Ads by Google X

رواية اللغم الفصل الثالث والثلاثون 33 بقلم زينب أحمد

 

رواية اللغم الفصل الثالث والثلاثون بقلم زينب أحمد

#اللغم 

البارت (33)

يقف ليذهب اوقفه رشيد: ميلان بعتالك رساله معايا 
اليكس: اي 
رشيد: بتقولك متعملش حااجه ومتنساش وعدك ليها 
اي الوعد ده؟؟ 
اليكس: مريم فين 
رشيد: في اوضه رقم *** ليه 
يذهب اليكس ويذهب خلفه رشيد وصوفيا وهم لا يفهمون شيئا 
.................................بقلم زينب أحمد............. 
ميلان بغضب: متجبش سيره امى علي لسانك 
سالم يرفع مسدسه بوجهها: متقلقيش هاتقابليها 
ميلان ببرود: هاقابلها بس مش علي ايدك 
سالم: ليه فاكره اني هاسيبك كده تمشي 
ميلان بهدوء وترجع ظهرها للخلف: هاتسيبني وتتمني رضايا كمان
سالم بتعجب: ليه...اي المهم عندك وهايفيدني ؟؟
ميلان وهي تنظر له ببرود: اللغم 
سالم بسخريه: انتي يابتاعه انتي تعرفي اللغم 
ميلان: اسال ابن اخوك يحي وهو هايقولك اذا كنت اعرفه ولا لا 
سالم بحده: لو طلعتي بتكدبي هايبقي بموتك 
ميلان بابتسامه: ولو طلعت بقول الحقيقه... لازم تقدملي عرض مغرى علشان اقبل اوصلك بيه 
مش بقالك سنتين بتحاول توصله وتعمل شغل معاه برده ولا اي وانهت كلامها بغمزه 

غاادر سالم دون ان يتحدث بكلمه 
...............................بقلم زينب أحمد.......................... 
في المستشفي 
في غرفه مريم 
مريم: ميلان فين يااليكس 
اليكس: جه اجتماع شغل طارئ وراحت بس ممشيتش قبل مااتطمنت عليكي 
مريم بضيق: شغل هو الشغل اهم مني 
صوفيا: اطمنت عليكي من الدكتور يامريم 
حسام: هو الدكتور قال هاتخرج امتا 
رشيد وهو ينظر ل اليكس: بكرا الصبح 
تعالي يااليكس برا عاوزك 

في طرقه المستشفي 
رشيد: وعد اي وليه كذبت علي مريم 
اليكس وهو يتذكر حديثه مع ميلان سابقا 
فلاش باك 
في العربية 
ميلان: الطريق الي انا ماشيه فيه ده خطر ووارد اكون انا شخصيا في خطر 
اليكس: استحاله تكوني في خطر وانا موجود 
ميلان: اهدى يااليكس لو انا في خطر عاوزاك توعدني هدفك الاول والاخير حمايه مريم وتكون جنبها 
اليكس: مينفعش اسيبك ازاى في خطر يعني 
ميلان: اليكس متقلقش لو انا في خطر هاتصرف بس انا الاولويه عندى مريم ولازم تكون نفس الاولويه عندك علشان حتي لو جرالي حااجه اكون متطمنه 
اليكس: لا رد 
ميلان: اوعدني يااليكس 
اليكس: مش هقدر 
ميلان: اليكس لو قدامك اتنين تنقذهم انا او مريم 
تنقذ مريم علشان لو انقذت مريم هاكون كانك انقذتني لكن لو مريم جرالها حاجه ساعتها انا هاموت يااليكس.... اوعدني علشان ارتاح يااليكس واكمل طريقي وانا مطمنه 
اليكس بضيق: اوعدك ياميلان 

باك

رشيد: بس انا موعدتهاش ولازم انقذها حتي لو هاخسر حياتي 
اليكس: انت لو فاكر ان في طريقه اساعدها بيها وانا متاخر تبقي غلطان حتي لو وعدتها 
بس للاسف الحل عند ميلان دلوقتي 
رشيد: يعني اي 
اليكس: يعني متحسسش مريم بحاجه ومتعملش حااجه لان حتي لو عملت مش هاتعرف توصل بسبب العداء الي بين جدك وبينه 
رشيد: ونسيبه يقتلها 
اليكس بضيق: مش هايقتلها هو هايعذبها بس 
ثم تركه وغادر تحت صدمة رشيد من كلام اليكس
وكانه قال كلمه عااديه لا تحمل الاذى ل ميلان 
فا اليكس يعلم مامرت بيه ميلان ولكن رشيد لا يعلم كم الاذى التي تعرضتله فهو يعتقد انها سافرت لتدرس وعادت لتنتقم بمساعده اللغم الذى كلما سالها عنه تهربت من الاجابه
 
................................بقلم زينب أحمد........................... 
في اليوم التالي 
في الصباح 
في بيت ميلان 
صوفيا: You must eat, Maryam لازم تاكلي يامريم 
مريم بحزن: ماليش نفس هاطلع في الاوضه انام شويه 
بعد ان غادرت 
صوفيا بعصبيه لاليكس: Why did you lie? ليه كذبت Why didn't you tell what Milan did for her?ليه مقولتش الي ميلان عملته علشانها 
اليكس ببرود: ده طلب ميلان 
ثم كاد ان يغادر اوقفه رشيد 
رشيد: لو معملتش حااجه انا هاعمل 
اليكس: وانا مش هاسيبك تعمل حااجه تضيع ميلان 
رشيد: وريني الي تقدر عليه 
لكمه رشيد فسدد له اليكس لكمتين 
صوفيا بصراخ: Stop, you two وقفوا 
لم يلتفتوا لها 
سمعت صوفيا الباب يفتح 
نظرت لتجد اللغم يدخل تلجمها الصدمه ولا تتحدث 
وهم مازالوا يتعاركون بشده 
كان يسير باتجاههم وهو يضع هودى اسود علي وجهه 
ترك رشيد ياقه اليكس وهو ينظر مصدوما لذلك الكائن وعندما التفت اليكس ذهب باتجاهه وقام باحتضانه علي الفور 
ابعده اللغم عنه بعنف ورفع يده وانزلها علي وجه اليكس 
تحت صدمة صوفيا ورشيد 
تركهم اللغم وكاد ان يغادر للاعلي 
ولكن رشيد مسك يده ليمنعه من المغادره 
وشد الهودى من علي وجهه ليسقط شعرتين متمردتين باللون الاسود علي عيونه التي لا تعلم لونها من شده احمرارها 
ولكن رشيد لم يستطع معرفته بسبب تلك الكمامه التي تخفي نصف وجهه وتلك الملابس الرجاليه التي تدل بان عمره كبير 
مسك اللغم فازه علي الطربيزه وعلي حين غره كسرها فوق دماغ رشيد الذى ترك يده وتاوه من الالم ثم سقط علي الارض 
ذهب اليكس مسرعا ليطمئن عليه 
اعطهم اللغم ظهره ووضع الهودى علي وجهه ثم صعد لغرفه ميلان 
اليكس بزعيق: صوفيااا فوقي تعالي شوفي رشيد 
صوفيا تذهب مسرعه لترى رشيد 
صوفيا : He should go to the hospital 
لازم يروح المستشفي 
اليكس: طب يلا بسرعه 

..................................بقلم زينب أحمد........................ 
في أحد الكافيهات 
يحي: هاا في جديد 
حسام: مش راضيه تتكلم وتقول مين قالها تحط السم 
يحي: واكيد مش هاتقول 
حسام: بس احنا عارفين انو عمك 
يحي: ااه صح عمي كلمني وسالني اذا كانت ميلان تعرف اللغم او ولا 
حسام: وجاوبت بايه 
يحي: قولتله تعرفه طبعا... لو عمي شك ان بكدب عليه وتعب نفسه شويه هايعرف انها تعرفه 
حسام: ربنا يستر 
يحي: مش عارف توصل لمكان موبايل ميلان برده علشان تعرف مكانها 
حسام: لا مقفول... طيب انا هامشي علشان الحق اعدى علي مريم اتطمن عليها 
يحي: حسام هو انت بتحب مريم بجد وعاوز تكمل معاها 
حسام: في الاول كان لا بس بعد الي حصل عرفت اد اي بحبها بس لسه مصارحتهاش 
يحي: ربنا يوفقك ياصاحبي 
حسام جلس مره اخرى ونظر ل يحي: صارحني انت عندك مشاعر نحيتها؟؟  



يحي: في الاول كنت واخد الموضوع تسليه شويه وبعدين حسيت انى معجب بيها ولما رفضتني حسيت انها هدف لازم اوصله بس بعدين لما عدى وقت فهمت ان ده مكنش حب... فمتقلقش وتوكل علي الله مريم بنت جميله قلبا وقالبا بغض النظر عن اختها يعني 
حسام: ليه مالها اختها 
يحي: بارده اووى وتعاملها صعب ده غير هاتبقي مشكله مع شغلك لو اتقبض عليها مثلا 
حسام بضيق : انا هاقوم علشان الحق الي ورايا.... سلام 

..................................بقلم زينب أحمد....................... 
في المستشفي 
اليكس: خليكي معاه وانا هاروح علشان مريم 
صوفيا وهي تتذكر وجود اللغم بالبيت : take care خلي بالك 
متقلقيش ثم تركها وغادر مسرعا للبيت
وصل الي البيت صعد مسرعا للاعلي خوفا من ان تقابل مريم اللغم 
دخل غرفه ميلان ببطء وحذر كان يعطيه ظهره 
التفت له اللغم فجاه 
مما الجم اليكس وظل واقفا مكانه 
اللغم بحده: اى الي جايبك 
اليكس: جاى اتطمن عليك 
اللغم هدا قليلا ثم كانه تذكر شي ارجع غضبه له: شوفت الي ميلان عملته 
اليكس: عملت اي 
اللغم بزعيق: اتفقت مع سالم ان يقابلني... ازاى تتصرف من دماغها 
اليكس: ما يمكن بتخدعه بس لحد ماتمشي من عنده 
اللغم: ولو برده ترجعلي قبل اي حااجه هي فاكره نفسها حااجه ولا اي 
اليكس: المفروض دى حااجه تفرحك مش تزعلك 
اللغم: ازاى يعني 
اليكس: يعني هي لما كانت في وقت صعب واحتاجت لحد ذكرتك انت قبل اي حد تااني 
اللغم: اااه صح 
اليكس: شوفت بقاا 
................................بقلم زينب أحمد........................ 
في المستشفي 
موافي بحده: انتي الي عملتي في حفيدى كده 
صوفيا: لا رد 
خرج الدكتور 
موافي بقلق: ها يادكتور طمني 
الدكتور: متقلقوش انا خيط الجرح وان شاء الله يبقي احسن 
موافي: طب هايخرج امتا 
الدكتور: النهارده بليل هاكتبله بس علي الادويه ويمشي علي طول 
موافي: تمام...ثم نظر لصوفيا بغضب: رجلي علي رجله وهايرجع بيته 
.................................بقلم زينب أحمد............................... 
في اليوم التالي 
في بيت ميلان 
صوفيا: ميلان سالت علي رشيد Milan asked Rashid 
اليكس: لا وشكلها متعرفش حااجه اصلا ومتجبيش سيره الوقتي وكويس ان موافي خده معاه البيت 
صوفيا.: Maryam knew that Milan had arrived? مريم عرفت ان ميلان جت؟؟  
اليكس: لا كانت نايمه ومشافتهاش 
صوفيا: طيب انا هاطلع اصحيهم علشان يفطروا 
I'm going to wake him up so they can have breakfast 
اليكس: okay 
.............................بقلم زينب أحمد........................ 
في بيت سالم 
في المكتب 
الهام بحده: ازاى تسيبها تمشي بعد كل الي عملته ده 
سالم: هاخلص منها متقلقيش بس توصلني ل اللغم الاول وبعدها هاكون مستغني عن خدماتها 
الهام: خلي بالك بس لان بالي عملته ده تبقي مش سهله 
كاد سالم ان يرد عليها ولكن قاطعه رنين هاتفه فرد عليه 
سالم: ايوه... هرب ازاى ياشويه اغبيه... دوروا عليه 
الهام: في اي 



سالم اغلق خط ونظر لها: ابنك هرب بعد ما تأثير مخدر ميلان راح وفاق هرب من الرجاله 
الهام بصدمه: عاادل هرب... والشرطه بتدور عليه 
سالم: ايوه... ربنا يستر 
................................بقلم.زينب أحمد...................... 
في بيت ميلان 
كانوا يتناولون الافطار في صمت 
مريم تنظر لميلان بضيق ولا تتحدث 
اليكس: مبتاكليش ليه ياميلان كلي 
ميلان: هاا... اه طيب هااكل 
مريم: ااه صح حسام كان عاوز يجي يشوفني امبارح بس انا قولتله لا علشان كنت لوحدى في البيت 
بس هايجي النهارده ونخرج 
صوفيا بابتسامه: Have a good time 
مريم: Thank you, Sophia 
ولو ان المفروض عيانه يعني وكده 
اليكس: لو لسه تعبانه متخرجيش 
مريم وهي تنظر ل ميلان بضيق : لا الخروج مفيد احيانا 
قطع حديثهم طرقات عنيفه علي الباب 
ذهب اليكس ليفتح 
يدخل موافي بغضب ويقول بزعيق: اسمعي 
احنا اتفاقنا ان رشيد ميدخلش بالموضوع 
لكن تعرضي حياته للخطر لا مش هاسمحلك 
ميلان بعدم فهم: رشيد ماله رشيد 
موافي بزعيق: انتي عاوزه تفهميني انك مش عارفه 
ميلان ل اليكس: هو بيتكلم عن اي 
اليكس: لا رد 
مريم ل موافي: انت مالك بتزعق لاختي كده ليه وهي مالها رشيد اتصاب هي وصيه عليه 
ميلان: اسكتي انتي يامريم 
مريم: لا مش هاسكت انتي مش شايفه 
ميلان بزعيق: قولتلك اسكتي واطلعي علي اوضتك يلا 
ميلان ل اليكس: وانت فهمني في اي 
اليكس: رشيد اتصاب في دماغه 
ميلان : مين الي عمل كده؟؟ 
اليكس: لا رد 
ميلان بحده: انطق.... مين عمل كده؟؟  
اليكس: اللغم 
ميلان بصدمه: اي 
موافي بصدمة: بتقول مين! 
..................................................... يتبع 

كومنتااات كتيير بقااا علشان نكمل روايتنا الجميله 😉♥

#اللغم 
#بقلمي_زينب_أحمد


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-