Ads by Google X

رواية اللغم الفصل التاسع 9 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل التاسع بقلم زينب أحمد

#اللغم 
البارت (9)
ميلان بجمود: انت مخبي عليا حااجه؟!  
موافي بتوتر: حااجه زى اي 
ميلان: حاجه عرفتها عن طريق اللغم وجايه اعرفها منك؟؟ 
موافي: الي هي اي... انا مخبيتش عليكي حااجه 
ميلان بحده: ليه مقولتليش ان جدى مااات؟؟  
موافي: انا... انا 
ميلان بحده: انت اي هااا...بقلم زينب أحمد. مات بعد دخوله السجن بسنه واحده ومجاش في بالك ولا مره تقولي وانت شايفني بطلب منك اشوفه اكتر من مره 
موافي بعد ان جلس: ان خوفت ان ده يقلل عزيمتك في الانتقام من الي كان السبب في ده وقولت استني للوقت المناسب واقولك 
ميلان تنظر له بشك 
ثم تزيح انظارها وتقول بجمود: انا هاجيب مريم تعيش معاك هنا 
هنا امان من اي مكان تاني 
موافي: تمام مفيش مشكله 
ثم تركته وغادرت مثل ما أتت 
...................بقلم زينب أحمد......................... 
في اليوم التالي 
كانت تغادر الشركه وهي تبرطم كعادتها 
مريم: اتمني مشوفش وشكوا مره تانيه نااس ناقصه وبتطلع عقدها علي اقل منها الحمد لله مشيت منها بادرى 
يوقفها يحي قائلا 
يحي: انتي بتبرطمي تقولي اي 
مريم: وانت مالك هاتدخل بيني وبين نفسي كمان 
كادت ان تغادر مره اخرى 
يحي: انتي ماشيه من المكان خاالص لو عملتي حااجه واتطردتي انا ممكن ارجعك الشغل 
مريم بفرحه: لا انا ماشيه بمزاجي..... 
مااشيه بلا رجعه  
يحي بتوتر: طب انتي هاتشتغلي في مكان تاني يعني؟! 
مريم بحده: وانت مالك... ثم تركته وغادرت 
.....................بقلم زينب أحمد................................. 
في المساء 
ولاول مره تدخل ميلان من الباب ومعها مريم 
مريم: انتي واخداني فين 
ميلان: متقلقيش 
دخلت مريم وميلان 
موافي: اهلا مريم عاامله اي 
مريم بقلق: كويسه 
نجاة: ازيك يامريم هانم 
مريم بتعجب: هانم 
ميلان: طلعوا شنطه مريم اوضتها 
نجاة: حاضر 
مريم: انتي هاتسبيني هنا؟؟  
ميلان: مؤقتا ياامريم.بقلم زينب أحمد.. ومتقلقيش نجاة هاتبقي معاكي وانا هاتابع معاها 
مريم: انتي هاتمشي الوقتي؟؟ استني شويه 
كادت ميلان ان ترد عليها 
ولكن في دخول رشيد وبوجهه كدمه كالعاده 
رشيد بانهاك وهو يجلس: مين دول 
ثم وقف مره واحده: انت بتجيب البنات البيت من ورايا 
موافي: اتلم يارشيد
ثم نظر الي مريم 
رشيد: انا شوفتك قبل كده 
مريم: كنت جيت سالتك علي ميلان 
رشيد بسخريه: ميلان وهي فين ميلان ثم نظر للاخرى 
رشيد: انا شوفتك قبل كده.... انتي..بقلم زينب أحمد... انتي شبه ميلان اووى ثم اقترب منها اكثر ووقف امامها 
رشيد بعيون متسعه: ميلان 
ميلان بتوتر وتمنع نفسها من النظر له: انا هامشي بقاا ياامريم سلام 
يوقفها رشيد بيدها: استني هنا انتي راحه فين 
ميلان ازاحت يده ثم قالت ببرود: وانت مالك 
رشيد: مالي ونص.... بينا حساب لازم اصفيه 
ميلان بحده: حساب اي انت اتجننت 
رشيد: اه اتجننت لما تسافرى وانا اخر من يعلم ومتوفيش بوعدك... ودلوقتي رجعتي ولا كاني موجود وانا اخر واحد يعرف برده... يبقي اه اتجننت 
ميلان: هايفرق في اي لما تعرف 
رشيد: مالكيش دعوه دى حااجه تخصني 
ميلان: اسافر ولا ارجع دى برده حااجه تخصني 
وتركته وغاادرت 
كاد ان يذهب ورائها ولكن اوقفه جده بقلم زينب أحمد... اطلع خد دش وحط حاجه علي الي في وشك ده 
رشيد صعد دون ان يتحدث باي شئ من صدمته برجوعها وبرودها معه 
واخذت نجاة مريم لغرفتها 
.................................................... 
مر يومين دون جديد يذكر 
واتي يوم 
كانت تسير بعربيتها في طريق صحرواى 
ثم وقفت واتت عربيه ورائها ووقفت هي الاخرى 
نزلت ميلان ووقفت امام عربيتها والاخر فعل المثل 
ميلان: عملت الي قولتلك عليه 




اليكس: اه طبعابقلم زينب أحمد... ناويه علي اي بعد كده 
ميلان بغموض: النمل علشان تجيبه لحد عندك لازم تحطله سكر 
وانا لازم اجيبهم لحد عندى 
اليكس: مش فاهم 
ميلان بغموض: قررت اظهر وبصوره تجذبهم كلهم وتخليني العبهم في صوابعي واحد واحد
اليكس: يعني هاتظهرى كميلان ولا اسم مستعار 
ميلان: لا ميلان طبعا 
اليكس: وبعدين 
ميلان: هاتعرف كل حاجه في وقتها 
اليكس: اهم حااجه ميتعارضش مع خطط اللغم 
ميلان: متقلقش يااليكس.... اعرف نانسي وعيسي وصلوا لايه وبلغني وانا هاكون جنبك في نفس المكان... احتمال اقابلهم 
اليكس: تمام 
استدارت وركبت عربيتها ثم غادرت وهو فعل المثل وغادر ورائها 
............................بقلم/زينب أحمد..................... 
في بيت موافي 
رشيد: انت يابت انتي اي الي مقعدك هنا 
مريم: وانت مالك وبعدين اتكلم كويس 
رشيد بزعيق: لا ده بيتي واتكلم فيه زى ماانا عااوز 
اتي موافي علي صوتهم 
موافي: اي الي انت بتقوله ده دى اخت ميلان وضيفتي يعني تعاملها كويس 
رشيد بسخريه: مهو باين من طريقه كلامها انها اختها صرف 
ثم تركهم وغادر 
موافي: معلش رشيد مش واخد ان في حد عايش معانا ومستغرب بس 
مريم: لا مفيش حااجه عن اذنك وتركته وصعدت لغرفتها 
.................بقلم/زينب أحمد ........................ 
في غرفه في فندق ماا 
نانسي: حصل وبقيت سكرتيره ل عادل سالم 
اليكساندر: تمام اووى 
نانسي: هو عيسي اي علاقته باللغم وكان مهمته ايه 
اليكساندر بحده: احنا مش قولنا ممنوع الاسئله 
نانسي: مفيش بس انا خايفه عليه هو زى اخويا الصغير يعني 
اليكساندر: ده كلام اهبل تضحكي بيه علي حد غيرى 
ثم اكمل بجديه
خدى المفتاح ده.
بعد ان اخذته نانسي 
اليكساندر: ده مفتاح الغرفه الي جنبنا روحي اقعدى فيها دلوقتي لحد مااكلمك 
نانسي: ليه 
نظر لها ولم يجب 
نانسي: خلاص عرفت ممنوع الاسئله 
ثم غادرت 
مرت عشر دقائق ثم سمع طرق علي الباب 
فتح له الباب 
عيسي: اتاخرت 
اليكساندر: لا متاخرتش اقعد 
عيسي وهو يقدم ورق بيده: ده الورق الي مطلوب 
اليكساندر اخذ منه الورق ونظر به ثم قال : good job (عمل جيد) 
اليكساندر: خبط علي الغرفه الي جنبنا نانسي هاتفتحلك انتظرني هناك 
عيسي باستغراب: تمام
بعد ان غادر عيسي 
دخلت ميلان 
ميلان: ها اي الاخبار 




اليكس: تمام نفذوا مهماتهم 
ميلان: طيب انا هادخل الاوضه جوا وكلمهم يجوا 
اليكس: تمام 
مرت خمس دقائق واتي كل من عيسي ونانسي 
اليكس: اخرج المال واعطي لكل واحد نصيبه
عيسي: وكمان دولار 
اليكساندر: اكيد 
نانسي: اي المهمه الجديده 
اليكس: هناك شخص سياتي ومعه المهمات لكم 
نانسى بحماس: اللغم؟  
عيسي: انتي عبيطه قالك اللغم محدش بيشوف وشه 

قام اليكس وفتح باب الغرفه 
ثم خرجت من الغرفه ووقفت امامهم 
نانسي بصدمه: ميلان 
عيسي وقف وذهب ناحيتها: انت اي الي جايبك هنا هااا انا بس لو اطولك كنت دهستك تحت رجلي 
بس انت سافرتي كويس اني لقيتك 
وقف اليكساندر بينهما ليحمي ميلان 
اليكساندر بحده: انت اتجننت انت عارف دى تبقي مين؟؟؟ 
عيسي بسخريه: تبقي مين سياده السفيره 
اليكساندر: دى اللغم fiancee   
بلغتكم: حبيبة اللغم 
عيسي بصدمه: اي 

................................... يتبع 

كومنتاااااات كتييير بقاا 😉❤

#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-