غصب عنك للعمليات دي وانك خطفتها من زمان واغتصب*تها وكمان متجوزتهاش واخدتها المستشفي وهي دلوقتي في غيبوبه وقالتلي كمان انك بتعذب بناتها الاتنين وحابسهم بس هي فين البنت التانيه......... ما علينا انا كده كده مليش علاقه بيها هي أو وبص لغزل بانكسار اختها ثواني ثواني هي هي البنت اللي شوفتها في الكباريه قبل م اخبط غزل بالعربيه هي دي اختها ازاي مجتش في بالي 
غزل كانت بتسمع بصدمه معقول هي كانت هتق"تل اللي انقذ امها وكمان ابوها طلع بيتاجر في الاسل"حه (غزل مكانتش تعرف أنه بيتاجر في الاسلحه )
ليث وهو بيفتكر حاجه وبعدها اتصدم :انت اللي قتلت اخويا قصي 
المغربي مهتمش أن مراته عايشه خالص :لا مقتلتهوش هو لسه عايش مماتش بسهوله زي ابوك وامك اللي قتلتهم 
ليث بصدمه :****

#مخادعتي_الجميله
#مخادعتي_الجميله_بقلمي_نورا_رمضان



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-