Ads by Google X

رواية قسوة الحب الجاهل (كامله جميع الفصول) بقلم مروة موسي

رواية قسوة الحب الجاهل (كامله جميع الفصول) بقلم مروة موسي


 البارت(1) بقلم مروة موسي 

صلي علي حبيبك المختار 


عيسي : يعني اي اتجوز واحدة معرفش عنها حاجة وكمان معاها بنت هو الطين ناقص مبلة 

عثمان: انت هتكسر اتفاقي مع الناس ولا أي يقولوا عليا مليش كلمة 

عيسي: العفو ي بويا بس انا مش كدا 

الحل انك تجاوزها لاخويا عاصم 

عاصم : نعم ازاي وانا متجوز مراتي ومعايا منها أطفال 

عيسي: واشمعنا انا اللي ادبس فيها 

عثمان: والله عال عشت وشوفت عيالي بيكسروا ليا كلمة 

عزة: انت الكبير هنا ي عيسي 

عيسي بقرف: وانا الكبير ادبس فيها 

عزة بغل: انت متجوزتش لحد دلوقتي واخواتك الاتنين اتجوزوا 

عيسي: قصدك عاصم وعبير اتجوزا دول عيالك لكن عيسي وبلال ولاد المرحومة زوجة الحج الاولي متجوزوش فعاوزة تدبسينا فيهم والناس دول صلتك بيهم اي 

عزة: شوفت ي ابو عيسي ابنك اللي بتحلف بيه بيرد علي أمه ازاي 

عثمان: اخرس يلا وهتتجوزها غصب عنك 

عيسي طلعت غرفته وكانت عصبي جدا جدا لأن مرات ابوه بتكره هو وبلال اخوه جدا 


بلال شاب في الثانوي عنده ١٨ سنة وعيسي بيعتبره ابنه هو اللي مربيه وبيحاول يهيأ له الجو عشان حياته تبقي خالية من الدمار النفسي 


عاصم بيحب عيسي لكن عبير عقربة زي امها وبتكره عيسي لانه الوارث اللي له الحق يبقي عمدة البلد بعد ابوه 


أروي: ماما عاوزة فلوس الدرس 

ام اروي: حاضر الحصة الجاية ربنا يفرجها 

أروي: بس ي ماما النهاردة سبعة في الشهر دول ممكن ميدخلونيش السنتر وهتحرج وسط صحابي 

ام أروي: متروحيش احنا هيجيلنا اي من ورا علامك اتزفتي في البيت أو اخرسي 

ليان : تعالي ي أروي عوزاكي 

أروي دخلت تشوف اختها الاكبر منها: نعم 

ليان: انا سمعت من خالك انه اتفق علي عريس كويس ليا 

اروي: هتسبيني وتمشي ي ليان ومليش غيرك امك ماشية ورا كلام خالك 

ليان: انا حاولت أرفض لدرجة ان خليت ناس تعرفهم اني مخلفة بنت وكنت متجوزة عشان يرفضوا لكن هما مصرين علي رأيهم 

أروي بزعل: ربنا يعملك الصالح انا نازلة عشان ورايا درس 

ليان: خودي دول فلوس الدرس ادفعيهم 

اروي: حاضر ربنا يخليكي ليا 


عاصم: قال عاوز يجوزني واحدة تانية 

كوثر: وانت عينك زايغة وتوافق 

عاصم: هو اللي يدوق المر يبقي عاوز يرجعله 

كوثر: عمرك ما فرحتني بكلمة خالص 

عاصم: عقبال ما افرح بخبر م*وتك 

كوثر بزعل: ربنا يهديك ويخليك لعيالك وخرجت 


عبير: هيجوز ياما انتي مبتفكريش مهو هيخلف وبعد عمر عياله هياخدوا مكانته 

عزة: بقولك اي انا ماصدقت انه واحدة تاخده وتغور 

عبير؛ علي الله تكون في صفنا 







عزة: البت غلبانه دي وكمان هي هتوافق لانها أمها ماشية ورا كلام خالهم ومش طايقين نفسهم بسببه 

عبير: وهما هيجوا يشموا نفسهم علينا 

عزة: اقفلي ي وش البومة كتك القرف هلاقيها منك ولا من مين اقفلي 


أروي راحت الدرس ورجعت ماشي من السنتر لحد البيت والجو كان ضلمة وهادي 

شابين طلعوا عليها 

أروي بخوف: عاوزين اي 

الشاب ١ لاحظ كتب في ايديها: عاوزين نذاكر ي جميل 

الشاب التاني: اه وياريت نذاكر عشان في امتحان مطلوب سداده قبل الساعه ١٢ بالليل 

أروي بخوف: انا هصرخ وهلم عليكوا الناس 

الشاب ١: بجد والتفت حواليه بجد من كتر الناس مش عارف هيعملوا اي 

الشاب ٢ : تعالي بس ومسك ايديها وهي صرخت 

بلال لفت انتباه صوتها جري علي الصوت لقي بنت جميلة والشباب بيعكسوها 

بلال برجولة؛ هو انتوا محدش مالي عيونكم يعني 

الشاب ١ فتح مطوة: لاء وامشي عشان كدا هيحصلك حاجات انت مش قدها 

بلال حط الكتب علي الارض: واتجه ليهم ودارت معركة بينهم وبلال حاول يضربهم وسحب ايد أروي وجري بيها 

بعدها بمسافة 

بلال: انتي كويسة 

أروي بخوف: ايوا شكرا ليك 

بلال: انتي ليه ماشية في وقت زي دا لوحدك 

اروي: عادي قولت ارجع مشي اشم هوا 

بلال: الدنيا بقت مش أمان بعد كدا خودي بالك اتفضلي


: عيسي : بقولك ي زياد جابرني عليها 

زياد: اهدي بس ي صاحبي اكيد في حل 

عيسي وهو بيخبط ايده في التربيزة: حل اي لدام ابويا قرر وادي ليهم كلمة يبقي دا أمر واقع 

زياد: قولنا هتكبر وهتفوق من الغم اللي فيه الحمل بيزيد يوم عن يوم 

عيسي: يااااما اتحايلت علي ابويا اشوف شقة ليا ولبلال لوحدنا لكن رفض 

زياد: الحج عثمان هيقول لما تتفرقوا وقت ما اكون وسطكوا هتعملوا اي بعد ماماتي 

عيسي: لولا أن عزة وعبير بينا صلة كنت محتهم من علي وش الدنيا أحقر اتنين شوفتهم 

زياد: اهدي بس كدا وتعالي نشوف المشكلة اللي اتبعت لينا عشانها 

عيسي: نحل مشاكل الناس ومشاكلنا نقف فيها 

زياد: ربك احسن من الكل يلا بينا ي عيسي


ام ليان: انتي ي مقصوفة الرقبة 

ليان: نعم ي ماما 

ام ليان: تعالي انا وانتي وخالك ننزل نجيبلك هدمتين عشان لما تتجوزي 

ليان: بس انا مش موافقة 

ام ليان: ي مصيبتي نقول اي لخالك دا يم*وتن*ا فيها 

ليان : وهو خالي دا ولي أمرنا هو فيه أي مفيش قرار انا ناخده لوحدنا كل حاجة لينا إجبار احنا مبقناش صغيرين 

عبد العزيز خالها من وراها: كبرتي وبقي ليكي صوت اهو 

ليان: الصغير بيكبر والطيب بيبقي قاسي محدش بيفضل علي حاله 

عبدالعزيز: اخرسي وضربها بالقلم 

ليان : انت انت بتضربني وعيطت 

عبد العزيز: اخرسي انتي هتخيبي ولا اي 

ليان بقهره: هخيب عشان رافضة اتجوز واحد معرفوش 

عبد العزيز: انتي تخرسي البت دي لحسن بالله العظيم هيحصل تصرف مش هيعجبكم 

ام ليان: لا يخويا اهدي ادخلي ي بت جوا اجري 

عبد العزيز: البت مفكرة اني باجي عليها عشان مصلحتها ودا اجبار 

ام ليان: ربنا يخليك لينا 

دخلت أروي ولقت خالها وووو نزلت تحت في الشارع تجري وهي بتعيط ومش شايفه قدامها 

زياد ماشي بالعربية ومعاه عيسي 

عيسي: حااااااااسب 

زياد: ينهر اسود انا خبطها ونزل يشوف مين 

الناس بدأت تتلم حواليهم

عيسي: تعالي بينا علي المستشفي 

زياد شالها وركب بيها ورا وعيسي ساق للمستشفي 


ام ليان: البت مش هنا ي عبد العزيز 

عبدالعزيز: هتلاقيها هترجع حالا هتروح فين يعني 

ام ليان: ست الحسن التانية شرفت اهي 

اروي: سلام عليكوا 

عبد العزيز: كنتي فين 

اروي: كنت في الدرس 

عبد العزيز: يووووه يا ام ليان انا قولتلك هينوبنا اي من التعليم دا فلوس دروسها جهزيها بيها 

ام ليان: والله انا مش بديها فلوس 

اروي: هو التعليم مضايق حضرتك في أي ي خالوا 

عبد العزيز: لاااا بقي دا البنات مبقاش حد يقدرهم هي دي التربية اللي ربتيهم عليها كتك نيلا عليكي وعلي بناتك 


زياد: هي كويسة ي دكتور 

الدكتور: ايوا هي تقرب ليكوا 

عيسي: اه اه هي جارتنا 

زياد: مالها 

الدكتور: الحمد الله محصلش ليها حاجة ومفيش حاجة حصلت 

زياد: طب الحمد الله 

عيسي: هتخرج امتي 

الدكتور: عاوز اقولكوا ان نفسيتها تعبانه جدا 

عيسي: والله احنا ملناش صالح بكدا احنا لقيناها وقعت قدامنا وهي بتعدي الطريق 

الدكتور: طيب اتفضلوا ممكن تشوفوها 

دخلوا زياد وعيسي 

ليان: انتوا مين 

زياد: ياااا بوووي انتي جميلة اوي 

ليان بحدة: نعم انت اهبل ولا اي 

عيسي: الله يخربيتك حضرتك كويسة 

ليان بدموع: ايوا انا بخير 

عيسي: احنا اسفين 

زياد: اسفين اي بس احنا ربنا بيحبنا ان القمر دا وقع علي مجرتنا 

ليان: متشوف صحبك دا واظبته لحسن والله ...

عيسي :والمصحف انا معرفش ماله كدا اول مرة تحصل يقيم عينه في بنت 

زياد: انا اسف ليكي عشان خبطتك 

ليان: انا اللي اسفة ليكوا مكنتش شايفة قدامي 

عيسي: طب تحبي نوصلك للبيت بتاعك 

ليان : لا لا انا هرجع لوحدي بلاش تعب ليكوا 

زياد : كنتي بتعيطي ليه 







ليان بحدة: انت مالك التزم حدودك 

عيسي: اتفضلي احنا هنوصل حضرتك والف سلامه عليكي 

ليان: الله يسلمك شكرا ليك 


عزة: بقولك اي ي عثمان 

عثمان: نعم ي ام عيسي 

عزة: انا ام عاصم مش عيسي 

عثمان: الله كلهم ولادك 

عزة: والله دا كلام ابنك مش انا اللي مخالي الفرقة بينا مفرق بين الكل 

عثمان: عاوزة اي 

عزة: انت هتقعد ابنك عيسي في بيت لوحده 

عثمان: زيه زي بقيت اخواته زي ما عاصم ساكن جناح اخوه هياخد الجناح اللي قباله 

عزة: متخرجه من البيت 

عثمان : كلامك مش مظبوط ليه هو انت هنا اللي هتقولي اعمل اي ولا لاء 

عزة: العفو بس انا قصدي ...

عثمان: ولا قصد ولا فصل 


اروي: اختي اتأخرت اوي تكون فين

 اتصلت بيها لقت التليفون جمبها وسيباه 

اروي: ربنا يستر 

ام اروي: اختك اتأخرت نزلت مجتش 

اروي: هي نزلت اكيد خالي قالها كلمتين في جنبها 

ام أروي: لمصلحتها 

اروي بتريقة: وخالي اهم حاجة عنده مصلحتنا 


زياد : دا رقمي لو احتاجتي حاجة 

ليان بحدة: واعمل اي برقمك 

عيسي: مش قاصده حاجة بس لحد ما نطمن عليكي وتكوني بخير 

ليان : تمام وخدته وطلعت

الفصل الثاني من هنا 


تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-