Ads by Google X

رواية شهد الفصل الحادي عشر 11 بقلم ابراهيم علي

    


 رواية شهد الفصل الحادي عشر بقلم ابراهيم علي



*_في الصباح اثناء تناول الطعام*_

الجد : شهد فين 
سما : في اوضتها منزلتش النهاردة 
الجد : سعدية ي سعدية 
سعدية : نعم ي بيه 
الجد : اطلعي شوفي شهد هانم صحت ولا لأ لو صحت خليها تنزل تفطر معانا او طلعيلها فطار زي ما تحب 
سعدية : حاضر 

*_في غرفة شهد*_








شهد وهي تتحرك في الغرفة ذهابا وايابا : ياربي معرفش اعمل ايه ع اقدر افضل ساكتة ومتكلمش مع حد فيهم اكيد هنسى واتكلم 
سعدية وهي تطرق الباب : شهد هانم وفتحت باب الغرفة 
سعدية : اسفة ي هانم مكنتش اعرف انك صاحية كنت جاية اصحيكي 
شهد : عادي ي سعدية ولا يهمك وبعدين قولتلك مليون مرة اسمي شهد واخذت تتحرك في الغرفة مرة اخرى 
شهد وهي تتحرك بعد ان تذكرت ما فعلته وانها تحدثت مع سعدية ونظرت الى سعدية التي تنظر اليها بصدمة وفرحة : اوبس يخربيت غبائي ....سعدية مش هتقولي لحد صح 
سعدية : لولولو
شهد وهي تضع كفها ع فم سعدية : اسكتي هتفضحيني انا مش عاوزة حد يعرف هزيل ايدي بس اوعي تزغرطي تاني
سعدية بحزن : ليه كدا بس قوليلهم ع تفرحيهم 
شهد : هقولهم اكيد بس مش دلوقتي ثم نظرت الى سعدية 
شهد : سعدية اوعي تقولي لحد ازعل منك 
سعدية  : لا متقلقيش محدش هيعرف خالص










شهد : والله انا قلقت بعد متقلقيش دي 
سعدية : طب انزل اقولهم ايه هما كانوا عاوزينك تفطري 
شهد بتفكير : انزلي وقوليلهم اني نازلة وراكي 
بعد مغادرة سعدية الغرفة 
شهد : انا لازم اخليهم يندموا حتى لو عرفوا انهم غلطانين بس لازم اخد حقي ثم غادرت غرفتها بعد انا توضأت وادت فرضها واتردت ثيابها (اسكتي الله يخليكي دا انتِ عيوطة ومبتعرفيش تقولي كلمتين ع بعض😂😂😂)

*_ع السفرة*_

الجد بحنان : تعالي اقعدي ي حبيبتي صباح الخير 
ولا يوجد رد من شهد لإكتمال حيلتها 
مايا : عاملة ايه دلوقتي 
اومأت شهد برأسها ك دليل ع انها بخير ثم نظرت الى سما لتطمئن عليها 
شهد وهي تشاور ع قدم سما 
سما بفهم : تمام الحمدلله حاجة بسيطة 
وكان الشباب ينظرون الى شهد بألم وندم وهي لم تنظر الى اي منهم 
بعد قليل 
شهد كتبت ع هاتفها رسالة وهي انها تود الذهاب الى الحديقة وارسلتها الى جدها 
الجد : ماشي ي حبيبتي براحتك 
واتجهت شهد نحو الحديقة 
شهد : يالهوي ايه دا معتش قادرة هموت واتكلم .... الله الورد دا حلو اوي ثم تذكرت شهد كلام سما وان هذا الورد مِلك الفهد ولا احد يستطيع ان يقترب منه 
شهد بعند : و ايه يعني هخاف منه يعني ثم عزمت امرها واتجهت نحو هذه الازهار الرائعة التي تفوح منها الرائحة الطيبة وكانت بتتحرك وسط الورود وتغني بصوتها العذب الذي يسحر من يسمعه (مش عذب اوي يعني بس بتحب تغني هنسكتها يعني مينفعش طبعا😂😂😂)
فهد وهو متجه نحو الازهار ليسقيها قبل ذهابه الى الشركة 
فهد : ايه دا مين ال دخل هنا واخذ يتبع فهد الصوت حتى وصل الى مصدر الصوت ورأى شهد تعبث في زهوره الخاصة 
فهد بعصبية : بتعملي ايه هنا و ازاي تدخلي المكان دا اصلا 
شهد : وانت مالك براحتي (يخربيتك فضحتي نفسك )
فهد بسخرية وفرحة : الله وكمان طلعتي بتتكلمي اهو اومال عملالنا فيها خرسة ليه 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-