-->

روايه رجل من الصعيد كامله بقلم نور

روايه رجل من الصعيد كامله بقلم نور






    الفصل الاول 

    رجل من الصعيد


    جلس واضعا قدم فوق الاخري وهو ينظر لزوجاته وهم يقدمون الطعام له 

    بدء في احتساء الشوربه الموضوعه وماهي سوي بضعت ثواني وقام برمي الطبق بقوه علي الارض ليتهشم لعدة قطع 

    اردف بغضب قائلا : بجي ده واكل سديتوا نفسي حريم عاوزه الحرج 

    تقدمت تلك الخادمه الواقفه واخذت تجمع القطع الصغيره برفق ولكن اصابت نفسها اصابه بالغه 

    انتفض رعد مرددا : انتي زينه حوصلك حاچه !!

    الخادمه بتوتر : ايوه يا بيه انا زينه 


    نظر رعد الي زوجاته لعيون ناريه ثم تحدث بغضب مردفا واجفين تعملوا اي انزلوا نظفوا الارض يلا 


    تقدمت زوجاته ولكنه مسك يد واحده منهم وتحدث بحده : علي فوج عاوز خمس دقايق وتكوني جاهزه فاهمه 


    اومأت زوجته رأسها بالايجاب ثم صعدت الي غرفتها وابدلت ملابسها وارتدت قميص نوم قصير باللون الزهري وبعض مساحيق التجميل وجلست تنتظر رعد وبعد دقائق فتح باب الغرفه ودخل فركضت شروق تجاهه وساعدته في تبديل ملابسه وخلع حذائه فبالرغم من قوته وقسوته الي انه وسيم جدا ذو عيون زرقاء بلون الماء وشعر ليس بقصير وصغر سنه زاده جمالا اكثر فوق جماله نظر رعد الي شروق بضيق ثم تحدث ببرود مردفا : عاوزه اي يا شروق جوليلي ال في دماغك 

    شروق بتوتر : انت عارف انا عاوزه اي عاد 

    رعد بضيق : تعرفي انا اتجوزتك ليه علشان خاطر عجبتيني ومعرفتش اخدك من غير جواز مع اني كنت اجدر اخدك غصب بس محبيتش اكده 

    شروق وقد تساقطت دموعها : انت ليه بتعاملني اكده حرام عليك انا حبيتك جوي 

    رعد بحده : بس انا محبتكيش مش معني انك عجبتيني ابجي حبيتك ومستعد اطلجك دلوجتي ها تحبي ارمي عليكي اليمين 

    شروق بخوف ودموع : لع الله يسترك بلاش تطلجني حياتي هتدمر ومحدش هيوافج بيا لو طلجتني وانا بحبك والله 

    رعد بعصبيه : يبجي تخرسي وتبعدي عن عزه فاهمه ولا افهمك انا بطريجتي 

    شروق بدموع : حاضر بس بلاش تتجوز علينا يا رعد كفايه اكده 

    رعد بغضب : ملكيش صالح يا شروق جبر يلمك 


    نهض رعد من هلي الفراش وخرج من الغرفه صافعا الباب خلفه فجلست شروق تبكي بشده اما عن رعد فذهب الي غرفه المكتب واشعل الضوء فوجد الخادمه تبكي بشده وعندما ءأته انفزعت من مكانها فأغلق رعد الباب واقترب منها وهو يتحدث ببرود : هتفضلي تبكي اكده لحد امتي 

    الخادمه ببكاء شديد : سيبني يا بيه اروح لحالي انت حابسني اهنيه ليه 

    رعد بسخريه : مش عاوزه تشوفي عروستي الجديده ال هتيجي كمان كام يوم 

    الخادمه ببكاء : مش عاوزه اشوف حاجه عاد سيبني يا بيه في حالي الله يخليك 

    رعد بخبث : مستعد اسيبك بس بشرط وانتي عارفاه لو وافجتي عليه هسيبك في حالك موافجتيش هتفضلي اهنيه خدامه جاريه عندي وهيجي يوم وهتبجي علي سريري عافيه يا شاطره 

    زهره ببكاء شديد : حرام عليك انت كبير الصعيد لو ابوك كان عايش مكنش هيظلم الناس اكده ويعذبهم انت لسه عندك 26 سنه وبتعمل كل دا اومال بعد خمس ست سنين هتعمل اي فينا وفي البلد 

    رعد بغضب : زهرررره متخرجنيش عن اعصابي علشان غضبي واعر جووي وممكن اجتلك دلوجتي من غير ما تتحرك شعره مني 

    زهره بأنهيار : حسبي الله ونعم وكيل 


    في مكان اخر وبالتحديد في احد االبيوت البسيطه في الصعيد جلست هي تبكي بشده علي فراشها وتندب حظها حتي دخلت عليها والدتها وتحدقت بحزن : يا بنتي حرام عليكي ال بتعمليه في نفسك دا 

    دنيا ببكاء وعصبيه : مش هتجوز الوسخ دا انا كنت عايشه في القاهره مع عمي جيبتوني هنا ليه علشان تجوزني الحقير دا ابويا عايز يبعني لابن الهواري انا بكره 

    كوثر بخوف : يا بنتي اسكتي الحيطان ليها ودان هيجتولنا لو سمعوا ال بتجوليه دا متنسيش انك اصلك صعيدي ودا كبير الصعيد 

    دنيا بغضب : دا شاب عنده 26 سنه كبير الصعيد اي دا واحد وسخ كل ليله مع بنت شكل غير البنات ال بيتجوزهم ويطلقهم هو مطلق مرتين قبل كده ومتجوز اتنين وانا هبقي التالته 


    وفجأه صفعها والدها بقوه وتحدث بغضب مردفا : جبر يلمك عاوزه تجتلينا كلنا يا البندر انا غلطان اني سفرتك تتعلمي بره العلام دا بوظلك دماغك دخلتك علي كبير الصعيد بعد بكره غصب عنك فاااهمه


    مر اليومين علي الجميع وجاء يوم الزفاف كانت عزه وشروق يبكون بحرقه بسبب هذا الزواج فدخل عليهم رعد وتحدث بعصبيه مردفا : هتجلبولي فرحي ميتم حريم تسد النفس جبر يلمكم جوزك انتي وهي بيتجوز ولازم تجوموا بواجبكم ولا اطلجكم 

    عزه بفزع : لا لا بلاش طلاج 

    شروق ببكاء : هنجهز كل حاجه بس بلاش طلاج 


    وصل اهل العروس وبدأ ضرب النار والطبول فصعد رعد ااي الغرفه ووجد العروس جالسه علي الفراش وبجانبها عزه وشروق فأشار لهم بالخروج واقترب من العروس فسحبت هي الطرحه من علي وجهها وعندما رائها رعد تحدث بدهشه مردفا : واه واه في جمال اكده 


    ابتعدت دنيا عنه والقت بالطرحه علي الارض ثم تحدثت بحده : الكل بيحسدني علي الجوازه دي بس انا شايفاها سجن انت اتجوزتي ليه يا كبير الصعيد وانت عمرك ما شوفتني 

    اعتدل رعد في جلسته وووو 

    يتبع 

    الحلقه الثانيه من هنا

    إرسال تعليق