Ads by Google X

رواية حرم الفهد الفصل العاشر 10 بقلم سميه أحمد







 رواية حرم الفهد الفصل العاشر 10 بقلم سميه أحمد 


زقت غرام فهد بسرعة لما لقيت داليا اللي فتحت الباب داليا بصتلها بكره.

زعق فهد: انتي ازاي تدخلي اوضتي كده ولا بنسبالك عادي تدخلي اوضه شاب عاذب... 

ردت داليا بسخرية: ليه هو بنسبالي حرام وبنسبالها عادي محنا في الهواء سوا يا فهد... 

غرام: قصدك اي... 

داليا بكره: قصدي ولا مش قصدي يا ست غرام شوفي نفسك وافعالك وتعالي اتكلمي معايا... 

فهد تعب من خناقتهم وزعق لغرام: اطلعي فوق يا غرام... 

غرام بعصبية: مش هطلع واسيبك مع ست الحسن والدلال... 

ضحكت داليا بأنتصار علشان عصبت غرام.. 

فهد بعصبية: غرام أنا متنيل تعبان اطلعي علي بيتك وخلصيني من ام الحوار ده... 


غرام بغضب: اخلص علشان يخلاك الج انت والحلوه... 


زعق فهد بصوت مخيف: اطلعييي فوق متخلنيش اكرهك في اليوم اللي فكرتي تنزلي فيه.... 


غرام خافت من عصبيته وصوته وطلعت وهيا بتعيط.. 

دخلت داليا وقالت: واووو فهد البحيري زعق لغرامه علشاني لا بجد مشفتش حب كده... 


فهد مكنش شايف قدامه وقرب من داليا ورزعقها قلم وقعت من قوته.. 

زعق فهد: غورري من وشيي يا داليا.. 

خرجت داليا بخوف بسرعه... 

***

دخلت غرام اوضتها وقعت تعيط علي اللي حصلها مسكت فونها وفتحت الصور بتاعتها هيا وفهد يوم ما خرجت هيا وهو عملت زوم علي شكله ضحكت وسط دموعها.. 


غرام: علي قد ما بتبقي حنين عليا عل قد ما بتجرحني كل مره ازاي قادر تبقي قاسي وحنين في نفس الوقت ازاي قادر تبقي جبروت وتبقي مرح وبتهزر نفس الوقت انت صعب تتفهم وعايزني اكمل معاك.... 


قلعت طرحتها ونامت حاولت تنام... بس مقدرتش قعدت تعيط لحد ما تعبت ونامت من كتر عياطها هو موقف تافهه بس شخصية غرام شخصية حاسسه علي قد ما بتبان شخصية قويه بس هيا ضعيفة اوي من جواها.... 


***

نزلت غرام تاني هيا ومامتها فتحت باب العمارة لقيت فهد في وشها بعدت علشان يعدي بس هو فضل واقف مكانه.. 


فهد: للدرجاي واخده علي خاطرك مني. 


ردت عليه بسخرية: لا بجد بعد ده كله عايزني اتعامل معاك عادي وكان مفيش حاجه حصلت صح.... 


ابتسم بجاذبية: صح الصح كمان... 


غرام بتهكم: مع الاسف يا فهد باشا كلامك غلط ميه في الميه... 


سند علي الباب بجسدة وربع ايده.

 

فهد برفعه حاجب: طب شوفي مين هيطلعك من الباب... 

غرام أبتسمت ببرود: ماما هتخليك تتطلعنا غصب عنك مش بإردتك علي فكره..


ضحك فهد: قصدك علي حماتي ده بتعتربني ابنها... 


غرام بعصبية: ابنس نننننني حد قالك ان هيا مخافاك ونسياك..... 


فهد ببرود: اه.... 


قربت غرام وهمست لفهد: بمناسبة إنك ابن مامتي معني كده يا فهد بيه انك أخويا ومينفعش بصراحه نتجوز...

 

بعدت غرام وهيا بترمش بعيونها مدعيه البرائية... 


زعقت نور: ابعدو عن سكتي انت وهيا ناقصه أنا شغل المراهقين ده... 


ابتسم فهد: مش كده يا حماتي الااه.. وبعدين احنا بنفكرك اكيد بالمروحوم... 


نور بسخرية: المرحوم مكنش ممحون زيك ونحنوح كان جبروت بعيد عنك.... 


فهد: الفهد مش شبيه لحد.. 

غرام: يلا يا ماما هيبداء في وصله الغرور بتاعتو.. 


مشيت غرام وفهد ضحك عليها 

زعق فهد: متتاخريش علشان مزعلكيش... 

***

 تاني يوم في الجامعه بتاعت غرام دخلت وقعدت في مكانها جت بنت قعدت جنبها 


البنت: هو انتي اللي سمعتك مسمعه في الجامعه كلها... 

غرام بأستغراب: أنا.. وهسمع في الجامعه كلها ليه.. 


بصتلها البنت من فوق لتحت وردت بسخرية: تعملي العمله وتنكروا ربنا يكفينا شرك يا شيخه... 


غرام بنفاذ صبر: اخلصي وقوليلي في اي.. 


ردت البنت: انتي متعرفيش أسر معرف الجامعه كلها إنك ماشية معاه وسوري في الكلمة شوفنا صور ليكي مش تمام معاه... 


بصت غرام للمدرج كله بصدمة لقيت الكل بيتكلم عليها وبيبوصلها من تحت لتحت خدت شنطتها وخرجت بهدوء دموعها مغرقه وشها... 


وهيا طالعه لقيت اسر في وشها... 

زعقت بكره: مفكر نفسك كده راجل انت الستات ارجل منك... لو عملت اي مش هخاف منك واعمل اللي فدماغك...


ضربها اسر قلم... 

اسر: جرا اي قولتلك تعالي معايا من سكات انتي اللي عامله دور الشريفة... 


مسكها اسر من طرحتها وفضل يضربها قلام ورا بعض قدام الجامعه كلها لدرجه إن وشها بقي بينزف من كل حته... 


اسر: مش اسر المحمدي اللي حته بنت زيك ولا تسوي تقل مني.. اوعي تفكري اني هريل عليكي لا بالعكس هنتسلا انا وانتي بس... 

شد طرحتها وشعرها بان قدام الجامعه كلها..... 


***

كان قاعد علي مكتبه بيراجع الحسابات تلفونه رن برقم غريب... 

فهد: نعم... 

ردت غرام بعياط وهيا بتترعش: فه... ف.. فهددد الح.. حقي..... 

وقف فهد مره واحد بخوف لدرجه ان الكرسي وقع.. 

فهد بخوف: انتي فين.... 










غرام بتعلثم وعياط: في الجامعه.... 

جري فهد وركب عربيتة وجري وراه إياد

وصل فهد في وقت قياسي.. 

دخل فهد مكتب المعيد شاف منظر عمره ما هينساه في حياته.. 

غرام واقفة في ركن وشعرها يدوب متغطي ونص شعرها باين وشها وارم وملامحها مش باينه من كتر الدم والورم بتعيط وصوت شقاتها ماليه الاوضة وندا حاضنها وبتعيط غرام في حضنها.... 


زعق فهد بعصبية: مين اللي عمل فيكي كده... 


سمعت غرام صوته وجريت عليه وحضنته قدام الكل... 

كانت بتترعش بين ايده من كتر الخوف بعدها عنه

 

فهد بحنيه: غرام حبيبتي مين عمل فيكي كده... قوليلي...

 

غرام بشهقات: ااا... 

من كتر عياطها مكنتش قادره تقول حاجه... 


قربت ندا وقالت بقوة: اسر المحمدي اللي عمل كده وعامل صور متفبكره وبيهدد غرام بيها ولما ردت عليه ضربها قدام الجامعه كلها... 


شاف فهد شاب قاعد علي مكتب العميد وحاطط رجل علي رجل.. خمن فهد انه هو الشخص اللي قالت عليه ندا.. 


بعدت غرام عنه وراح ناحيه اسر وشده من علي الكرسي بعصبية 

ضربه فهد لكمه مسكه فهد وفضل يضرب فيه 

زعق فهد: جرا اي يا انشراح مش لقيه غير غرام الفهد دانت نهار ابوك اسود.. 


فضل فهد يضرب فيه لحد ما وضع اسر علي الارض بينزف.. 

زعق فهد: أياد تأخده مخرن داغر وتقول لداغر اني محتاج حرس... 


"بالنسبه لداغر فا ده بطل روايتنا الجديدة "


قرب فهد من غرام وقلع الجاكت بتاعه ولبسولها لان فستانها كان مقطوع من فوق ظبط طرحتها وشالها بين ذراعيه طلع فهد وهو شايلها قدام الجامعه كلها... 

كل الجامعه كانت بتتاهمس علي اللي حصل وفي منهم اللي شاف اسر وهو بيتضرب الكل كان بيخاف منه بيعمله الف حساب.. 


ركبها العربية برقه وقعدت ندا جنبها...

***

خرجت الدكتورة من اوضة غرام جري عليها فهد بسرعه.. 

فهد: مالها غرام... هيا كويسة.. 


الدكتوره: بخير الحمدلله هيا كويسة شوية كمادات وهتخف مع الوقت ألف سلامة عليها... 


مشيت الدكتوره ودخل فهد قرب منها وقبلها من جبينها. 


فهد بحب: ألف سلامه عليكي.. مش هنتكلم في اللي حصل تفوقي ونتكلم... 


بصت غرام الناحية التانيه وعيطت.. قرب منها فهد وحضنها همس بهدوء: شششش خلاص اهدي ورحمه ابويا هندمه في اليوم اللي فكرك يقربلك فيه... متعيطيش مفيش حاجه تستاهل دموعك.. 


شدت غرام ودفنت وشها في رقبته قائلة: فهد ده شوه سمعتي ازاي هدخل الجامعه تاني ازاي هكمل حياتي وأنا الكل شافني في منظر مش كويس... 


رفع فهد وشها: اولا يومين وهيتنسي الموضوع.. 










غرام: هيتنسي بالنسبه للكل بس أنا مش هنسي يا فهد مش هقدر انسي ولا هقدر اتأقلم مع اللي حصلي... 


فهد بهدوء: هتنسي الموضوع وهتكملي حياتك والخطوبة هتتاجل لحد ما تخفي وتبقي بخير... 


غرام باصرار: لا مفيش حاجه هتتاجل الخطوبه هتتعمل علي الضيق اهلك واهلي بس.. 


فهد من الفرحه مسك غرام وشالها من السرير ولف بيها ونسي انها تعبانه.. 


فهد بصراخ: واخيراااا وافقتيي.. يااا بركه دعاكي يااااماااا... 

ضحكت غرام بتعب علي جنون فهد 


همس بإرهاق: فهد أنا تعبانه نزلني.... 

حطها فهد علي السرير وقال بأسف: اسف من الفرحه نسيت نفسي والله... 


ضحكت غرام برقة: ولا يهمك يا حبيبي... 


برق فهد بصدمة وقال: لا معلش براحه عليا شوية... افهم بس انت من شوية قولتي موافقة علي الخطوبة ودلوقتي بتقولي حبيبي لا بجد هو انتي قولتيها ولا انا اطرش.. 


ضحكت غرام وقالت: وفيها اي لما اقولك حبيبي.. 


فهد بصدمة: هو انتي الضربه اثرت علي دماغك.. 


غرام بضحك: لا ماثرتش... 


فهد: لا انتي فيكي حاجه ياما أنا شارب حاجه.... 


ضحكت غرام وقالت: فهد اسكت ارجوك مش وقتك بجد


قرب فهد وهمس: لا بالعكس دانا ما صدقت ربنا هداكي يا غرام... 


لسه هترد غرام عليه اتفتح الباب وبصت غرام للشخص اللي فتح الباب بصدمة وووووو.... 

                  الفصل الحادي عشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-