Ads by Google X

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني 2 بقلم مروة موسي

 

رواية قسوة الحب الجاهل الفصل الثاني بقلم مروة موسي

البارت (2) بقلم مروة موسي 
صلي علي حبيبك المختار 

اروي: خالي وامك حلفين ليكي وهيجوزكي غصب 
ليان: علي جثتي اتجوز واحد معرفوش وبالغصب 
اروي: كنتي فين وليه اتاخرتي انتي عارفه اني بتحامي فيكي 
ليان: حقك عليا معلش تعالي ذاكري يلا 

عيسي: اهلا اهلا حبايب خالوا 
مي: خالتي العب معانا شوية 
عبير: سيبوا خالوا في حاله ي حبيبتي خالوا مبيلعبش 
عثمان: وانتي بتحكمي عليه قبل ما يتكلم هو ليه 
عبير: هو انا اتكلمت ي بويا حالا 
عيسي: تعالي ي حبيبتي يلا نلعب مع بعض وخودي ال٢٠ جنية دي اشتري بيها 







مي وهي بتبوس خالها: انت جميل ي خالوا 
عبير: انا قولتلك كام مرة متعمليش الحركة دي 
مي: انا اسفه ي ماما 
عبير: غوري اطلعي فوق يلا كتك القرف هتملينا بلاوي 
عثمان: اخرسي ي قيلة الادب 
عزة: يووه مبراحة ي حج علي البت هي قصدها انها متتعودش تبوس حد عشان لما تكبر علي كدا تبقي حريصة 
عاصم: امي متقلبيش الكلام علي
 كيفك 
وانتي ي عبير اليومين اللي بتيجي عشانهم انتي بتيجي هنا ضيفه فاهمه ولا لاء 
عبير: تقصد اني مليش حق في بيت ابويا 
عثمان: قصده ليكي وكل حاجة بس انتي تيجي انتي وعيالك زي الحبايب وتمشي 
عيسي: والله انا مش هتكلم ولا هرد عشان كتير اتكلمت ورديت لكن قلة الكلام مع عبير يكسب 
عبير بغل: ماشي ي عيسي ماشي 

زياد: يالهوي ي أمي علي جمالها 
نفسي تكون من نصيبي 
ام زياد: تعرف عنها حاجة اسمها طيب تعرف فين أهلها طب تعرف معاها اي يعني شهادة اي 
زياد: لاء 
ام زياد : نصيبك هتاخده ي حبيبي ياااما جبتلكم انتي وعيسي أشكال وألوان ورفضتوا اشمعنا دي بقي 
زياد: والله ي حجة مش عارف بس لو كلمتيها هتحبيها رغم أن يعني مكنتش بتسيب ليا فرصة اتكلم معاها 
ام زياد: يارب افرح بيك انت وصحبك عيسي حالا قبل بكرة 

عثمان: جهزوا نفسكوا بكرة هنروح نخطب العروسة لعيسي ويكتب الكتاب ويجيبها 
عاصم: من غير فرح ولا حاجة كدا 
عبير: وهو اللي زي عيسي دا عاوز فرح 
عثمان: انا معرفش انتي جايبة القسوة دي كلها منين ي قادرة 
عاصم: سيبك من كلامها ي ابويا المهم يكون عيسي قابلها 
عثمان: اكيد قابلها أمال كلمتي هتتكسر ولا اي دا ادفنه فيها ي عاصم 
عاصم: مش القصد ي حج معاش ولا كان اللي يكسرلك كلمة 
بقلم مروة موسي 

بلال : عيسي عيسي
عيسي: نعم تعالي ي حبيب اخوك 
بلال: مبروك ي عم 
بلال: علي أي ي بلال 
عيسي: بص ي اخويا ان شاء الله ربنا هيعملك كل حاجة صالحة ليك وهي لو صالحة ليك هتكون من نصيبك هو دا مش كلامك ولا اي 
عيسي؛ ان شاء الله انا واثق في ربنا 
بلال: ان شاء الله عبير عاوزة اخرج معاها ومع العيال 
عيسي بحدة: لاء والف لاء انت متخرجش مع عزة ولا عبير بنتها 
بلال: اشمعنا ي عيسي 
عيسي: خليك في مذاكرتك لحد ما تخلص السنة دي علي خير 
بلال: عاوز اقولك اني شوفت بنت حلوة اوي النهاردة في الشارع والشباب كانت بضايقها 
عيسي: اوعي تكون سبتها ومشيت ازعل منك 
بلال: انا الرجولة متعلمها منك ي عيسي انقذتها بس البت اي صاروخ 
عيسي : كف بصرك وقوم ذاكرلك كلمتين انجز

ام ليان: انتي ي بت منك ليها حد يساعدني 
اروي: عاوزة اتكلم معاكي ممكن 
ام ليان وهي بتقعد وفي ايديها سكينة بتعمل سلطة: نعم قولي 
اروي: انتي جابرة اختي تتجوز وانتي عارفه انها مش موافقة ليه تعملي كدا 







ام ليان: انتي مالك ومالها اصلا خليكي في حالك 
اروي: دي اختي زي ما هي بنتك 
ام ليان: والله خالك شاف الشاب انه كويس اي المانع تقول حاضر 
اروي: هو خالي اللي هيتجوز ولا لاء 
ام ليان: ياااا سوادي انتي لسانك دا عاوز قطر يدوس عليه اخفي من قدامي كتك القرف عليكي وعليها
اروي: بس انتي بعمايلك دي هتخسري بنتك علي حساب كلام اخوكي اللي عامل نفسه بيفهم دا 
ام ليان؛ والله لو مقمتيش وبطلتي كلامك دا ما انتي مكملة تعليم 

الكل كانت متجمع علي الفطار يوم كتب الكتاب بتاع عيسي 
عزة: كل ي حبيبي كل دا انت عريس 
عيسي: تسلمي 
بلال: ازاي وي حج هو مشفهاش ولا عمره قابلها افرض متفقوش هيبقوا مفرضين علي بعض غصب 
عثمان: بلال كل وانت ساكت يلا 
عبير: اللي بيعمل حاجة ربنا بيردها له وصدقني ي عيسي انا فرحانه ليك عشان انت زمان منعتني من حب عمري وجوزتني واحد تاني حالا ربنا ردها ليك وانك هتتجوز بالغصب 
عيسي بعصبية رزع ايديه علي الترابيزة: والله لو مكنش ابويا وسطنا كنت ربيتك علي كلامك دا 
عزة: وهو انت مفكر جوزها هيسكت 
عيسي: ولا هو ولا عيلته كلها واللي يتشدد له يعملوا حاجة انا عيسي الانصاري اظن وصلت وقام من علي الاكل 
عثمان: خالي بالك بعد كدا انا اللي هتصرف معاكي لأنك طالعة لأمك قلبكوا مليان غل وحقد اطفحوا 
عزة: انا ي حج تقول عليا كدا 
عثمان: عشان انتي بتاع كدا والظاهر سكوتي بقي يطلع ليكوا صوت لكن سكوتي قولت العيال كبرت وهتفهم الكلام اللي بتقوله لكن طلعتوا كلكوا حمير وقام هو كمان 
عزة: كل ي بلال ي حبيبي سيبك منهم انا بحبك اكتر واحد 
بلال: اه منا عارف دا عشان كدا بخاف اتحب اكتر من كدا وقام 
عاصم: حسبي الله ونعم الوكيل فيكوا نسوان فقر 
كوثر: كمل فطورك 
عاصم: شبعت قومي طلعي ليا الهدوم عشان نمشي 
كوثر: حاضر وقامت 
عبير: صحتين وهنا علي قلبك ي ست الكل 
عزة: تسلمي ي بنت بطني 

ليان : انا جهزت 
اروي استغربت ليان جدا : مالك كدا في اي اللي حصل 
ام ليان: اكيد عقلت 
ليان: هو يبقي خالي عاوز مصلحتي وانا أرفض 
عبد العزيز: انتي من يومك غالية عليا ي حبيبتي والله شوفتي ي ام ليان قولتلك هتسمع كلامي وتيجي برا 
اروي واقفة مصدومه ومش فاهمه حاجة 
عبد العزيز: ادخلي انتي واختك لحسن هما طالعين علي السلم اهو 

عثمان: أمال فين زياد 
عيسي؛ راح يعمل عمل خيري وراجع علي طول 
عثمان: طيب وخبط 
عبد العزيز وأم ليان استقبلوهم وقعدوا عيسي قاعد ضهره لباب الاوضة بتاع ليان 
عثمان: احنا مبقناش غرب نادي العروسة 

ليان طلعت والكل بصلها وفرح بجمالها وعيسي قاعد ضهره ليها 
عزة: أي الحلاوة دي 
عبير بغل: صبرت ونولت ي حبيبي مبروك ( كانت بتقولها من تحت ضرسها) 
عبد العزيز: تعالي ي حبيبتي اسمها ليان 
عثمان: احنا لسه هتعرف اكتب ي مولانا يلا 
ليان بخبث: يجوز ي شيخنا اتجوز واحد علي جوزي 

الكل بصدمة: اي وووووووو

يتبع قسوة الحب الجاهل بقلم مروة موسي



تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-