Ads by Google X

رواية لا تخبري زوجك (كاملة جميع الفصول) بقلم عمر راشد







رواية لا تخبري زوجك الفصل الأول 


 الحقيني يا ماما انا مش عارف اعمل حاجة خالص


= مش عارف تعمل حاجة ازاي.. دا النهاردة دخلتك يخربيتك


انا هتفضح يا ماما.. شكلي هيبقا وحش قدام عروستي


= حاول تعمل مشكلة يا حازم.. او اقولك اضر*بها


" كل دا انا كنت سامعاه وانا واقفة ورا الباب.. بس هو الموضوع مبدأش كدا.. الموضوع بدأ تحديدا من عند اهلي 


في ايه يا ماما.. بتنادي عليا ليه


= انا عايزة اعرف يا بت انتي ايه حكايتك.. مش عايزة تتجوزي ليه ، عندك 25 سنة ولسة مش متجوزة.. دا اللي قدك متجوز ومخلف تلاتة


ايه الإنجاز يعني يا ماما اني اتجوز واخلف تلاتة


= الانجاز يا حبيبتي انك يبقا ليكي بيت و راجل وعيال تربيهم 


دا مش اسمه انجاز.. انا كدا هبقا مفرقش حاجة عن الحيوا*ن.. انا لسة شايفة نفسي معنديش القدرة أو المسؤولية اني ابقا ام او زوجة 


= وهتشوفي نفسك قادرة امتا لما تعدي التلاتين


وفيها ايه لما اعدي التلاتين طالما في الاخر ممكن الاقي شخص كويس اعرف اكمل معاه باقي حياتي


= وانتي بقا عايزة تقعدي معايا لحد ما تعدي التلاتين.. لا يا حبيبتي مش هيحصل 


انتي عايزاني اتجوز دلوقتي عشان تفرحي بيا ولا عشان خايفة من كلام الناس


= كلام الناس ولا يفرقلي ف حاجة.. انا عايزاكي تتجوزي عشان تشوفي مستقبلك


مستقبلي هو شغلي 


= مستقبلك هو بيتك وجوزك


كل مرة بنقف عند النقطة دي يا ماما.. عشان كدا عمرنا ما هنتفق


= عموما يا حبيبة امك انا اصلا كنت بنادي عليكي عشان اقولك ان في عريس هيتقدملك


مين دا


= حازم ابن طنط سحر


الله اكبر على اختياراتك يا ست الكل.. حقيقي انا بنبهر كل مرة ، نقيتي اكتر واحد انا مش بطيقه وعايزاني اتجوزه


= عيبه ايه حازم ابن طنط سحر


انه ابن طنط سحر


= دا ازاي دا يعني


يا ماما حازم دا ميعرفش يدخل الحمام من غير ما يقول ل امه


= الولد بار ب امه.. عايز يريحها مش زيك


وهو عشان بيراضي امه يطلع عين امي انا


= بت أنتي اتكلمي ب احترام.. انا حددت معاهم معاد النهاردة الساعة 9 


النهاردة!!!!!


= الساعة 9 


" بصيت في الساعة لقيتها 3 العصر الحمدلله لسة 6 ساعات يدوبك انام شوية قبل ما ييجو.. طبعا كنتو فاكرين اني هنزل اجري على الكوافير لا طبعا.. خليه يشوف على الطبيعة عشان منخدعش حد.. ويإما انا او انت يا ابن طنط سحر ، الساعة دقت 9 ولقينا جرس الشقة بيرن.. ماما فتحت الباب و رحبت بيهم و دخلو يقعدو.. كنت انا واقفة ورا ستارة المطبخ بتفرج عليهم بعدها ماما قامت وجات المطبخ و اتكلمت بصوت واطي


انتي واقفة هنا بتعملي ايه


= ايه يا ماما بتفرج


بتتفرجي على ايه يا بنت****


= عيب عيب يا ماما كدا طنط سحر تسمعك


طب هاتي العصير وتعالي ورايا وبسرعة


" وفعلا طلعت ورا ماما وانا باصة في الارض بخجل.. وانا ولا في خجل ولا في زفت انا بس عشان ماما متضايقش.. حطيت الصنية قدامهم 


اهلا يا طنط عاملة ايه


" طبعا لقيتها قامت وحضنتني حضن شديد جدا لكن المشكلة مش هنا.. المشكلة هي ايدها اللي كانت بتتحط في أماكن غريبة لدرجة خليتني اشك في طنط.. بعدها خرجت من حضنها الحمدلله


زي القمر يا حبيبتي ما شاء الله عليكي


= على فكرة يا طنط هما بيحاربو التحر*ش دلوقتي


ايه!!


" ماما شدتني وقعدت جنبها وبدأت تتكلم عني وعن انجازاتي


ريهام بنتي بقا شاطرة جدا في الطبخ.. تصدقي كمان بتعرف تعمل المحشي والصباع بيكون صغير كدا يدوب في بوقك


= خلاص يا ست الكل متجوعناش بقا


" وسط كل دا انا كنت بتابع العريس.. قاعد ساكت باصص في الأرض مبيعملش اي تفاعل معانا نهائي.. لحد ما ماما قالت


اتفضلو اشربو العصير 


" طنط سحر مدت ايدها خدت الكوباية وحازم عمل زيها 


ايه يا ولد دا هتشرب من غير ما تستأذن مامي


= سوري مامي










يا روحي عليك.. اشرب يا زمزومي ، اشرب يا روح قلب امك بالهنا والشفا 


" شديت ماما وقربت منها


ماما انا لحد دلوقتي و ساكتة


= اخرسي خالص لحد ما يمشو


" مكنش دا اول موقف يحصل وبعد 5 دقايق حصل موقف تاني


بعد اذنك يا سهير.. حازم عايز يدخل الحمام


= اه طبعا مفيش اي مشكلة.. قوم يا حبيبي


" حازم قام وانا قومت قدامه عشان اعرّفه الطريق.. دخل الحمام وانا رجعت قعدت جنب ماما وبعد شوية رجع حازم وقعد جنب امه


غسلت ايدك كويس


= اه يا مامي متقلقيش


عقمتها


= ايوا يا مامي


برافو حبيب مامي


" قربت من امي وقولت 


ماما انا ساكتة لحد دلوقتي


= قولتلك اقفلي بوقك لحد ما يمشو


#بقلم : #عمرو راشد


" والحمدلله اليوم خلص ومشيو.. قبل ما ييجو كنت مش موافقة عليه بنسبة 20% ، وبعد ما شوفتهم بقيت مش موافقة بنسبة 200%


ومش موافقة ليه بقا ان شاء الله


= جرا ايه يا ماما.. انتي مش شايفة الواد عامل ازاي


عامل ازاي


= عيل طري و ابن امه


مالو ابن امه يعني مش بني آدم زينا


= يا ماما افهمي حازم دا مينفعنيش.. ولا ينفع اي واحدة أصلا 


دا عريس زي الفل مفيش فيه غلطة و امه ست كويسة وهتعاملك زي بنتها


= وبالنسبة ل بيت العيلة اللي انا هعيش فيه دا


مش احسن ما تروحي تسكني في منطقة لوحدك متعرفيش فيها حد.. على الاقل امه هتبقا في الشقة اللي تحتك عشان لو حصل أي حاجة


= وانا مش موافقة


انتي معندكيش اختيارات يا ريهام عشان توافقي او ترفضي


= يعني ايه


انا امك وشايفة مصلحتك أكتر منك 


= مصلحتي انا عارفاها كويس ولو أنتي فعلا شايفة ان مصلحتي في جوازي من الشخص دا يبقا انتي بتفكري غلط


انتي قليلة الادب وعايزة تتربي.. مش معنى ان ابوكي ما*ت وسابنا يعني انا مش هعرف اربيكي.. .كلامي هو اللي هيمشي يا ريهام








" للاسف ساعات الاهل بيكونو أخطر علينا من اعدائنا.. ناس كتير جالها تروما من اهلها سواء وهما صغيرين او حتى لو كبار وشكلي انا هكون واحدة منهم.. اتخطبنا انا و حازم و بعد شهرين كنا بنحضر للجواز ، نسيت اقولكو ان حازم أكبر مني ب 15 سنة يعني عنده 40 سنة ومن غير جواز وطبعا مش محتاجة اقول السبب


بعد مرور 3 شهور 


" اتجوزنا بعد خلافات وعيوب كتير جدا.. حرفيا انا مشوفتش فيه ميزة واحدة بس تخليني اعرف اكمل معاه ولكن كنت مكملة بسبب كلمة امي


" معلش بكرا بعد الجواز يتغير " 


" جملة كانت سبب في طلاق نص بنات مصر لانهم مبيتغيروش بعد الجواز.. اللي فيه طبع عمره ما بيتغير.. دخلت شقتي وهو كان ماشي ورايا.. نوعا ما كنت مبسوطة 


الف مبروك يا حبيبتي،، مش مصدق انك اخيرا بقيتي معايا في بيت واحد


" لفيت وشي و اتنهدت 


الله يبارك يا حازم 


" قولتها ب ابتسامة مصطنعة بعدها هو شدني من ايدي و دخلنا الأوضة.. قعدنا على السرير ومسك ايدي


أوعدك اني هحافظ عليكي وهشيلك في عنيا ومش هخليكي محتاجة اي حاجة


= وانا مش عايزة أكتر من كدا يا حازم


طيب انا هسيبك بقا عشان تغيري هدومك


" خرج من الاوضة بعد ما اخد هدومه من الدولاب وانا قل*عت الفستان ولبست بيچامة خفيفة وظبطت شعري و حطيت بيرفيوم بعدها نمت على السرير.. شوية ولقيته بيخبط على باب الأوضة 


ادخل


= ايه دا ايه القمر اللي نايم دا


" اتكسفت ومعرفتش ارد


دا النهاردة ليلتنا يا جميل.. النهاردة يومنا ، انا عايزك تطلبي الإسعاف ، حافظة رقمها ولا لا 


" لقيته قرب مني ومسك ايدي وبا*سها بعدها با*سني من دماغي بعدها لقيته بص في الأرض و بص ليا 


في حاجة يا حازم؟


= هما بيعملو ايه بعد كدا


هما مين دول


" حسيته بدأ يعرق وجسمه بقا سخن 


في ايه يا حبيبي مالك


= لا مفيش.. خليكي هنا ثواني


" اخد التليفون من على الكوميدينو وخرج برا الأوضة ، قومت وراه بهدوء وسمعته 


الو ايوا يا ماما.. انا مش عارف اعمل حاجة ، الحقيني ، مش عارف اعمل حاجة خالص ، هما بيعملو ايه في اليوم دا 










= يخربيتك دا النهاردة ليلة دخلتك.. ازاي مش عارف 


ماما انا شكلي هيبقا وحش قدام عروستي.. حاولي تتصرفي


= اتصرف ازاي يعني يا حبيبي.. طب بص حاول تعمل اي مشكلة لحد ما اطلعلك الصبح ونتصرف


مشكلة ازاي يعني.. ايه اللي هيعمل مشكلة في ليلة زي دي


اقولك اضر*بها يا حازم.. اعمل اي حاجة يا حبيبي عشان دي حاجة مش سهلة وشكلك هيكون وحش أوي ، حاول تتصرف لحد ما اجيلك


" كل دا كنت سامعاه.. صوتها كان طالع من التليفون ، رجعت بسرعة للسرير تاني وبعد دقيقة هو دخل الأوضة.. حاولت ابان على طبيعتي


ايه يا حازم في ايه؟


= انتي النهاردة كنتي مركزة اوي مع الواد اللي بيصورنا 


لا محصلش طبعا.. يعني ايه مركزة دي أصلا وبعدين انت كنت واقف جنبي 


= للاسف مخدتش بالي عشان كنت فاكرك محترمة


انت بتقول ايه!!


= اللي أنتي سامعاه يا هانم.. حضرتك استغليتي اني مشغول وكنتي مركزة معاه


حاسب على كلامك يا حازم.. انا مكنتش مركزة مع حد ولو انا مركزة زي ما انت ما بتقول مكنتش اتجوزتك اصلا


= كوبري.. انا كوبري عشان توصلي للي انتي عايزاه


وايه هو اللي أنا عايزاه بقا


= عايزة تمشي على مزاجك.. مش عايزة يبقا ليكي راجل


هو انت ازاي بتقولي انا كدا.. دي اول ليلة بينا وبتقول كدا.. من اول ليلة وبتشك فيا اومال كمان شوية هيحصل ايه.. انا لو اعرف انك مكنتش اتجوزتك


= واهو حصل و اتجوزتيني


انا مش هقبل اعيش معاك وانت كدا يا حازم.. يإما تحترمني اكتر من كدا وتعرف أني واحدة مش جاية من الشارع عشان يتقال ليا كلام زي دا يإما هتطلقني


= بسيطة هطلقك عشان انا راجل ومش بيتلوي دراعي.. انتي طالق يا ريهام

                الفصل الثاني من هنا 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-