Ads by Google X

رواية اللقاء الأول الفصل الخامس 5 بقلم بسمله أشرف

 





رواية اللقاء الأول الفصل الخامس 5 بقلم بسمله أشرف 
 

ادم: فاكره لما قولتلك ان المكتبه دي بتيجي الساعه 7 وكل حاجه فيها بتختفي ويبقي مكان غامض و ملطخ بالدم والجثث؟ 
_فيولا: ايوه 
ادم: اثينا بقا كانت بتختفي ف الوقت ده لان المكان فعلا كان ملعون 
فيولا: ملعون ازاي؟ 
ادم: اثينا لما اتأسرت كان المفتاح الي بتشوفه ده، ده مفتاح القفل بتاع السلاسل الي بتبقي حواليها ومش متشافه بس هيا مكنتش تقدر تلمسه لان وضعها هيكون تاني خالص، الكتاب بيقول لو حد لمس المفتاح ده هيروح العالم التاني،،،، المهم اثينا راحت ومرجعتش غابت شهور وفضلو يدورو عليها لحد ملاقوها علي الارض وف نفس الاوضه ودمها سايح حواليها وكان مرسوم حواليها دايره كبيره عليها الغاز حروف غريبه اووي رموز غامضه

_فيولا: سكت ليه كمل
ادم: لا هكمل ف وقت تاني الساعه دلوقتي بقيت6:45 يلا عشان تلحقي الدرس بتاعك
فيولا: هو المفتاح ده فين؟ 
ادم: مش عارف بس اكيد ف المكان ده او حتي قدامنا ومش شايفينه منا قولتلك محدش كان يقدر يشوف المفتاح ده غيرها
فيولا: الي كان بيشوف المفتاح لازم يكون ملعون مش كده 
ادم: بالظبط 
فيولا: طب متيجي ندخل عالمهم ونحاول نكتشف الي مش قدرو يكتشفوه وقتها

ادم: لا طبعا ده مستحيل يحصل ومتحاوليش تفكري ف كده انتي سامعه يلا كفايه كلام عشان درسك وهتتاخري 

فيولا: همم
ادم (مسك ايد فيولا جامد وبيطلعها من المكان): المكان ده متدخليهوش تاني انتي سامعه 
فيولا: سيب ايدي انت شكلك اتجننت رسمي انا ماشيه
ادم: سلام ياختي
_______________
//////(الراوي)////////
فيولا كانت بتفكر انها تدخل اللعنه دي عشان تكتشف ما وراء الكون زي مهيا بتقول بس ادم لحقها وطلعها باره المكتبه وده مش كفيل بإنه يمنعها تيجي تاني او تعمل الي ف دماغها فيولا اتعصبت علي ادم واضايقت منه هيا اصلا عصبيه بس ادم سابها تمشي وهيا زعلانه عشان كان خايف عليها انها ترجع تاني او تفكر تكمل باقي الروايه لانه حس انها خطر عليها بالذات انها عنيده وممكن تعمل الي بيدور ف القصه علي قد مكانت دي فكرته الوحيدة ف انهم يتقابلو تاني بس هو كان مستعد انو يرجع يؤمن بالصدف الي هتجمعهم.... فيولا مشيت وهيا زعلانه ومضايقه جامد وراحت درسها وبعدها علي طول راحت البيت.... اما ادم راح المستشفى وكالعاده المدير قابله بس المره دي المقابله غير.... 
____________
////// المستشفى//////
المدير: واي ده بقا ان شاء الله 
ادم: خير حضرتك في حاجه؟ 
المدير: لا بس مش عوايدك يعني تيجي بدري انا افتكرت التأخير بقا روتين خلاص اي الي حصل قررت تتغيير 
ادم: يعني لا دا نافع ولا دا نافع اعمل اي عشان ارضي حضرتك طيب 
المدير (بنظرة امل): اتفضل علي شغلك
----------
//////المكتب//////
احمد: ادم ادم يا ادم انت يابني رد 
ادم: معلش يا احمد مسمعتكش 
احمد: اي مالك سرحان في اي؟ في حاجه ولا ايه!؟ قولي اي الي مضايقك
ادم: لا ابدا مفيش حاجه انا يمكن عشان صاحي بدري
احمد: لا مش هو ده السبب ادم متحورش قول اي الي حصل 
ادم (يسرح ادم ويقول): هقولك اي يعني هشغله ليه بحاجه زي دي 
احمد: انت سرحت تاني لا بقا اكيد في حاجه وش
ادم: همم
احمد: متقول يابني 
ادم: ولا حاجه ماما جيبالي عروسه 
احمد: اممم قول كده بقا طب وانت مقولتلهاش علي فيولا ليه 
ادم: هقولها اي ده انا معرفش حاجه عن البنت اصلا 
احمد: انت مخدش رقمها اليوم ده صح!؟ قول الصراحه 
ادم: لا ياعم محصلش لو كان معايا كنت خليتها تكلمها وناخد معاد من ابوها 
احمد: طب اهدي الموضوع مش كبير عادي شوف العروسه وارفض ويبقي هو ده السبب مش عجبتك لحد متلاقي البنت دي وتاخد رقم باباها او تعرف مكان بيتها 
ادم: هفكر 
احمد: طب انا هروح عشان عندي مرضي كتيير شوف الليسته بتاعتك وشوف شغلك يلا
ادم: حاضر
____________
///الرواي////
(ادم كذب علي احمد عشان مكنش ينفع يقوله ادم خاف يقوله علي موضوع الرقم وانه خدو فعلاً وبحث عنها واتقابلو والحوار من اوله لاخره هو خاف مع ان احمد مكنش هيقول لمدير الشركه انه خد الرقم يعني بس كان فيه سبب تاني بيدور ف دماغه بس مكنش مفهوم.. ادم خلص الشغل وكعادته هو واحمد بيروحو الكافتريا عشان ياكلو ويقعدو فرق الساعه بتاعت الشركه.......) 

___________
///ف الكافتريا /////
احمد: ادم انت متأكد ان ده الي مضايقك
ادم: ايوه هيكون اي يعني 
احمد: انا مش فاهم دي اول مره يحصل معاك كده مكانت بتجيبلك عروسه كل مره وبترفض والموضوع بيعدي قولها الموضوع يابني وهيا هتفهمك وهتفرح كمان مش العكس
ادم (ادم بتردد): همم ايوه ايوه اكيد هعمل كده ، هناكل اي النهارده 
احمد: اكيد مش انا زي المره الي فاتت عشان جالي مغص من الاكله اللي انت اكلتهالي دي 
ادم ( يضحك): انا مكنتش اعرف انك خفيف اووي كده 
احمد: لا ياخويا انا اللي هطلب المره دي، لو سمحت! 
___________
/////// منزل فيولا////

الاب: اهلا اهلا بالكتكوت ها عملتي اي 
فيولا(احتضنت باباها وقبلت يداه): عامل اي ياحبيبي وحشتني خدت علاجك 
الاب: ايوه 
فيولا: اتغديت طيب 
الاب: لا مش جايلي نفس 
فيولا: لا مفيش الكلام ده ثواني وهتلاقي الغدا جاهز 
(فيولا اتغدت هيا وباباها وقعدت معاه لحد مدخل نام واطمنت عليه وبعدين دخلت اوضتها فيولا فضلت تفكر ف اللي حصل ف المكتبه.....) 
////////////الليل/////////
فيولا (بحزن): انا مش عارفه انام كان لازم يعني نتخانق هناك طب ليه كلمني بالطريقة دي كان في طريقه لطيفه يتكلم بيها ليه كلمني كده انا مش عايزة الكتاب خلاص لالا عايزاه لالا طب هكمل ازاي باقي القصه لا مش هينفع يووووووووووه انا زهقت دماغي هتنفجر بس انا لازم اكتشف الي حصل هناك واعرف اي موضوع المفتاح ده منغير مساعدة الشخص الغريب دي الي اسمه ادم انا هروح هناك لووحدي وهعرف باقي القصه الساعه كام دلوقتي ( فيولا فتحت التليفون بتاعها تشوف الساعه) الساعه 8:00 اكيد المكتبه دلوقتي اتحولت لمكان غامض زي مقال ادم الي جواها بيختفي الساعه 7 وبترجع لوضعها الاصلي اكيد المفتاح هناك ف نفس اوضة اثينا انا مش هعرف اشوفه غير لما ادخل اللعنه بس ازااااااي فيولا فكري كويس اهدي خدي نفس عميق اولا مينفعش تمشي ف وقت زي ده لوحدك ثانيا بابا هيزعل اوووي لو صحي ومش لاقاني ف الاوضه هيقول اي علي بنته لما مش يلاقيها وتطلع خرجت ف وقت متاخر من وراه كمان انا كده هبوظ كل حاجه اكيد في حل تاني.......... فكري فكرري 
( فيولا قررت ترن علي بنت عمها هما ف سن بعض) 
فيولا: الو احلام ازيك
احلام: انتي لسه فاكره ان ليكي بنت عم ها بقالك اد اي مبتكلمنيش 
فيولا: اسمعي مش وقته خالص مينفعش اقولك ف الفون انا عايزه اقابلك دلوقتي 
احلام: الموضوع مهم للدرجادي؟ 
فيولا: ايوه مهم يلا قومي 

(احلام قامت ولبست وراحت لفيولا) الباب بيخبط! فيولا فتحت الباب

الاب : مين يافيولا
فيولا: دي احلام يابابا جايه تقعد معايا شويه 
احلام: هو في اي
(فيولا مسكت ايد احلام وجريت ع الاوضه) فيولا: تعاالي بس بسرعه يلا 

(فيولا قفلت باب الاوضه عشان باباها ميسمعش الحديث بينهم) 
فيولا: عايزة انزل دلوقتي 
احلام: هنروح فين ف الوقت ده 
فيولا: مكتبة اثينا
احلام: ايه؟ اول مره اسمع عنها هي فين دي وليه
فيولا: المكتبه دي قريب من درس عبد القادر بتاع الجيولوجيا عارفاه الي بناخد عنده
احلام: ايوه بس المكان بعيد ومينفعش نروح ف الوقت ده انتي بتهزري وليه نروح هناك اصلا!؟ 
فيولا: الاسوره بتاعت تيتا الله يرحمها وقعت مني هناك ومش عارفه انام غير لما اجيبها وخايفه حد يدخل وياخدها
احلام: ومينفعش نأجل الموضوع ده؟ اصل هنخاطر عشان اسوره يابنتي
فيولا (بحزن): انتي عارفه ان دي المتبقيه من تيتا الذكري الوحيده ليها
احلام: امري لله ياستي اهدي بقا متعيطيش قومي البسي بس استني
فيولا: اي تاني
احلام: عمي هقوله اي
فيولا: هنقوله ان عيد ميلادك النهارده وعايزاني احتفل معاكي
احلام: افرضي كلم بابا وسأله
فيولا: لا دي عليكي انتي وبعدين مش هنتأخر متخفيش  
احلام: طيب بسرعه عشان لو اتكشفت مش هقدر اكمل ف الكذبه دي
فيولا: متخفيش بس 












__________________
///// الشركه///////////
احمد: اخيراا خلصت هروح انام مقولكش النهارده تعبت قد اي وعايز ارتاح من شغل النهارده ده 
ادم: الحمدلله ياعم
احمد: الساعه كام معاك 
ادم: 8:00
احمد: كويس
ادم:: انت رايح ف مكان 
احمد: هروح اخد بنت اختي عشان عايزة تبات مع ماما ياسيدي 
ادم: همس بقالي كتيير مشفتهاش عندها كام سنه دلوقتي 
احمد: 5سنين 
ادم: العمر كله ليها 
____________
/////(الرواي)/////
(ادم واحمد مشيو وراحو يجيبو "همس" بس صدفه المكان ده كان قريب من المكتبه بشارعين بس من الناحيه التانيه فيولا واحلام بيجهزو عشان يروحو المكتبه وفيولا طبعا قدرت تسيطر علي الوضع وكذبت زي ادم لاول مره فيولا تكذب هيا كانت مصممه تعرف شكل المكتبه دي بعد الساعه7بتبقي عامله ازاي..........) 
_____________
_ادم: ايتا ايتا ايتا القمر همس حبيبة قلبي غمضي عينك يلا 
همس: واو شيكولاته شكرا ياعمو ادم 
ادم: حبيبة عمو هاتي ايدك يلا عشان نمشي 
احمد: اي ده وانا في اي خدي يابت هنا فين بوسة خالو

(احمد شال همس ومشيو هو وادم) 
____________
احلام: المكان ده مرعب اووي انا بقول نخليها بكره 
فيولا: انتي خايفه ولا اي خلي قلبك جامد انا كنت فكراكي غير كده خالص 
احلام: فكراني اي يعني 
فيولا: كنت بفضل اتخيلك كأنك بطلة روايه اسطوريه وبدافعي عن العدل ومعاكي مسدس واي حد يخرج عن القانون ويظلم بتمسكي المسدس كده و تخ تخ تخ تخ
احلام( ضحك هيستيري): المفروض لو قابلني شبح او شخص ضايقنا اعمل تخ تخ تخ ب اي طيب 
فيولا(ضحك هيستيري): هنمسك طوب ونضربه بيه
احلام: بقولك اي هو المكان فاضل عليه كتير
فيولا: المكتبه هناك اهيه بصي
____________
_ادم: احنا كان لازم نيجي هنا يعني 
احمد: ده المكان الاقرب الي هيطلعنا علي الطريق العمومي 

(ادم بيلمح اشخاص واقفين عند المكتبه) 
ادم:_ مين دول واي الي جايبهم المكان ده ف الوقت ده
احمد: عادي اكيد داخلين المكتبه
ادم: مينفعش
احمد: تقصد اي

////////االرواي//////
ادم بيجري عليهم عشان يحذرهم ميدخلوش المكتبه بس هو مكنش يعرف ان الاشخاص دي هتبقي.... 

_فيولا: انت بتراقبني ولا اي 
ادم بعصبيه حاده : لحسن حظك اني جيت هنا ف الوقت المناسب انتي بتهزري؟ انا قولتلك متدخليش هنا تاني ونبهت عليكي بالذات ف الوقت ده 
فيولا بعصبيه: هو انت مين اصلا عشان اسمع كلامك واعتبره امر
احمد: اهدو بس نتفاهم بلاش خناق 
احلام: فيولا مين دول وفي اي هنا انا مش فاهمه حاجه 

ادم مسك ايد فيولا وزقها ف نص الطريق: _شكلي بعد كده هجيب لزق واحطه ف بوقك عشان تبطلي تقاوحي ف حاجه انتي متعرفيش عنها حاجه والمفروض قولتلك السبب تتقبلي النصيحه 
فيولا بعصبيه: الواحد لما بينصح حد بيقولها بلطف مش بعصبيه انت ناقص تمد ايدك كمان 

احمد: ادم اهدي الموضوع مبيتحلش بالطريقة دي في اي
احلام: فيولا انا عايزة اعرف دلوقتي حالا انتي جايه هنا ليه وتعرفي دول منين يلا قولي
فيولا: انا جيت هنا عشان اشوف المكتبه دي بتبقي عامله ازاي باليل 
ادم: كنت عارف انك هتعملي كده 
احلام: انا مش فاهمه حاجه مالها المكتبه

( فيولا بدأت تحكي كل حاجه قالها ادم عن المكان ده وقالتلهم علي موضوع الكتاب احلام واحمد مكنوش مصدقين الموضوع والي بيحصل ادم كان متعصب جامد وكان واقف و مديهم ظهره اما احلام كانت مصدومه من كلام فيولا واحمد واقف متعجب من اللي بيحصل قصاده...) 

_ احمد: الكلام ده صح يا ادم
_ ادم: ايوه بس كنت فاكر اني بكلم واحده عاقله مش هتروح من ورايا وتروح للموت برجليها 













احلام: فيولا كان المفروض تقوليلي من الاول مش تكذبي عليا وتخليني هابله معرفش حاجه و جايه معاكي كمان مكان معرفوش فيولا انتي عرضتي حياتنا للخطر كل ده بسببك لو مكنتيش فكرتي ف الموضوع مكنش ده هيحصل لو كنا دخلنا كان ممكن منرجعش ويحصل حاجه 
انتي فكرتي ف حياتك لوحدك مفكرتيش ف حياة اللي قدامك 
فيولا بتعيط: يعني خلاص خلصتو كل واحد قال الي عنده انا اسفه عشان عرضت حياتكم للخطر اسفه عشان كنت فاهمه غلط ف ان حد ممكن يساعدني اسفه عشان فكرت ف اني اكتشف حاجه ممكن تغير حياتي انا كنت انانيه ومش عاقله انت عندك حق يا ادم ف كل كلمه انا اسفه اوعدكم محدش هيشوف وشي تاني سلام

_احمد: انت هتسبها تمشي وتتفرج عليها وترجع تقولي مش عارف الاقيها المره دي ياخويا الصدف مش هتجمعكو 
_ ادم لحق فيولا: فيولا استني انا مش قصدي بس كان ممكن تاخدي رايي انا عارف اني دخلت حياتك فجأه وبتحكم فيها بس ده مش قصدي انا كنت خايف عليكي خايف اخسرك
فيولا: يابني هو انا اعرفك انت مين عشان تخسرني
ادم: فيولا انا كل مره ادعي نتقابل صدفه خوفت المره دي منتقابلش خالص ف قولت اخترعلك قصة المكتبه واقول اهو اقولها قصة المكتبه وف نفس الوقت نتقابل تاني انا اسف انا السبب ف كل ده لو مكنتش ظهرت ف حياتك مكنش ده حصل ..... خدي المنديل وامسحي دموعك 

فيولا: دموعي! انت اللي فارق معاك دموعي بس لحظه يعني قصة المكتبه دي مش حقيقه وطلعت بتكذب عليا!!! 
ادم: انا مكذبتش عليكي القصه فعلا حقيقيه بس مكنتش فاكر انك هتحاولي تدخليها لا وكمان لوحدك
فيولا: طيب تمام وانا عاوزه ادخل المكتبه دلوقتي هتيجي معايا ولالا

احمد: ليه لاء فكره حلوه انا جاي
احلام: وانا اكيد مش هفضل هنا لوحدي اكيد جايه يعني 
ادم ( ينظر لفيولا ويبتسم): طب ليه لا فكره حلوه اهو بقينا اربعه مجانين 
احمد: لا ياعم شكلهم بيخافو 
احلام بسخريه: فيولا تعالي نثبتلهم اننا مبنخفش
فيولا: جاهزين
ادم: يلا نفتح الباب بأيد واحده كلنا مع بعض يلا اربعه
ادم واحلام وفيولا واحمد مسكو ايد بعض.... وبدأو ف العد.... 
فيولا: اربعه
_ ادم: تلاته
_ احلام: اتنين
_ احمد: واحد
_ ادم بنظرة خوف : فيولاااا حاسبي خدي بالك 

لمتابعة باقي الرواية زوروا قناتنا على التليجرام من هنا 


بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-