Ads by Google X

رواية اللغم (كامله جميع الفصول) بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم كامله جميع الفصول بقلم زينب أحمد 

#اللغم
البارت(1)
في بيت قديم 
كانوا يجلسون مرتدين لون واحد وهو الاسود 
أمراه لاخرى: صعبانين عليا اووى فجاه افتقروا وجم عاشوا هنا وشويه وجوزها يموت ويفضلوا كده 
المرأه الاخرى: انا الي صعبان عليا أكتر البت الكبيره دلوقتي لا أم ولا أب اتيتمت من الاتنين 
المراه الاولى: يعني مراته مش أمها؟؟ 
المراه: لا مرات أبوها 
المراه الاولي: كنت فاكراها أمها لان بتعاملها كويس قدامنا 
المراه: ده قدامنا بس الله اعلم بتعمل فيها وهما لوحدهم 
المراه الاولي: لا ياستي ده عندها بنت تاانيه واكيد بتراعي ربنا علشان خاطر بنتها دى 
المراه: الله اعلم... يلا ربنا يصبرهم 

وانتهي العزاا سريعا 
ولم يتبقي سوا 
ميلان التي مازالت ممسكه صورة والدها وتنظر لها 
وزوجة أبيها ميرفت التي تنظر للفراغ وتفكر كيف ستعيش بعد الان كانت تنعم في ثراء زوجها والان ذهب الثراء وذهب زوجها فماذا ستفعل 
ومريم ابنه ميرفت التي عمرها عشر سنوات فقط 
ولا تفهم شئ سوى أن والدها سافر ولن يعد مره اخرى 

ميرفت: قومي ياميلان خدى مريم وادخلوا نااموا يلا 
ميلان بهدوء: حاضر 
أخذت اختها ودخلت الغرفة 
وتركت ميرفت غارقه في أفكارها 

.................................... 
مرت الايام وبدات ميلان بالذهاب لمدرستها الحكومي تبعا لتغير ظروفهم الماديه بالاضافه انها لن تستطيع اخذ دروس مثل باقي زملائها 

واتي يوم تغير فيه كل شئ 
المدير: كل حااجه تمام؟؟ 
المدرسه: ايوه يامستر كله تمام  
المدير بجديه: الموافي بيه جاى النهارده علشان التبرع مش عاوز غلطه 
المدرسه: متقلقش 
المدير: طب يلا ننتظره علي البوابه 
وقفوا ينتظرونه مرت نصف ساعه 
ثم اتت سياره سوداء فخمه وخلفها سياره اخرى يوجد بها البودى جارد 
نزل البودى جارد اولا ثم فتح احدهم باب السياره الاولي ونزل منه رجل يظهر عليه الشده والصرامه كبير في السن في الخمسينات من عمره 
مدير المدرسه وهو يقدم بوكيه ورد له: اهلا بالباشا الشارع والمدرسه نوروا بوجودك النهارده 
احد البودى جارد ياخذ الورد منه ويلقيه بعيدا 
الموافي يدخل وهو يمسك عاصيته الخشبيه الي يتكأ عليه نتيجه اصابه قديمه في رجله 
الموافي بحده: اي الاخبار 
المدير بقلق: كل حاجه تمام ياباشا التبرع الي بتسيبه بيدخل للمدرسه طبعا 
اتفضل معايا في المكتب واوريك الورق 
الموافي: لا انا هامر في المدرسه الاول 
المدير بتوتر: اكيد زى ماتحب اتفضل 
يمر الموافي علي الفصول دون ان يتحدث ثم يمر من امام المعمل ولكن استوقفه حديث المدرس لاحد الطالبات 
فوقف يستمع والباب مفتوح قليلا 
المدرس بسخريه: لا ده احنا معانا عالمه في الكيميا واحنا مش عارفين 
يضحك عليها باقي الطلاب 
ميلان بتوتر: والله زى ماابقولك ياامستر لو غيرنا العنصر هاينفع تبقي معادله تانيه نقدر نستخدمها في صنع قنبله صغيره لهدم البيوت القديمه او في الجبل 
المدرس بحده: وانا مقولتكيش فكرى ولا سالتك عن رايك الي انا عطيه في الدرس بس هو الي يتذاكر وهو ده الي تعرفيه 
ميلان بحزن: بس 
المدرس: انتي هاتردى عليا كلمه بكلمه ولا اي 
عقابا ليكي هاتفضلي واقفه طول الحصه علشان تبقي تقولي رايك تاني 
ميلان: لا رد وظلت واقفه 

الموافي للمدير: البنت الي واقفه دى اسمها اي 
المدير: اسمها ميلان لسه محوله السنه دى ابوها اعلن افلاسه وبعدها مات وهى حولت من انترنشونال لهنا السنه دى حتي مدخلها ضمن الحالات تحت تبرعك ياباشا بس لو مدايقه حضرتك امشيها او احولها لمدرسه تانيه انت تؤمر ياباشا 
الموافي وهو يغادر: لا سيبها هنا 

............................................... 
في اليوم التالي 
رجعت ميرفت منهكه 
ميرفت: ميلان ميلان انتي يابني ادمه 
ميلان: ايوه ياماما ميرفت 
ميرفت: سخني الاكل علشان نتغدى لهقع من طولي من كتر اللف علي شغل 
ميلان: طب الحمد لله اشتغلتي؟  
ميرفت: لا ياختي الوضع زى ماهو... انتي طابخه اي؟  
ميلان: رز وبطاطس وسلطه 
ميرفت بتذمر وضيق : هو ده طبيخ ده فين ايام ماكان يوم فراخ يوم لحمه يوم بط وكنا بنهزق منهم وعلشان نغير نطلب دليفرى 
ميلان: طب اعمل اي ياماما ميرفت هو ده الي موجود في البيت 
ميرفت: بطلي تردى الكلمه بعشره وروحي حطي الاكل 
ثم تكمل قائله: مريم رجعت من المدرسه؟ 
ميلان: اه ونايمه جوا... رجعت من المدرسه بتعيط ومفهمتش منها حاجه ونامت 






ميرفت: اما ادخل اشوفها لحد ماتحطى الاكل 
ميلان: مااشي 
في غرفه كلا من ميلان ومريم 
ميرفت: مالك ياحبيبتي اي الى مزعلك 
مريم: انا مش عاوزه اروح المدرسه دى تاني المدرسه دى وحشه وكل الي فيها وحشين 
ميرفت: ليه بس اي الي حصل 
مريم: مش مهم المهم انا عاوزه ارجع مدرستي والعب مع اصحابي 
ميرفت؛: مش هاينفع يامريم وانتي هاتفضلي في المدرسه دى علي طول 
مريم بحزن: ليه ياماما 
ميرفت: علشان مدرستك عاوزه فلوس كتير واحنا فلوسنا ضاعت ومش معانا فلوس غيرها ولازم تتعودى علي مدرستك الجديده 
يلا قومي علشان نتغدى 
مريم بضيق: مش عاوزه مش جعانه 
ميرفت بحده: قومي يامريم مش نااقصه دلعك ده 
هاخرج الاقيكي ورايا 
ثم غادرت وخرجت من ورائها مريم 

علي طاوله الغداء 
مريم بتذمر: اي ده مفيش لحمه ولا فراخ 
ميرفت بحده: مريم كلي من سكات 
مريم بضيق: طيب 

مرت الايام وهما من سي لاسواء 
وجدت ميرفت شغل في محل ملابس ولكن يدوبك يكفي اكل وشرب وكهرباء ومايه 

الا ان اتى يوم كانت الساعه ال 9 مساءا 
طرقت الباب سيده بلبس انيق ورسمي باللون الاسود 
ميرفت: ايوه انتي عاوزه مين 
نجاة: انتي مدام ميرفت؟  
ميرفت: ايوه انتي مين؟  
نجاة: طيب ممكن ندخل نتكلم جوا 
ميرفت: اتفضلي 
نجاة بعد ان جلست علي كرسي متهالك: احم انا اسمي مس نجاة 
ميرفت: ايوه مين يعني انا معرفكيش 
نجاة: انا سيده منزل موافي بيه 
ميرفت بتعجب: مين ده كمان!! 
نجاة: ازاى متعرفهوش ده رجل اعمال كبير ومعروف عنه اعماله الكتير في الخير 
ميرفت: ايوه انا علاقتي اي بكل ده؟؟ 
نجاة: اقعدى علشان نعرف نتكلم 
ميرفت: قعدت... ممكن اعرف اي الموضوع؟  
نجاة: انتي عندك بنتين مش كده؟  
ميرفت: ايوه جوا بيذاكروا... ماتقولي من الاخر 
نجاة: انا عارفه ان كنتي هانم قبل كده بتامرى واوامرك مجابه وعايشه في بيت فخم وعندك بدل العربيه اتنين وبناتك في مدارس خاصه فخمه غير سفريات كل اجازه 
الحال ده كله اتبدل في يوم وليله والي زاد عليه موت جوزك 
ميرفت بحده : ماتقولي من الاخر انتي عاوزه اي 
نجاة: عاوزه اطلعك من كل ده من العيشه الناشفه والبيت الي عفشه كله قديم والحياه الصعبه الي مش شبهك دى 
ميرفت: ده الي هو ازاى 
نجاه: هاعطيكي 250الف جنيه تقدرى تعملي بيهم مشروع كويس تصرفي منه وترجعي بنتك مدرستها 
ميرفت بشك: وده مقابل اي؟؟  
نجاه: بنتك ميلان او بمعني اصح بنت جوزك 
ميرفت: هاتعملي بيها مش فاهمه وبعدين انتي عاوزاني ابيعها!!!  





نجاه: ليه متقوليش هاتعطيها حياه احسن من الي عايشاها 
ميرفت: ايوه يعني هاتعملي بيها اي ايوه انتي قولتيلي شغاله عند موافي بيه يبقي هو الي عاوزها في اي؟؟  
نجاة: متقلقيش موافي بيه راجل كبير في السن ومش بيفكر في الجواز وكمان ميلان في عمر احفاده 
ميرفت: يبقي عاوزها ليه؟  
نجاة: ده حااجه متخصكيش؟؟ الي ليكي الفلوس تاخديها وكااش 
ميرفت: بس 
نجاة: أنا هاسيبلك الكارت بتاعي قدامك يومين تفكرى فيهم وتردى عليا 
كادت نجاه ان تغادر ولكن وقفت امام الباب والتفت 
نجاة: فكرى فيها بان نجاه المركب بانك ترمي ميلان او تغرقوا انتوا التلاته هاتختارى اي؟؟  
يلا سلام 
وغاادرت وتركت ميرفت داخل افكار كثيره شيطانها يقول لها انها فرصه العمر وفرصه خلاصها من الحياه الصعبه التي تعيشها وهناك جانب اخر يقول لها كيف ستفرطين في ميلان وزوجها تركها لها امانه 

ظلت هكذا الا ان غفت علي الكرسي غصب عنها 

................................................ 
مرت يومين 
ورفعت ميرفت الهاتف علي أذنها 
ثم قالت بتوتر: أنا موافقه بس بشرط 
نجاة علي الجانب الاخر: الي هو اي 

ميرفت: المبلغ يبقي الضعف... مبلغ 250 ده قليل علشان اعطيلك ميلان 
نجاة: هابلغ موافي بيه وارد عليكي 
بعد ان اغلقت الخط 
صوت من ورائها 
ميلان بكسره وحزن: انتي بعتيني؟؟؟!  

.................................. يتبع 

لو لقيت تفاعل هانكمل نزول الروايه ان شاء الله ♥

#اللغم
#بقلمى_زينب_أحمد


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-