Ads by Google X

رواية ذكري الفصل الثامن 8 بقلم سلمي ابراهيم







رواية ذكري الفصل الثامن 8 بقلم سلمي ابراهيم 


خرجت ليان معاه...كان بيبصلها وحاسس انها عاوزه تقول حاجه....

ليان اول ما خرجت لقت عربيه فاخمه جدا وكبيره اوي...وقفت كدا مكانها

رامز..يلا يحبيبتي واقفه لي.....

ليان لفت نظرها كلمة حبيبتي...عمر ما حد قالها حبيبتي قبل كدا.....

رامز قرب منها..اي بتفكري في حاجه....

فاقت ليان..احم..لا مفيش سرحت بس....

رامز بهدوء..طب اي هتركبي ولا تحبي تعملي اي......

كانو بنات الشارع والمكان كلو بيبصو كدا عالعربيه وعلي وسامة رامز....

(بقا البت اللي من عيلة مش لاقين ياكلو دول تتجوز واحد زي دا........)

ليان..يلا يا رامز.....وركبت معاه ومشيو.....

كان وقتها خرج حسن جري عشان يسأل رامز هو ابن مختار ولا لا لكنو مشي..

دخل حسن كدا البيت وكان هلكان لكن دماغو بتفكر في حاجه واحده..هكون غني عشان اقدر اتجوز شروق وكمان اثبتلها اني اقدر اوصل....

بعد كل اللي عملتو فيه دا وبيحبها بردو لي ميعرفش ديما بيحس ان فيها جانب طيب بس هي ديما مصدرة عنها الغرور والكبر........

دخل مصطفي وكان حسن راقد كدا عالسرير ومفتح عينه بيفكر...

مصطفي..اي اخرك لحد دلوقتي في الشغل.......

حسن بصلو كدا..بص مش وقتك...اطلع برا واقفل الباب.....

مصطفي قرب عليه بزعيق شديد..انت ازاي تتكلم معايا كدا.....

حسن قلبو ما"ت عن أي حاجه الا حب شروق..اطلع برا يا مصطفي والا والله هتشوف واحد عمرك ما شوفته......

مصطفي.. مصطفي !! انت بتهدد"ني يا قليل الادب رفع ايده جاي يضر"بو لكن ايد حسن منعتو...حسن طبق علي ايده اوي مصطفي اتوجع جدا...

حسن بابتسامه..قولتلك خلاص زمنك خلص يا مصطفي..متفكرش بس مجرد تفكير انك هتقدر عليا تاني

مصطفي بيتوجع اوي..سيب دراعي يا حسن....سيب....

حسن بضحكه..هسيب..وتطلع برا ومشوفش وشك لحد ما اغور من هنا 

مصطفي فكر انو قصده لحد ما اروح الشغل بكرا..سيب دراعي بقا

سابو حسن..اطلع برا....يلااااا متبصليش 

خرج مصطفي ماسك دراعه اوي اللي كان هيتك"سر في ايد حسن....

حاول حسن ينام علي اد ما يقدر لكن عقلو بيفكر........

وصلو لحد القصر الكبير اوي بتاع مختار ورامز ابنه...

ليان طول ما العربيه كانت ماشيه مكانتش مصدقه نفسها من المناظر الجميله اللي عمرها ما شافتها قبل كدا...نزلت وبصت للقصر كدا.....

رامز..دا بيتنا يا ليان ..ومن انهارده بقا بيتك

ليان بصتلو كدا بصدمه فرحه..انا!!...انا هعيش هنا.....

رامز بابتسامه حنيه مد ايده ليها...بصت هي لايده كدة وفكرت شويه....قلبي مستحيل هيفكر فيك تاني يا حسن..بعد ما بعتني وقولت انك بتحب شروق..بصي ادامك يا ليان اكيد دا عوض ربنا ...حطت ايديها في ايده بابتسامه وهو حضن ايده بايديها بيبين لها اد اي هو بيحبها فعلا....دخلو القصر دا وهي انبهارها من جمال القصر كان مغطي عليها خالص انا هعيش هنا معقول.

طلعو فوق للجناح بتاعهم.....

رامز..ادخلي غيري هدومك هناك....ونا هغير هدومي هنا..تمام

ليان بكسوف ..حاضر...بس انا مش معايا هدوم......

رامز..افتحي الدولاب دا هتلاقيه مليان لبس كتير اوي .اختاري اللي انتي عاوزاه 

ليان قربت عالدولاب وفتحتو لقيتو مليان قم"صان نوم كتير اوي..شهقت كدا بكسوف شديد وقفلت بسرعه عشان رامز ميشوفش

رامز بضحكه..بتعملي اي..انا اصلا اللي مختارهم كلهم...حاسس انو هيبقوا جامدين عليكي...

ليان بكسوف شديد..احترم نفسك....

رامز بيقرب عليها..حاضر ..بس يعني لو مش عاوزه تحني عليا وتلبسي كدا انهارده في حاجات تانيه عادي....

ليان اتوترت اوي لانو كان قريب منها اوي ..احم....فين....

رامز قرب اكتر..في الناحيه التانيه..اهي.....

وقرب وشو اوي من رقبتها 

ليان اتوترت اوي رفعت ايديها وزق"تو..طيب روح انت ونا هجيب لنفسي

ضحك رامز..ماشي.....انا هاخد دش واجيلك.....ودخل الحمام

حطت ايديها علي قلبها بتوتر..يخربيتك يشيخ.....

عدي اليوم وحسن كان بيجهز عشان رايح لمختار.....وخرج فعلا وراح قبل ما مصطفي وانتصار جدتو يصحو....

لقا عربيه مستنياه برا ركبها وصلتوا لحد القصر......

مختار..عامل اي يا حسن....

حسن..بخير.....ها هنبدأ من امتي....

مختار بضحكه..اهدي شويه...ابني رامز لسه عريس جديد...

حسن ..هو ابنك اسمو رامز...يبقي هو......

مختار..اه يحسن....ابني هو اللي اتجوز قريبتك......

حسن بصدمه.. اي كمية الصدف دي.........

مختار.. حسن انت من انهارده مش هترجع بلدكم دي تاني..هتعيش هنا

حسن..طب وجدتي..مستحيل ابعد عنها

مختار..جدتك شوية كدا وهنجيبها تعيش معاك انت وليان 

حسن..تمام....

مختار..اللي هناك دي هي اوضتك هتعيش فيها لحد ما تتخرج من كليتك..وبعد ما تخلص تعليمك...هتشتغل معانا علطول......

حسن سرح في مستقبلو هيكون عامل ازاي وكمان الحافز اللي كان بيحركو انو يوصل اكتر هي شروق.........

كان نازل رامز ومعاه ليان ماسكين ايد بعض عالسلم عشان يفطرو مع العيله...

ليان بصتلو..شكرا ليك انك فهمتني امبارح ومقر"بتليش 

رامز بابتسامه..بس متتعوديش علي كدا....

ضحكت ليان كدا ..ضحكتها راحت اول ما شافت حسن.....

رامز لاحظ..مالك يا ليان...قريبك اهو مش انتي كنتي عاوزه تشوفيه وكدا

ليان اتكلمت عادي عشان ميبانش عليها حاجه..احم..انا بس استغربت اي جابو

رامز..هحكيلك كل حاجه في وقتها........

نزلو تحت ورامز سلم علي حسن......

حسن..عامله اي يا ليان 

ليان..بخير يا حسن....ونت

حسن..الحمدلله......

رامز..انا وحسن هنشتغل مع بعض قريب يا ليان 

ليان بفرحه..بجد....ربنا معاكم......

ليان فرحت لأنها هتشوف حسن اللي تعب في حياته وعدي حاجات كتير صعبه اخيرا هيشوف ايام حلوه...هي حست باعجاب لرامي خصوصا انو حنين اوي معاها وحست انها قلبها مدقش بحب حسن اول مره تحس كدا......

عدت ايام كتير وشهور وسنين لحد ما حسن قدر يخلص كليتو......

حسن اتغير خالص بقا يعرف يتكلم لغات كتير جدا اتعلم كويس جدا ...وحب شروق لسه في قلبه رغم مرور السنين..الحاجه اللي كانت بتحفزو اصلا هي حبو ليها وكمان انو مش عاوز يفضل طول عمره شغال كدا في الورشه...

ليان بقا كل يوم حبها لرامز يزيد..حبتور اوي وهو كمان حبها اكتر وخلفت منو بنوته قمر عمرها سنتين سموها نادين..وعلاقتها بحسن بقت أخوية جدا الاتنين مع بعض كأنهم اخوات جدا..وحسن بيعشق بنتهم نادين..رامز وحسن بقو اكتر من اخوات وحبو بعض اوي ..مصطفي عمهم ما"ت كان مريض وما"ت وجدتهم جات عاشت معاهم ....حسن طبعا طبعا اتغير خالص..مبقاش طيب زي الاول بقا ليه هيبه كبيره اوي ..بس لما بيشوف نادين بيلعب معاها كانو طفل عندو ٥ سنين......

مختار..جه اليوم بقا انهارده يا حسن اللي اوفي بوعدي ليك فيه

حسن..شروق؟

رامز..ايوه يا حسن...10 دقايق وشروق هتبقي مراتك

ليان ..بهدوء يا جماعه عليها...افرض موافقتش.....

حسن بتبلد..انشالله عنها ما وافقت....كدا كدا هتجوزها ....

ليان..حسن ....اهدي شويه....

حسن ول"ع سجاير ومردش عليها.....

رامز...وصلت اهي....

جابوها الرجاله متكتفه كدا ...وقفوها ادامو وشالو الشريط من علي عينيها فتحت عنيها لقيتهم ..ليان وحسن اللي كانو شحا"تين بالنسبه ليها دلوقتي لابسين لبس غالي اوي وكمان هما اللي خا"طفينها وقاعدين ازاي فالمكان دا

شروق..هو اي اللي بيحصل...

حسن اول ما شافها حس بضعفه ادامها...الضعف اللي بقالو سنين محسش بيه  










حسن..قولتلك يا شروق ....مهما حصل انتي بتاعتي

شروق بخوف..عاوز مني اي يا حسن.....

حسن..ولا حاجه..هنتجوز دلوقتي 

شروق بصدمه..انت عبيط ولا اي..هو نت فاكر عشان لبست حاجه غاليه صورتك هتتغير في عيني....انت هتفضل كدا في عيني يا حسن..خدام عند عمي وكمان صورتك ديما ادامي ونت بتنضف وتصلح العربيات فاهم.....

كلامها لسه بيك"سر حسن بس مش زي زمان

ليان..حسن متضغطش عليها عشان خاطري

شروق..والله مبقاش غيرك انتي اللي هتدافعي عني..متفكريش لبسك دا هينفضك..هتفضلي بردو في نظري زي مانتي....

رامز قام بعصبيه شديده..احترمي نفسك يا بت انتي وربنا اشغلك عندها خدامه

حسن بحده..رامز....خلاص.....شروق بتاعتي انا..انا هعملها الادب وهتجوزها وهاخد حقي وحقك يا ليان....

.........وحصل اللي حصل وكتب كتابو عليها غصب عنها و......

فاق حسن من ذكرياتو ..كل ما يفتكر كلامها بيكون عاوز يقرب منها اكتر يشبع رغبتو وكمان يكون بينتقم منها...حسن كان بينا"م مع بنات تانيه عشان ديما يثبت لنفسه ان في بنات كتير بتحبو وانو مش ناقصو اي حاجه اخلاقو باظت بسبب شروق ومرضه بيها

قام حسن بسرعه نزل من البيت للمخزن فتحو ودخل بسرعه....

حسن زقها..اصحيي 

شروق صحيت بتعب..نعم..عاوز اي تاني....

حسن قل"ع الجاكيت..عاوزك يا شروق.........

              الفصل التاسع من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-