Ads by Google X

رواية صدفه الفصل الثانى عشر 12 بقلم حبيبه سعيد

 

رواية صدفه الفصل الثانى عشر بقلم حبيبه سعيد

يوسف بشر : جاي أقتـ*ـلك. 

حمزه بـ ضحك : يراجل؟ طب يلا انا قدامك. 
يوسف بـ غِل : فاكرني بهزر صح؟ هوريك يـ حمزه.
حمزه بـ ضحك : طب يـ غبي هات حاجه تقتـ*ـلني بيها. 
يوسف بـ غِل : راجل لـ راجل. 
حمزه بـ ضحك هستيري : بجد؟ طب موافق يلا. 
"اتقدم يوسف من حمزه و بدأو يضربوا بعض جامد و طبعا كان حمزه أقوي بما أنه بيهتم بـ جسمه" 
حمزه و هو بيبص للي ع الأرض : يلا قوم، مستني ايه مش جاي راجل ل راجل؟ 


"يوسف بسرعه شد المسد*س اللي ع الكمود و ضرب حمزه فـ كتفه و ساعتها البوليس دخل" 
عمر بـ قلق : حمزه أنت كويس!؟؟ 
حمزه بـ وجع : آه، آه كويس متقلقش. 
عمر قام قدام الظابط : كان جاي يقتـ*ـله يعني محاولة قتـ*ـل يا عاصم. 
عاصم بـ أحترام : فاهم يـ عمر بيه ، بعد أذنك. "و مشي بـ يوسف" 
عمر بـ قلق : يلا يـ حمزه نروح المستشفى. "و راحوا" 
"ـــــــ عند فرح ــــــ" 
فرح بـ هدوء : يوسف أتحبس خلاص. 
روز بـ صدمه : أتحبس!!!! ليه!! 
فرح بـ هدوء : حاول يقتـ*ـل حمزه. 
روز بـ عياط : يعني مش هشوفه تاني! 
فرح و هيا بتحضنها : حقك عليا، بس أنتي شايفه هو عامل أزاي؟ دا مريض.
روز بـ هدوء : لازم نتطلق. 
فرح بـ هدوء : هيحصل، قومي ألبسي. 
"ـــــ عند يوسف ــــــ" 
يوسف بـ غِل : إيه اللي جابكم؟؟؟ جايين تشمتوا فيا!!؟ 
فرح بـ هدوء : لا، طلقني. 
يوسف بـ غِل : لا. 
"ساب حمزه بطلب منه و راح لـ فرح" عمر بـبرود : هيا مش قالتلك طلقني؟؟ طلقها أخلص. "و فضل يضرب فيه. 
يوسف بـ وجع : أنتي طالق. 

صُدفه. 
يُتبع. 
البارت الثاني عشر. 
بـ قلم حبيبة سعيد.

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-