Ads by Google X

رواية عروستي باربي الفصل السادس 6 بقلم حبيبه ياسر



رواية عروستي باربي الفصل السادس 6 بقلم حبيبه ياسر 





حلقة 6 

اللهم اجبر و ارزق و احفظ كل من دخل
 و صلى على خير خلق الله 
تفاااااعل 😂👍
 
كان المحمدي قد وصل لمطار القاهرة الدولي في مصر الحبيبه و الذي كان في استقباله اخيه و اخته و عمه و ابن عمه الذي يكون اعز اصدقاؤ ...
محمد :- حمد الله على السلامه يا حبيبي ...
اخته ( علياء ) :- حبيبي يا محمدي نورة مصر 
حليم ( ابن عمه ) :- هاااي يا مااان وحشني موووت 

محمدي:- منوره بنوركو ..ازايك يااا ميمووو وحشني ياسطا 

حليم :- ابوك مستنيك على نااار 
محمدي :- طب ياله انا نفسي اشوفهم اووي وحشوني
علياء:- ياله يا حبيبي 
 و بعد التحيات و الكثير من الاحضان و الدموع 
سارت العائله الحبيبه الي منزلهم 
____________________________

باربي :- مااا رايك 
عماد ب ابتسامه و اعجاب و هيام كبير :- زي القمر 
باربي :- حقاا
عماد وهو يعود لوعي بعصبية :- ما قولنا حلوة خلااص بطلي مياصه بقى 
باربي :- هذا اكثر فستان يعجبني

كانت باربي ترتدي فستان ب اللون الازرق يصل لبعد الركبة ب قليل و ذات حملات عريضة و ديق من المنتصف و يلف حول خصرها حزام باللون الكحلي و به قليل من رسومات القلوب بالون الكحلي ايضا تصعد الي الاعلى و تنزل الي الاسفل ايضاء
  عماد :- اتهدي بقى و اقعدي عشان عيزك في حاجه 
باربي:- ماذا تريد
عماد :- انا هنزل اشوف شغلي
 بدل اقعدة الستات المطلقه كده 

عقدة باربي حاجبيها ب تعجب 

عماد:- هنزل ادور على شغل او اشوف هعمل اه 
باربي :- الم تقل انك سا تفعل شى ب النقود 
عماد :- هو انتي مش واخده بالك احنا انهردة و امبارح بس صرفنا ١٠٠ الف جنيه على شوية الهلاهيل اكل و تليفون و هدوم بس كده كده مكنتش هاخد فلوس ليا 
باربي :- اذا لمن كنت سا تاخذها 
عماد:- بعدين هقولك ...انا هنزل دلواتي خلي بالك من البيت متطلعيش ماتولعيش البوتجاز ما تلعبيش ف حاجه منتيش عارفها او منتيش فهمها الباب ميتفتحش لحد شوفي الباب لو هيولع من الخبط ما تروديش ماشي...

باربي :- حسنا 

نظر لها عماد بشك و نظرات القلق على وجهه لا يدري لماذا هذا الخوف عليها يقلق كما من يترك ابنته وحدة في المنزل بعد الوقت دخل عماد غرفته لتغير ملابسه و تسريح شعره دقائق و خرج كانت تمسك الهاتف و تكتب عليه بعض الأشياء القا عماد نظره كانت تصنع صفحه على وموقع الفيسبوك استغرب عماد كثيرا
عماد:- انتي بتعملي اي 
باربي ب ابتسامه :- لقد صناعة صفحه حتى يصبح عندي الكثير من المتابعين 
عماد :- يبقى اكيد كان عندكم تليفونات ف عالمكم 
باربي بنفي :- لا الهاتف شخص في عالمنا كنا ناخذ دروس ل كيفية تشغيلة و فهم حديثو لكن لم يكن لدينا ابدا 
هواتف صغيرة ك هذه 

عماد :- طيب انا ماشي اهو 
باربي:- الي القاء 
عماد بتحزير و خوف مرة اخر :- الباب هاااااا....اووعي تفتحي اوعي ...اي حد يخبط على الباب متفتحيش ...الجرس رن متفتحيش فهما و متخرجيش و لو حد نادا بردو ما ترديش
باربي:- حسنا 
عماد :- حسنا اي بقى
باربي:- لان افتح ل احد 
عماد :- شاااطره عايزاكي تفضلي تقولي كده لحد ما اجي 
باربي :- لان افتح ل احد...لان افتح ل احد...لان افتح ل احد 
خرج عماد من شقته للبحث عن عمل فا في كل الاحوال كان يريد ترك المدرسه لانها كانت ذات راتب ضعيف كان يفكر في الاماكن التي سيبحث فيها من مكاتب او محلات او اسواق و عند باربي في شقة عماد 
باربي:- لان افتح ل احد...لان افتح لاحد 

كانت ام عطيات تراقب عماد و لقد تاكدة بطرقها الخاصة ان هناك من يسكن معه في الشقة ذهبت لتخبط على الباب لترى من يجلس معه ممسكه بطبق من الحلويات المشهورة في مصر ( بسبوسة ) تتحجج بصنعها و تريد اخذ رايه كا جاره له و في مقام والدته
 
باربي :- لان افتح ل احد.....لان افتح ل....
قاطعها صوت طرق على الباب 
باربي بسزاجه :- من ب الباب ...انا قادمه 
فتحت باربي الباب ب هذا الفستان الذي كانت ترتدية ف لقد طلب منها عماد تغيره و لكنها اصرت على ارتده و احس عماد ان هذه الفساتين عادية بنسبة لها ف الفستان الوردي الذي كانت ترتديه كان مفتوح من منطقة الصدر و مفتوح الاكتاف و ديق جدا من الخصر......
 ف لم يرد الضغط عليها حتي تتعود على حياته 
باربي :- اهلا ....
ام عطيات بصدمه :- يااالهووي نسووااااان 

-----------------------------------------------

حبيبه :- هااا اه رايك 
صديقتها:- موووز
حبيبه بسعاده :- بجد ...حلوة الفستان حسه ان الطرحه مش ليقا عليه
صديقتها :- اه دي الي مش حلوة قمر و لهتط اشطه 
حبيبه :- كنت لبست حاجه افتح بدل الغامق ده ...كلو اسود كده 

كانت حبيبة ترتدي فستان صغير على حجمها الصغير ايضا كان ب اللون الاسود و البينك و هو الوردي الفاتح فا كان الفستان كلو عبارة عن مربعات صغيرة بالون الوردي و رسمته باللون الاسود على حجاب بالون الاسود الخام و ميكاب بسيط جدا و هادي كانت تبدو رائعه بهذه الهيئة ...ليست كما الفتيات ذات الاجسام المنحنيه بل كا الاطفال ذات انف طويل قليلا و شفاه يزينها اللون الوردي الهادي جدا و خدود صغيرة تكاد لا ترى و نمش يملاء وجها قليلا و لا ننسى تلك الرموش الطويل التي ارتسما اسفلها ذالك الكحل الذي ذادها جمالا و انوثه 

صديقتها:- على فكرة بقى الاسود موضة و بعدين مش اسود اووي يعني البينك مفتحك شوية و انتي اصلا عشان بشرتك بيضاء ف الاسود منور وشك مش قفلو ..متقلقيش
حبيبه بتنهيدة :- ربنا يستر 
صديقتها بضحك :- ياااااا...
حبيبه :- بت...
صديقتها بضحك:- يااا...يااا 
حبيبه :- والله هزعلك 
صديقتها :- يابتعت محممماااه .....ياااا.. ياااا بتعاات محمااااه 
حبيبه و هي تركض خلفها حتى وصلت لباب الشقه

حبيبه :- انتي عااارفه اني بكره الكلمة دي....خدي هنااا 
صديقتها :- ياااله عاايزين حاجه سلام 
فتحت صديقتها حبيبه الباب و هربت من امامها بسرعه و كانت حبيبه تركض خلفها 
صديقتها و هي تركض للشارع و تشير لها 
- ياااا...ااحمااااه سيب الشنطه يااااا احمااااه

اغلقت حبيبه الباب بضحك ...
و جلست تفكر فيه
 فهي لما تراه بعد و تشعر ببعض التوتر

________________________

جاهز ...!!

كان هذا صوت محمد اخو المحمدي و الذي كان ينظر الي اخيه بحب و دفئ اخوي 
و هو يغلق ازرار قميصه و يرتدي الجاكيت خاصته 

محمدي:- جاااهز 
عانق الاخوان بعضهما بحب
محمد :- والله و كبرت يا درش
 و ذهب محمدي ليرتدي حزائها و هو يضحك هو و اخيه و يجهز نفسه و تاكد من الوقت و الذي كان ال 7:30 ولقد وعد والدها ب القدوم الساعه 8 ركب سيارته و معه اخوها و ابنه الصغير ( حمزه ) و ابن عمه ( حليم ) و خاله و اخته ( علياء ) و والدته ...فا اذا تذكر البعض في احد سطوري ذكرة ان والد محمدي متوفي 

بعد ما يقارب الربع ساعه كانت سيارة المحمدي تقف عند باب منزل حبيبه و الذي كانت تحدث صديقتها و تخبرها بقلق انهم وصلو كان في استقابلهم والد حبيبه و والداتها و اخيها الصغير ( محمد ) و عمها و خالها صعد الجميع الي الشقة للجلوس و بعض الوقت بداء والد حبيبه ب التحدث معا عائلة هذا المحمدي و اخته الذي كانت تتكلم عنهو عندها دخلت والدت حبيبه الي الصالون لوضع القهوة و الشاي و لكن لحظت صوت الذي تتحدث و قد شعرت انها سمعت صوتها من قبل ...
نظرت اليها بتمعن ثم قالت 
- علياء 
نظرت لها علياء ب ابتسامه كبيرة ثواني و بدات ف التلاشي 
علياء :- شيمااااااااء....معقول 

____________________________

دخل عماد الشقه و كان يبدو متعب للغاية و في يدايه كيس به بعض الاشياء 
عماد :- ازيك يا باربي 
ام عطيات :- و عليكم السلااااام ...ازيك يا استاذ عماد 

فتح عماد عيون بصدمه 
- ام عطياااااات 
بقلمي / حبيبه ياسر 
عروستي باربي 

الفصل السابع من هنا

بدل ماتدور وتبحث علي الروايات خليها علي تليفونك وحمل تطبيقنا

تحميل تطبيق سكيرهوم
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-