رواية في بيتنا عروسه كامله

رواية في بيتنا عروسه كامله


    في_بيتنا_عروسة
    الجزء_الاول
    بت يا صباح
    نعم ياعمه
    انتي لسه هنا مروحتيش الغيط تودي اكل الرجالة
    حاضر هروح اهو 😢
    انا صباح ٢٤ سنه متجوزة علام شاب زي القمر وعنيه خضرة زي الاجانب عنده ٢٦سنه بيشتغل مزارع في ارضه 👳هو واخواته👬 كل البنات كانت هتموت عليه بس هو اخترني انا كنت في يوم راجعه من ارضنا بودي اكل لابويا وانا ماشيه اتزحلقت وقعت رجلي 

    اتعورت بلصدفه علام كان معدي وشافني جري عليا يلحقني وانا رجلي بتجيب دم قلع لاسه بيضه وربطلي بيها رجلي وسندني لحد بيتنا وقالي انتي كويسه يااا قولتله انا صباح واه كويسه شكرا علي اللي عملته معايا انا هغسل الاسه وابقي اجبهالك قالي متتعبيش نفسك مش مهم فداكي ابتسمتله ودخلت😊


    تاني يوم روحت ادي. اكل لابويا وطول منا ماشيه بدور علي علام عشان اديله الاسه بعد ما غسلتها وفاجاءة لقيته ادامي فرحت واتخضيت واتكسفت ووشي جاب الوان قالي عمله ايه النهارده قولتله الحمدلله واديته الاسه ومشيت بعدها بيومين لقيته خطبني وبعدها كتبنا الكتاب وحددنا الفرح ليله الدخله بقي كنت مرعوبه وامي وخالاتي طمنوني ودخلت انا وعلام شقتنا والكل مشي لقيت وبعد شويه وقبل مااقلع الفستان لقينا باب الشقه بيخبط علام جري فتح من غير ميقول مين كانه عارف مين برة ولقيتها حماتي ست جبارة وعافيه كانت متجوزة حكمدار سابق ومات وهي اللي ربت عيالها علام عنده اخين ولاد واخت اللي هي عمه احسان دي ارمله ومعاها 

    بنت وقعده مع اهلها المهم دخلت حماتي واخت جوزي عمه احسان وقالت لعلام يلا انا رديت وقولتلها وانا بضحك ايه هنتفسح يا حجه مردتش عليا وفاجاءة لقيت عمه احسان مسكتني من ورا وقالت يلا ادخل عليها بلدي 😳انا اتفزعت ازاي بلدي لا ده استحاله يحصل راحت حماتي مبرقه ليا وقالتلي دي عوايدنا وطبعنا وعلام ساكت وبيسمع الكلام وموافق عليه طب هعمل ايه انا دلوقت اصوت والم عليهم الناس ولا اهرب واجيب لاهلي الفضيحه مفيش ادامي غير اني احط جزمه في بوقي واسكت وسبتلهم نفسي خالص وعيني علي 

    علام بقوله انقذني منهم اتاري علام في عالم تاني ومبسوط بلي بيحصل ومش فارق معاه 😥 حماتي ست قويه وشديده اوي وجسمها قد جسمي خمس مرات وقعتني ع الارض ومسكت رجلي وعمه احسان كتفت ايدي من ورا وايدها علي بوقي عشان مصوتش وعلام قعد ع الارض علشان ينفذ المطلوب وفاجاءة ....

                     الجزء الثاني من هنا

    إرسال تعليق