Ads by Google X

رواية حرم الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سميه أحمد





رواية حرم الفهد الفصل الثالث 3 بقلم سميه أحمد 

_هو أنت جاي تاخدني 

قالتها ندي لما لقيت فهد هو اللي كمل كلام صحبتهم ياسمين.. 

بص فهد لغرام بخبث: اه جيت اخدك لو خلصتي محاضراتك يلا نمشي... 


غرام قامت لمت حاجتها ولسه هتمشي وقف قدامها فهد.. 

فهد بخبث: علي فين يا جميل... 

غرام بأستغراب: في حاجه مروحه..... 


بصلها بمكر: ومتجيش معانا ليه... 

غرام بقلة صبر: لو اخر واحد في الدنيا مش هركب معاك..... 


قرب منها فهد وقال: اركبي علشان معملش معاكي زي امبارح وبصراحه أنا بموت في قله الأدب 


برقت غرام بصدمه من جرائته.. بصت للأرض بخجل من كلام الوقح... 

ندي: يلا يا فهد.. تعالي معانا يا غرام ياسمين مشيت مع ابن عمتها.... وانتي هتروحي لوحدك واحنا موجودين.... 


فهد بخبث: ايوه يا ندي قوليها مفكرانا بعُض الناس ولا بتحرش بيهم لا دا انا ابن ناس متربي حتي هدهد تزعل مني يا غرامي اصلها بتعزك اوي ومن ناحيه بتعزك في هيا بتعزك اويي... 

قالها فهد بمكر ممتزج بالدرما... 


أبتسمت غرام بهدوء وندي علي كلامه... 

وضع فهد يده مكان قلبه وتكلم بدراما: ضحكت يعني قلبها مال وخلاص الفرق ما بينا اتشال.... 

عدت غرام من جنبه بكسوف من كلامه وسبقتهم علي العربية... 


ندي بمرح: عم النحنوح خف علي البت شوية.... 

ضربها قلم علي قفاها: هو انا واحد بلعب معاكي في الشارع... وبعدين خليها كده انا عرفت دواها اي اللي زي غرام دي لازم تستوي علي نار هاديه لحد ما تقول حقي برقابتي.... ميبقاش اسمي فهد البحيري لو مخلتها هيا اللي تجيلي وتطلبني وتعترف..... 


ندي بمرح: تطلبك اي.. هيا البنات بقت بتتقدم للولاد وانا معرفش... 

ضربها فهد بمرح: مالكيش دعوه ده كلام +18..... 


ركب فهد العربية وجنبه اخته وقعدت غرام في الكرسي اللي ورا كرسي فهد علطول... بتبص علي الطريق متجاهله نظرات فهد الي في المراية.. حست مره واحد بأيد بتشد أيدها بصت لقيت فهد مدخل أيده من ناحيه الباب وبيشد أيديها.... 

برقت بصدمه وبصتله في المرايه.. بصت ناحيه ندي بتوتر لقيتها مشغوله في الفون... رجعت بصتله بعصبيه وهيا بتحاول تسحب ايدها من ايده بس هو كان اقوي منها..... 


فهد كان مبتسم بخبث... 

فهد بينه وبين نفسه: اهو بقي خايفه تيجي معانا في العربية وأنا بقي هخليكي تكرهي اليوم اللي جيتي معانا فيه اصبري بس...


بصتله غرام لقته بيعض علي شفايفه بأغراء.. نزلت رأسها ووشها بقي احمر من وقاحته... 

***

اخيرا وصلوا نزلت.... ندي وغرام وراها وبعدهم فهد....

 بصت جارة غرام اللي في الشارع بغيظ وقالت: مغفله امها ومقضياها ما هيا لازم تقضيها حد يلقي ويقول لا... 


فهد كان ماشي وسمعها بص لغرام لقى عيونها مليانه دموع وهتعيط... 


لف وبص للبنت دي وقالها: انتي بتتكلمي علي مين.... 

شجن بدلال: مبتكلمش علي حد ياسي فهد... 

فهد زعق بعصبية من قله أدبها: اتكلمي معايا عدل وبطلي قله ادب... 


كل الشارع خرج علي صوت كبير الشارع اللي هو فهد.... 

شجن بخوف: مكنش قصدي حاجه يا بيه... 

فهد بزعيق: اسمعيني يا بت انتي غرام تحترمي نفسك معاها انا مش اطرش علشان مفهمش كلامك علي مين سامعني... اعرفي حدودك مع اسيادك تمام.... مش حرم فهد البحيري اللي واحده زيك متسواش حاجه في سوق الستات تقول عليها كده.... هيا ست الستات واي حد في الشارع هيفكر يمسها بكلمه هقطعلو لسانه... 


بص فهد لأبو شجن وقال: لم بنتك ياعم محمد ورحمه ابويا لو فكرت تقرب من غرام تاني هزعلها لولاها ست كنت كسرتها في بعضها بس أنا مبمدش ايدي علي ستات.... 


بص الشارع كله لغرام الحاسد والحاقد واللي مبسوط من حب فهد ليها...واللي نفسها فهد يحبها زي ما بيحب غرام... 


بس غرام كانت في عالم تاني أول مره حد يدافع عنها شجن مش بتبطل تلقح عليها بالكلام.. حست إن ليها سند مشاعرها اتلخبطت بعد الموقف ده بس فهد كبر في نظرها...  








صحيت من افكارها علي صوت فهد 

فهد بحنيه: اطلعي يا غرام... 


كانت عايزة تتخانق معاه علشان قال أنها حرمه بس لسانها اتربط ومعرفتش تتخانق معاه هو ليه سحر خاص.. ليه بتبقي خرسه قدامه أحيانا.. مع انها مش من طبعها بس شكلها وقعت في غرام فهد البحيري... 


طلعت غرام بيتها وقلبها بيدق جامد... 


دخلت اوضتها وحطت أيديها علي قلبها: لا متدقش كده احنا مننفعش.. اوعي تحبه لاء.... بس ليه لاء.. 

***

دخل فهد هو وندي البيت لقي مامته بتحضر الاكل.. 


أبتسم وقال: عرفتي ازاي اننا جايين دلوقتي... 

هدي بخبث: من زعيقك اللي مسمع اخر الشارع علشان ست غرام... 


قعد علي الكرسي وقال بتعب: وياريته نافع يا امي.... شعري شاب وأنا بحاول أقنعها اني بحبها... بس عادي وماله حقه الجميل يدلع بس والله كله هيطلع عليها في الآخر... 


أبستمت هدي علي حب ابنها لغرام هيا بتحب غرام زي بنتها.. اول ما سكنت كانت علطول تقولها ربنا يجعلك من نصيب الفهد يا بنت نور... 


هدي بدعاء: ربنا يريح قلبك يا حبيبي واشوفك اجمل عريس انت وهيا واشيل عيالكوا ياارب... 


قبل يد ولدته وقال: ربنا يخليكي ليا يا امي كتري من الدعاء ده كتير علشان أنا صبري خلص... 


***

في بيت غرام طلعت علي صوت زعيق مامتها... 

غرام: نعم يا ماما.. 

نور: بقولك يا حبيبتي اطلعي قولي لخالتك ام فهد إن المقاسات مش مظبوطه فيها لخبطه... 


غرام بأستغراب: مقاسات اي... 

نور بقله صبر: غرام بلاش غبائك دلوقتي يا حبيبتي اطلعي قوليها كده وخلاص... 


لبست غرام سدالها الاسود اللي عكس لون بشرتها البيضه وعيونها الصافيه زي صفاء البحر.... 


خبطت غرام علي الباب اتفتح الباب ومره واحده صرخت بقوة.. وووووو

            الفصل الرابع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-