Ads by Google X

رواية صدفه الفصل السابع 7 بقلم حبيبه سعيد

 

رواية صدفه الفصل السابع بقلم حبيبه سعيد

فرح بـ برود : طلقني. 
يوسف ببرود : لا. 
فرح بـ ضحك : لا هطلقني و دا غصب عنك، أخلص و طلقني. 
يوسف بـ هدوء : تعالي يـ فرح. 
فرح بـ إبتسامة : نعم. 
يوسف بـ هدوء : متسيبك من الطلاق و نعيش حايتنا عادي، أنا من حقي أتجوز عادي أنا مأذنبتش. 
فرح بـ إبتسامة : و بالنسبة للناس اللي ضربتني عن طريق الحجه أمك؟ مأذنبتش؟ 
يوسف بتوتر : مكنتش أعرف، حقك عليا بقي متزعليش، أحنا عاوزين نعيش عادي. 
فرح بـ إبتسامة : يلا طلقني بقي يبيبي. 
يوسف بعصبيه : يوه قولتلك مش هطلق زفت. "و مشي و سابها" 
روز بهدوء : قولتلك حمزه هو اللي هيخليه يطلقك. 
فرح بهدوء : مش عاوزه أدخل حد تاني حياتي، هطلق من يوسف و مش هتجوز تاني، كفاية كدا. 
روز بحزن : انتي لسة صغيره، حرام عليكي أنك توقفي حياتك علشان دا. 
فرح بتعب : مش عاوزه أفكر تاني كفاية كدا، و إنتي هتعملي إيه؟ 
روز بحزن : هطلق منه أكيد، أنا ع فكره بحب يوسف بس هو أنسان مؤذي مش هقدر أعيش معاه. 
فرح بهدوء : خدي وقتك فـ التفكير يـ روز... "الباب خبط و روز راحت تفتح"
 فرح بصوت عالي : مين يـ روز؟ 
حمزه بهدوء : دا أنا. 
فرح بـ أستغراب : أنت؟ جاي ليه؟ 
حمزه بهدوء : جاي أتجوزك. 

صُدفه. 
يُتبع. 
البارت السابع. 
بـ قلم حبيبة سعيد.

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-