Ads by Google X

رواية رهف و الوسيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نونا جمال



رواية رهف و الوسيم الفصل التاسع والعشرون 29 بقلم نونا جمال 






الفصل التاسع والعشرون:-
#رهف_والوسيم :-
🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸🌸
 يستيقظ سليم وينظر في كل اتجاه في الغرفه ليبحث عن رهف ولكن لم يجدها يذهب في كل مكان في الفيلا وكلن مش موجود وينظر علي السرير يجد الرساله المكتب فيها طلقني يا سليم 
 سليم رهف روحتي فين 
 ويذهب سريعا اللي منزل اختها ريهام وحسام 
 حسام سليم في ايه 
 سليم رهف جنت هنا 
 حسام رهف. لا ليه في ايه اللي حصل
 يعطي له الرساله 
حسام ايه دا في ايه 
سليم مش عارف مش عارف حاجه خالص 
 ريهام في ايه كلها رهف 
 حسام احكي اللي حصل 
 سليم معرفش رهف بقالها كام يوم مش بظبوطه بس انبارح كنت كويسن اوي وسهرنا بس صحيت ملقتهاش 
 ريهام نعم هو ايه 
 سليم مش وقت كلام أنا لازم ادور عليها 
حسام أنا جي معاك 
مدحت ها ايه الوضع 
 الشخص سليم بيه زي المجنون بيحث عنها في كل مكان 
 مدحت خلي كدا هههههه ويضحك ضحكة انتصار 
 وهي هي فين 
 الشخص بي رتباك. منعرفش ياباشا 
 مدحت بغضب ايه بتقول ايه يعني ايه متعرفوش. 
اقلب عليها آنيا أنا عوزها هنا عندي سامع لهتكون حياتك انت وعائلتك هي التمن سمعني كويس 
الشخص بخوف حاضر حاضر ياباشا 
 ويتركه ويذهب 
 نروح عند حور التي كانت تجلس وتنظر اللي الطفل 
 وتقول لنفسها أنا نقصه مسئوليه أنا كمان 
 يوسف نورتي بيتك يا جلبي 
 حور منور بي اللي في 
 يوسف حجك عليا ياحور حجك عليا ياأم محمد 
 حور ام محمد 
 يوسف ولدي محمد 
 حور اها طيب 
 يرن تليفون حور 
 يوسف تلفونك بيرن 
حور بي ارتباك لا لا دي امي وانا مش هكلمه دواك 
 يوسف بجولك ايه انا هجوم اروح الغيط عايزه حاجه 
 حور ايوه عاوزه 
 يوسف اطلبي يانن عيني 
حور عاوزه فلوس 
يوسف ماشي ياحبيبتي في الدولاب خدي اللي انتي عاوزه 
حور ماشي
ويخرج يوسف 
 حور أنا كدا اخد اللي انا عاوزه عشان جلبي رشوان 
وتمسك هاتفه وكان المتصل رشوان 
 ترن عليه 
 رشوان حور جلبي 
 حور ايوه يا رشوان 
 رشوان وحشتني جوي 
 حور وانت كمان بس يارشوان انا روحت بيت يوسف مينفعش عاد تكلمني عمال علي بطال 
رشوان يعني انت زعلانه عشان كلمتك 
 حور لا ياجلبي بس انت عارف مش عاوزه يعرف حاجه 
رشوان طيب طيب يا حور كنت عايز حاجه 
 حور متخافش الفلوس أنا جهزتها ليك اول ما اعرف أخرج من هنا هجيبهملك 
رشوان. ايوه ايوه ياجلبي بس انتي وحشاني جوي 
 حور وانت كمان والله بس الظروف 
يخبط الباب 
 حور اقفل اقفل دلوك 
 ادخل 
 نعمه حمدالله علي سلمتك يا ست البيت 
 حور نعمه خضتيني خشي يابت 
 نعمه. منوره البيت ياست البيت 
 حور. تسلمي يا بت يا نعمه أنا عارفه انك اصيله 
 نعمه أنا كنت منغيرك زي الغريبه والست امينه عماله تجول ياما 
حور. طيب انزلي بقي اعرفي ايه اللي بيدور تحت 
 يوسف كان يجلس مع ولده 
 محمد مبروك ما جالك ياولدي 
يوسف الله يبارك فيك يابوي دا محمد 
امينه تدخل مين محمد 
 يوسف ولدي ياما 
 امينه وانت هتسمي محمد 
يوسف ايوه ياما 
 امينه يتربه في عزك ياولدي 
 يوسف طيب انا رايح الغيط بعد أزنكم 
محمد روح ياولدي ربنا معاك 
 كان ينوي الخروج يوسف ولكن يقف 
أما 
 امينه نعم ياولدي 
يوسف أنا ابقي اطلعي طولي علي حور. دي برك نفسه. كانها شمس ولا جمر . 
 امينه حاضر ياولدي 
 وتخرج 
 شمس مالك ياما. بتكلمي نفسك ليه 
 ما طول ما مرات اخوكي هنا هتجنن صوح 
 شمس مرات اخوي مين حسنه 
امينه حسنه مين. الكهينه حور 
 شمس ياما معلش عشان يوسف 
 امين والله يابنتي ما مرتاحه ليه 
  نعمه تسمع الكلام وتذهب اللي قول اللي حور 
نروح عند سليم وحسام 
 يبحث عن رهف في كل مكان سليم ولكن لم يجدها 
حسام اكيد في حاجه اكيد 
 سليم مش عارف انا روحت عند بتول وروحت المستشفي 
 هكلمك البلد 
ويكلم محمد 
محمد ايوه ياولدي كيفك 
 سليم الحمد الله يابا بجولك ايه 
 محمد خير يا ولدي 
سليم رهف جت عندكم 
 محمد مرتك مجاتش لا في ايه 
 سليم مش عارف يابا مش لقيها 
 محمد إن شاء الله هتعرف مكانها ياولدي 
 ويقفل معا وتدخل عليه امينه 
 امينه في ايه مين قمر بنتي فيها حجه
محمد لا مرات ولدي سليم مش لقيها نروح عند مدحت تأتي له اتصال من رقم مجهول 
 مدحت مين 
رهف مش عرف صوتي 
 مدحت الدكتوره 
 رهف شاطر برافه عليك 
 مدحت انتي فين 
 رهف وانت مالك مش عملت اللي انت عاوزه 
 مدحت بس انا لسه عايز 
 رهف عايز ايه 
 مدحت عايزك انتي 
 رهف يبقي نتفق 
 مدحت تمام نتفق 
 رهف قابليني
اقبلك فين 
هقولك بس مش دلوقت استني مني تليفون تاني 
 مدحت يتصل علي رقم ويقول له اعرفلي مكان التليفون دا حالا. 
الشخص حاضر ياباشا هواء
مدحت يجلس ايه يارهف ناويه تلعبي ولا فعلا هتستلمي ليا  
 كانت رهف تجلس في غرفه وتفكر بما يحدث بها 
وهل ما تقوم به صح ام خطاء 
  سليم روحتي فين يارهف كان يجلس في المنزل. هو وحسام ومعهم ريهام. تأتي إليهم بتول 
 بتول مفيش اي اخبار 
حسام لا يابتول 
 سليم رهف صحبتك المصريه مقلتش ليكي اي حاجه 
 بتول ايه انا لا لا ابد 
 تنظر إليها ريهام وتحس انها تعلم شياء 
 ريهام مش ممكن تكون عملت زي قبل كدا 
 سليم عملت ايه 
 ريهام لمه هربت ساعة وتسكت 
سليم هي كان في دكتور بيسعدها 
 ريهام دكتور مأمون 
 بتول دكتور مأمون اكيد معرفش حاجه اكيد 
 ريهام وانتي مالك توترتي كدا ليه وليه مش عاوزه نقبله 
 بتول قصدك ايه يا ريهام وانا اتواتر ليه يعني 
ريهام معرفش شوفي انتي 
 يقوم سليم وحسام والذهاب اللي دكتور مأمون 
نروح بمدحت الشخص ياباشا التليفون في نطقت اكتوبر بس ياباشا 
 مدحت بس ايه 
 دا موبيل واحد كدا فاتح كشك 
مدحت ايه. يعني مش باعها 
 الشخص ايوه ياباشا 
 مدحت طيب اقفل اقفل 
مدحت يبقي اكيد انت قريبه منه يا رهف 
 وبعد مده يرن فون مدحت 
 رهف مش عيب تدور ورايه 
 مدحت ادور ايه بس مش هتقولي هنتقابل فين 
 رهف هديك عنوان خلال ساعه جيت تمام مجتش برحتك ولوحدك يامدحت لوحدك 
 مدحت حاضر 
 وتقفل معا 
 مدحت يفكر لو ذهب اللي العنوان اللي قالت عليه ممكن يكون كمين يمسك هاتفه وكلم واحد 
مدحت روح العنوان دا وهتلفي في وحده هناك حبها وتعالى علي المخزن 
الشخص تحت امرك ياباشا 
وبفعل يذهب الشخص اللي العنوان 
 كان مدحت في انتظار التليفون 
 الشخص حصل ياباشا 
 ونقف هنا 
🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺

الفصل الثلاثون من هنا

 

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-