Ads by Google X

القائمة الرئيسية

الصفحات

رواية عابر (كامله جميع الفصول) بقلم بحر المساء

رواية عابر (كامله جميع الفصول) 

  

يوسف : بحبك 

مليكه: وانا مش بحبك 

يوسف : مش بمزاجك 

مليكه: يوسف انا مش بهزر أنا بجد مش بحبك انت مش اكتر من صديق وابن خالتي افهمني بقا 

يوسف : بصيلي وانتي بتكلميني 

أدارت مليكه رأسها بعيدا عنها 

مسك ايديها ولفها له ونظر ف عيونها وقال : يالا قولي انك مش بتحبيني ووعد بعدها همشي ومش هتشوفي وشي ابدا تاني 

نظرت مليكه ل تحت ومتكلمتش 

يوسف انتظر فتره ثم قال لها : يالا ي موكا عشان اوصلك سمعت مليكه وهو ينادي لها بهذا الاسم فعرفت أنه لم يغضب منها ثم قالت : هروح أنا 

يوسف بصوت وهو ف السياره: يالاااا 

مليكه : هووووف 

ظلوا بدون كلام مليكه تنظر من شباك السياره يتطاير ويوسف ينظر لها كل فتره ثم قال ف سره: وبعدين معاكي ي موكه هتليني امتى بقا 

مليكه ف سرها : انا حسه اني بحبك أو ممكن اكون فعلا ب بحبك بس انا خايفه انا مش عاوزه اكسر قلبي 

يوسف ف سره : لو تديني بس قلبك اوعدك اني هحافظ عليه وعمري ماهكسره 

مليكه ف سرها : اي ضمني انك هتحافظ على قلبي للأبد اي ضمني انك فعلا هتصوني وهتحميني 

يوسف بصوت عالي : انتي غبيه 

مليكه بفزع : نعم بحر المساء ♥️

يوسف : هوووف مفيش سرحت شوي 

بعد وقت وصلوا للبيت 

مر وقت كبير يوسف يحاول أن يتقرب من مليكه وهي تتجاهله احيانا وتصده احيانا 

استيقظت ف الصباح وخرجت وجدت يوسف عندهم

ام مليكه : تعالي ي مليكه باركي لابن خالتك 

مليكه : مبروك ي بشمهندس يوسف التخرج ناوليني ي ماما لو سمحتي كبايه العصير دي 

أعطاها يوسف لها : خدي بس خالتي مش بتقلك تباركيلي عشان التخرج 

ملكيه انتبهت له : امال عشان اي 

يوسف بابتسامه : قررت أخطب ي ستي 

وقعت كبايه الماء من يد مليكه ووقفت بصدمه لا تستمع لباقي كلامه فقط تنظر له بصدمه ماذا يقول هل سيتركها هل سيخطب غيرها توقفت عند هذه الكلمه الم يقول لها كثيرا أنه يحبها وهي التي تصده فماذا تريد بعد وتذكرت جملته آخر مره عندما قال لها : براحتك ي مليكه بس صدقيني انتي اللي هتندمي ف الآخر 

مليكه باستغراب : مليكه اول مره تقول اسمي كدا فين موكه 

يوسف بسخريه : للأسف يمكن معرفش أقوله ليكي بعد دلوقت ويمكن ميكنش من حقي 








عادت مليكه من سرحانها على صوت امها : مليكه رحتي فين مالك ي بنتي 

مليكه : ل لا مرحتش انا هدخل ارتاح شوي 

الام : انتي لسه صاحيه هتنامي تاني 

مليكه : تعبانه وعاوزه ارتاح شوي 

يوسف : سيبيها ي خالتي حتى تكون فايقه باليل وتيجي معايا نجيب هديه حلوه وانا رايح أخطب 

نظرت له مليكه كالمغيبه ودخلت غرفتها وأغلقت عليها الباب 

وقفت أمام المرآة : انا بعيط ليه انا اللي رفضته انا ليه بعيط كدا بس بقا انا ماستحقوش هو هو حاول كتير معايا وانا اللي رفضت يبقى انا اللي استاااهل وظلت تصرخ وترمي كل الاشياء الموجوده أمام المرآه 

ماريهان: مليكه افتحي يالاااا 

نظرت مليكه للباب ومسحت دموعها وتوجهت تفتح الباب ل صديقتها 

ماريهان باستغراب : اي اللي انتي عملتيه دا في اي مالك 

مليكه بعياط : هيخطب هيخطب ي ماريهان ويسبني هيروح لواحده غيري ويخرج معاها هيدلع غيري ويشتري حاجات مع غيري هيسهر باليل مع غيري ويحكي كل الحاجات اللي تضايقه لحد تاني انا عارفه اني غلطانه وعارفه اني قلتله لا بس دا والله عشان انا خايفه 

ماريهان : اهدي ي مليكه اهدي شوي 

مليكه : انا بس خايفه ل قلبي ينكسر بعدين أو أتوه خايفه من الحب خايفه انا مش مالكه غير قلبي وخايفه عليه خايفه ل يسبني بعدين أو أو يخوني أو يزهق مني 

دخل يوسف ومسك ايديها: هششش اهدي ي موكا قلتلك اني عمري ماهسيبك انتي بنتي طب هبعد عنك ازاي 

مليكه : انت انت هتخطب وتسبني 

يوسف : لا دي كانت خطه عشان قلبك يلين ليا وبس بحبك ي موكا 

مليكه نظرت له بدموع ونظره اطفال : هتحبني دايما 

يوسف : دايما 

مليكه : وهتسمعني لما اكون متضايقه ومحتاجه اتكلم هتهتم بيا وتخاف على زعلي مش هتتعصب عليا هتتحمل تغيري دايما هتبقى جمبي وقت مااحتاجك 

يوسف بابتسامه : واشاركك حزنك وفرحك واخدك ف حضني دايما يالا بقا نطلب المأذون 

قبل الفرح بكام يوم بقلم بحر ♥️

مليكه : ماما انا خارجه مع ماريهان اشتري شوي حاجات تبع الميكب 

ف الخارج 

مليكه : ماريهان انا هروح ل يوسف ف الشقه اطمن عليه بتصل عليه من اسبوع مش بيرد 

ماريهان: طب روحي وانا هسبقك على المول 

مليكه : لا تعالي معايا اصلا انا قلبي مقبوض كدا وخايفه 

ماريهان: ي بنتي خلاص بقا المفروض تكوني عديتي المرحله دي 

مليكه : هههههههههههه اكيد عديتها لكن ي بنتي دي قبضه عاديه يالا 

ماريهان يالا ي مجنناني 

وصلوا ل شقه يوسف بتخبط محدش بيرد فتحت الباب ودخلت 

لقت اوضه النوم مفتوحه استغربت يوسف قلها مش هدخلها غير معاكي يوم فرحنا وكانت مقفوله بالمفتاح اي اللي فتحها دخلت وكان منظر الصدمه امامها 

يوسف نايم وجمبه واحده وعليهم ملايه 

وقفت مليكه مكانها لم تتحرك 

ماريهان من الخارج : مليكه اي لقتيه 

تململ يوسف ونظر ل مليكه ورجع رأسه للمخده كالمغيب ثم قام مره اخرى مفزوع وقال : مليكه. ثم نظر بجانبه وقام مخضوض من ع السرير : مليكه انتي فاهمه غلط استني 

تركته مليكه واتجهت للخارج من غير كلام فقط تعبر دموعها عن كسره قلبها ورائها ماريهان الذي نظرت ل يوسف وفهمت ما حدث من شكله 

ماريهان: استني ي مليكه استني بحر المساء ♥️

مليكه بصريخ : سبوني بقا سبوووني هو قال إنه مش هيكسرني قال عمره ماهيبعد عني ليه يعمل كدا ليبيه ثم سياره سريعه قادمه اتجاهها 

ماريهان : مليكااااااا لاااااا

لاڤ وكومنت ي قمر ♥️

الفصل الثاني من هنا 

تعليقات