Ads by Google X

رواية ذكري الفصل التاسع 9 بقلم سلمي ابراهيم

 





رواية ذكري الفصل التاسع 9 بقلم سلمي ابراهيم 


حسن زق"ها..اصحيييي 

فتحت عنيها بتعب شديد..اي..عاوز اي تاني..

حسن بيق"لع الجاكيت..عاوزك يا شروق...قومي...

شروق اترعبت اوي وحاوطت نفسها بدراعها اتكلمت بصوت مقطع..لا يحسن ..عشان خاطري لا.....

حسن مسكها بين ايده وهي بدأت تنهار..ملكيش خاطر عندي....

شروق بعياط شديد..بالله عليك يا حسن..ارحمني بالله عليك....

حسن بزعيق..اخر"سي بقا...اسكتي.....

شروق خافت اوي وعيط....قرب هو منها ودفن وشو في رقبتها..هي كانت بتتنفض برعب وعياط شديد....

شروق بضعف شديد..وحياة حبك ليا...لو بتحبني يا حسن..ارحمني....

فجأه اتوقف حسن...بتحلفني بحبي ليها ...انا مش بحبها انا مدمنها.......

حسن رفع وشو ولسه ماسكها في ايده..بتعملي فيا كدا لي يا شروق....

شروق كانت مش قادره تتمالك نفسها وبتتكلم ونفسها بيروح..انا معملتلكش حاجه  











حسن زعق وعيونه دمعت..لا عملتي.....عملتي يا شروق...انتي حرفيا السبب في اني اتغيرت 180 درجه...انا عيشت عمري دا كلو عمري ما حطيت في بوقي سجاره.....من بعد كسر"تك ليا....وعدم حبك ليا خليتني اتغيرت...الحر"ام بالنسبه ليا بقا عادي...انا كنت لايمكن اقدر اعمل فيكي كدا ولا اجر"حك يا شروق...بس انتي السبب...انتي السبب في كل دا....

شروق بانهيار..انت ظالمني والله.....انت واحد خطف"تني..اتجوزتني غصب عني ..عملت معايا علاقه غصب عني....حابسني في مكان بقالي 3 سنين مبشوفش اي حد غيرك...مفيش مره شوفتني فيها الا لما تقرب مني غصب عني...مش مديني اي فرصه اني احبك حتي.....

حسن بزعيق ودموع اكتر..لا اديتك....انا من ايام ما كنت شغال عند عمك ونا ديما بلمحلك...ولما اعترفتلك وشوفت رد فعلك دا...حبي ليكي مقلش..بس بقا معاه اني عاوزك وكمان انتقم منك .....

شروق كانت بين ايديه...بصت للارض وعيطت اوي..انا عارفه اني غلطت كتير ...بس والله انا مليش ذنب...انا عيلتي مربياني علي كدا...امي ديما كانت تقولي انتي احلي واحده في بلدنا كلها...امشي في الشارع واثقه من نفسك..انتي مش هتتجوزي غير واحد غني اوي...الفقير خليه يحبك بس عمره ما يطولك.....طفله وبتسمع الكلام دا عاوزني ابقا عامله ازاي....

حسن بوجع..متفكريش انك هتصعبي عليا...انا لو أطول اوجعك الف مره هعمل كدا..اللي انتي عملتيه فيا مش شويه يا شروق....

شروق مسكته من هدومو..فاكر لما قولتلي هخليكي تقوليلي ارحمني يا حسن...اديني بقولهالك اهو...ارحمني ...ابو"س رجلك يا حسن ارحمني

حسن..عاوزاني اسيبك تمشي....انتي لو مشيتي من هنا ..همو"ت ازاي مشوفكيش تاني.....

شروق بعياط..ولو فضلت هنا بردو همو"ت يا حسن...همو"ت منك....

حسن فكر دقيقه انها لو ما"تت فعلا ممكن يعمل اي...دماغو اصلا مش عاوزه تفكر في كدا...برق عينه كدا بخوف عليها وشدها في حضنه اوي....

حسن بدموع وخوف..مش هتم"وتي...انا مقدرش اعيش منغيرك....انا بحبك..انا بعشقك يا شروق.....

شروق كانت بتعيط اوي..سيبني امشي يا حسن....

حسن بعدها عن حضنو وبصلها كدا ولسه ماسكها..انتي بتاعتي يا شروق لا ي اسيبك.....قربها منو تاني

شروق بضعف شديد وانهيار..لا يحسن...لا .....

حسن دفن وشو في رقبتها تاني...وفضل يبو"سها بادمان شديد ومرض....هي كانت بتعيط اوي ومنهاره...حست ان نفسها بيروح منها ......

شروق صرخت..الحقنييييي......

حسن رفع وشو لقاها بتقطع النفس خالص وشفايفها زرقا..اغم عليها خالص....

حسن بجنون..شروق....انتي بتهزري صح.....صرخ اوي..شرووووق...اصحي يا حبيبتي....اصحي ....خلاص مش هقرب منك ..عشان خاطري فوقي..شروووق..

             الفصل العاشر من هنا 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-