Ads by Google X

رواية صدفه الفصل السادس 6 بقلم حبيبه سعيد

 

رواية صدفه الفصل السادس بقلم حبيبه سعيد

حمزه بـ هدوء : أنا هتجوز مراتك. 
يوسف بصدمه : نعم يـ أخويا؟! 
حمزه بـ برود : هطلقها و أنا هتجوزها، ساهله و بسيطه أهي. 
يوسف بعصبيه : أنت عبيط ولا إيه، دا عندها!
حمزه بـ إبتسامه : مهوا عندها فعلًا ، أصل أنك تتحاميٰ فـ مامي و تجيب ناس تدشملها كدا تبقي متستهلهاش، و وسع كدا علشان مزعلكش. "و زقه و نزل" 
يوسف بعصبيه : هو إيه اللي جابه هنا؟! 



روز بعصبيه : صوتك، وبعدين أنا اللي جبته، بتتحاميٰ فـ أمك و جايين يضربوها؟ جتك القرف. "سبته و دخلت عند فرح" 
يوسف بعصبيه : مش هطلقها، و أنا أهو و أنت أهو يـ حمزه. "و نزل و حتي مشافش فرح" ، "عند فرح" 
روز بحزن : أهدي يحبيبتي، أهدي دا واحد ميتساهلش والله. 
فرح بهدوء : مين اللي جاب الراجل اللي كان هنا؟ 
روز بهدوء : أنا. 
فرح بـ أستغراب : إنتي؟ و ليه تعملي كدا؟ إنتي المفروض أكتر واحده عوزاني اتأذي. 
روز بحزن : لا مش للدرجه، والله مقدرش أذي حد، و لما أتجوزت يوسف فهمني أنكم مبتحبوش بعض علشان كدا اتجوزته والله مش فـ بالي أأذيكي أبدا بـ أي طريقه. 
فرح بـ إبتسامه : شكرا. 
"ـــــــ بعد شويه ــــــــ"
فرح بـ برود : طلقني.

صُدفه. 
يُتبع. 
البارت السادس. 
بـ قلم حبيبة سعيد.

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-