Ads by Google X
نوفيلا معشوقتى المجنونه كاملة بقلم أمنية أيمن -->

نوفيلا معشوقتى المجنونه كاملة بقلم أمنية أيمن

نوفيلا معشوقتى المجنونه كاملة بقلم أمنية أيمن

    الفصل الاول

    مصطفى:زهره زهررررره

    زهره:صباح الخير يا مصطفى

    مصطفى بغيظ:صباح الخير هي الساعه كام دلوقتي

    زهره بنوم:الساعه ٨

    مصطفى:ودا عادي معاكي

    زهره:فيه ايه يا مصطفى

    مصطفى:يابت انتي فين الفطار طيب كويتي هدومي مش مهم دا صليتي الصبح

    زهره:لا لسه 

    مصطفى:ودا عادي 

    زهره :فيه ايه يا مصطفى كل يوم عايزه انام 

    مصطفى بمكر :كان مالي انا ايه اللي خلاني اتجوزت بنت خالتي انا و هايدي قدامي 

    زهره نطت من تحت اللحاف بحركه لولبيه وقالت:نععععم ومالها بنت خالتك يا استاذ ما انت اللي مربيها على ايدك وعارفه و عموما احنا لسه فيها روح لست هايدي بتاعتك طلقني يا مصطفى 

    مصطفى اتصدم (هو بيعشقها دي حب عمره بس متخيلش انها هتطلب تنفصل عنه هو كان بيغيظها) :اطلقك 

    زهره:ايوه دلوقتي بتقولي هايدي ويا عالم فيه مين تاني بس انا قلبي و كرامتي مش هستحمل انهم يتهانو بسببك انا رايحه بيت بابا ورقتي توصلني 

    ورحلت لتجمع اشيائها ثم توقفت فجأه الاكل في المطبخ جاهز وهدوم الشغل جاهزة الطقم الكحلي اللي بتحبه :واه انت صليت الفجر حاضرت وانا كنت نايمه يا زوجي 

    مصطفى:يا زهره يا حبيبتي انا بهزر معاكي انا مش بخونك 

    زهره:متخافش مش هقولهم انك جرحتني ولا هقول على المعامله بتاعتك ولا غيرتك الزياده اللي بتوصل لخناقات ولا اي حاجه بس هقول اني انا اللي طلبت الطلاق لانه بيحبني اوي ومش عارفه اسعده 

    مصطفى بصدمه:يا زهره انا بحبك والله انا كنت بغيظك بس 

    زهره:شكرا اوي يا ابن خالتي و روح لهايدي حبيبت القلب وانا الرف المركون هنا 

    مصطفى:افهميني ارجوكي 

    زهره وهي تغلق حقيبتها :مش عايزه افهم مش عايزه اشوف وشك اصلا انت مسافر على طول وانا دائما لوحدي وانت هتنساني لما تسافر بقا بس المره دي بلا عوده 

    مصطفى:انتي بنتي و زوجتي و حبيبتي 

    زهره:وشكرا على هديه عيد زواجنا انت قدمت ليا احلى هديه الخيانه 

    مصطفى ناسي ان دا يوم ذكرى زواجهم :لا انا اسف انا مش قصدي يا زهره انا انا 

    زهره بعصبيه :طلقننننني 

    مصطفى بعصبيه اكبر :انتي طااااالق 

    زهره اتصدمت (لان هي مش كانت هتمشي ولا حاجه هي بس كانت زعلانه انه بيفكر في واحده غيرها وفجأه وقعت زهره اغمى عليها) 

    مصطفى بصدمه:زهره زهره انا اسف انا مكنتش قصدي اطلقك انا بحبك والله بحبك 

    بعد نصف ساعه في المستشفى 

    احمد والد زهره :هي دي الامانه هي دي يا مصطفى بنتي وصلتها للحاله دي ليه ليه حتى تفكر في غيرها وهي قدامك هي مقصرتش زي محكيت لنا بس انت جرحتها انك اتكلمت عن ست تانيه وانت عارف ان زهره بتحبك وبتغير عليك 

    مصطفى بندم :والله يا عمي انا كنت بس بغيظها بس لكن انا بحبها وانت عارف كدا كويس 

    محمد والد مصطفى :يا بني زهره دي بنتي انا و امك ربيناها بعد موت والدتها زهره دي كانت الحاجه الحلوه في حياتنا ليه تعمل فيها كدا بلاش تجرحها 

    مصطفى:سامحوني والله انا بحبها و هروح اردها عند المأذون دلوقتي اهو 

    عايده والدت مصطفى:مش هسامحك ولا هارضي عنك طول ما بنتي متبهدله مش كفايه دائما هاجرها بسبب شغلك دي يا حبت عيني كل يوم اختك فرح عندها بتبات معاها وانت ولا على بالك 

    مصطفى:حقكم عليا بس ا

    قاطعه خروج الطبيب من غرفة زهره:الف مبروك المدام حامل بس هي حصلها صدمه عصبيه شديده واديناها مهدئ هي هتنام وهتصحى بكره بالليل فا مافيش داعي لوجودكم 

    شعرو بالفرح و السعاده الشديده لان اخيرا سيرزق الله زهره طفل بعد انتظار دام لسنه 

    عايده:ممكن يا دكتور افضل معاها 

    الطبيب:ايوه ممكن شخص واحد بس 

    عايده:طيب انا هفضل معاها 

    احمد:لا انا هفضل 

    عايده:دي امانه فاطمه يا احمد متقلقش دي في قلبي 

    احمد:لا انا قلقان اوي 

    عايده:متقلقش انا هطمنك عليها 

    اخذ محمد احمد الى منزله بينما مصطفى ذهب لمأذون لرد زوجته ثم عاد للبيت ودخل غرفة المكتبه الخاصه بزهره ولفت انتباه كتاب كأنه تحاول ان تخبأه فتح مصطفى الكتاب وظل يقرا فيه وكان كل يوميات زهره وكل الكلام الذي ترغب زهره في قوله لمصطفى 

    يتبع........................... 

    امنية ايمن

                الفصل الثاني من هنا

     

    إرسال تعليق