-->

رواية حدود القدر كامله بقلم شيماء عبد الحميد

رواية حدود القدر كامله بقلم شيماء عبد الحميد


    -مش حلو
    -افندم !
    -حسيت انك محتارة وبتسألي المرايه لايق عليكي ولا لأ فحبيت أساعدك
    -بس انا مطلبتش رأيك
    -انا أسف

    مبعرفش اختار هدومي ، طول عمري متعودة اني لما بشتري هدوم بتكون معايا وهي اللي بتختارهالي ، هي اللي بتعرف اللي بيناسب شكلي وجسمي واي الالوان اللي بتبقا احلى عليا ، حور عودتني علي وجودها في حياتي وقدرت تفرض نفسها في كل تفاصيلها ، اتعرفت عليها في اعدادي وكبرنا سوا
    واحنا صحاب واتحدينا القدر عشان نكون سوا وفزنا عليه ودخلنا كلية الألسن سوا ،حتي بعد ما اتخرجنا هي قررت

    تشتغل مترجمة كتب في دار نشر قريبه منهم وحاولت تساعدني أكون معاها في نفس المكان بس تقريبا القدر فاز علينا المره دي ومحصلش نصيب ، مبقتش بقدر اخرج من غيرها  بس بما انها تعبانه انهاردة وانا عندي مقابلة عمل مهمه بكره فكان لازم اشتري طقم جديد
    -أعتقد الاسود هيناسبك أكتر
    اتكلمت بعصبية

    -تاااااااني
    -والله بحاول اساعدك بس ،شايفك محتارة جدا
    -من فضلك انا مطلبتش رأيك
    -أسف للمرة التانية
    تقريبا ده عاشر فستان أختاره وميعجبنيش ، مش عارفة اختار اي ،مش لو حور كانت معايا دلوقت كان زماني اخترت من بدري ومشيت ،انا بقالي هنا ساعتين
    -ماتجربي الاسود وهتدعيلي

    -لأ ده انت انسان قليل الذوق بقا
    -والله أبدآ ،بس شايفك بتكلمي نفسك ومحتارة اوووي
    -وانت مالك اصلا وبعدين انت يدوب شغال هنا يعني مش من حقك تفرض رأيك علي حد
    -لأ حضرتك أنا مش شغال هنا ،أنا صاحب المول ده ،ثانيآ انا مش بفرض رأي علي حد ،أنا حبيت اساعدك بس
    -اهااا حتي لو صاحب المول فده ميدلكش الحق تفرض رأيك برضو وبعدين خلاص مش ناوية اشتري
    اخدت شنطتي وكنت همشي

    -لو سمحتي
    -اي تاااااني
    -انا بجد اسف ،والله ما اقصد اضايقك ،اتفضلي اختاري اللي انتي عيزاه ،انا همشي خالص
    ساب المكان ومشي فعلا ،حسيت بالأحراج جامد لأن كل العمال اللي فالمكان كانوا متابعين اللي بيحصل لما عليت صوتي ،قررت اني اختار اي حاجه بسرعه وامشي من المكان ده ،فنفس الوقت رنت حور
    -كان لازم تتعبي انهاردة يعني؟

    -اي يابنتي حصل اي؟
    -مش عارفة اختار فستان😭
    -ههههههه وبتعيطي عشان كدا
    -اصلي حصل موقف رخم كدا
    -حصل اي؟
    -مش وقته هحكيلك بعدين بس انا لازم اخرج من هنا بسرعه ومش عارفه اجيب اي
    -طيب اي اكتر استايل عجبك
    وصفتلها تفصيلة الفستان اللي اختارته

    -طيب حلو هاتي منه الاسود بقا
    -اشمعنا الاسود يعني
    -هيبقا احلي عليكي
    -بس عاجبني الاخضر
    -خلاص مفيش مشكله هاتي الاخضر بس شايفه ان الاسود هيبقا تحفه عليكي فالاستايل ده
    -خلاص اوك
    قفلت مع حور واخدت الاسود وروحت ادفع تمنه
    -يعني اي من غير فلوس؟

    -صاحب المحل طلب مني كدا يافندم
    -ايوة بس انا مش هاخد حاجه من غير فلوس
    -هو بيقولك اعتبريه اعتذار بسيط عن ازعاجه لحضرتك
    -لأ شكرا ،بس انا مش هاخده بدون فلوس
    سبت الفلوس ومشيت وطبعا كعادة اي بنت اول ماتوصل البيت لازم تقيس الطقم حتي لو قاسته ألف مره فالمحل  ، لبسته وخرجت اخد رأي ماما
    -الله ياود تحفة عليكي😍

    -بجد ياماما
    -بجد والاسود فالاستايل ده حلو اوووووي ،مين اللي اختارهولك؟
    -صاحب ال..... ، حور ياماما
    -يبقا اكيد هيقبلوك في الشغل وانتي قمر كدا وهتدعي لحور انها اختارته
    افتكرت جملته 'اختاري الاسود وهتدعيلي' واتكسفت من نفسي اوووي علي كلامي ليه ،كنت مصدعه وقررت انام
    صحيت تاني يوم علي صوت ماما
    - يلا يا ود هتتأخري علي مقابلتك يابنتي

    غيرت هدومي بسرعه وكنت خارجه
    -مش هتفطري يابنتي؟
    -لأ ياماما عشان متأخرش بس ادعيلي اتقبل بقا ،دي الوظيفه اللي بحلم بيها من زمان
    -دعيالك يابنتي
    ' ود عمر ،عندي ٢٢ سنه متخرجه من كليه ألسن ، كل حلمي اني اشتغل مترجمة في شركة كويسه وبمرتب كويس عشان اقدر أساعد ماما اللي مبقاليش غيرها من بعد وفاة والدي ، حور اللي قالتلي عن الوظيفة دي وانها شركة كويسه ولازم اقدم فيها وهي كمان اللي خدتلي معاد للمقابلة '

    وصلت الشركة وقدمت نفسي للسكرتيرة
    -طيب يا أنسه ود ممكن تنتظري خمس دقايق بس لأن المدير عنده مقابله حاليا
    -أوك
    قعدت علي الكرسي وأنا باكل في صوابع أيدي من التوتر ، كل اللي في بالي هو انا ممكن اترفض؟ حور عرضت انها تيجي معايا بس أنا محبتش اتعبها وقررت اعتمد علي نفسي المرة دي وووو

    الباب اتفتح وخرج منه اتنين وكانوا بيسلموا علي بعض جامد كأنهم صحاب جدا زيي انا وحور كدا😀حسيت ان واحد منهم هو المدير رغم ان شكلهم صغير في السن في حدود ال ٣٠ وده اللي بدأ يقلقني أكتر
    وقفت لما السكرتيرة كانت بتكلم واحد منهم شاورت عليا وبعدها طلبت مني استعد للدخول
    مشيت ناحية الباب وانا خايفة وبدون قصد خبطت في الشخص اللي كان بيكلم المدير

    -أنا أس....  ، أنت؟
    -أعتقد اني انهاردة مش قاصد ازعجك
    -أنا أسفه للي حصل امبارح
    بص للفستان وابتسم
    - ولا يهمك😃
    سكت دقيقة وبعدها سألني
    -انتي عندك مقابله مع علي؟
    -علي مين؟
    -مدير الشركة دي
    -اهااا مقابلة عمل

    -لو اعرف كنتقولتلك متحتاريش اوووي فاللبس ، علي مش بيهتم بالمظهر الخارجي قد مايهمه الاجتهاد في العمل
    مشي خطوتين وبعدها ابتسم
    -وبلاش توتر 😃
    خبطت علي الباب ودخلت ،فات حوالي ربع ساعه واستاذ علي بيسألني عن حجات عادية ،اي رد فعلي لو اتحطيت في موقف كذا او هاخد اي قرار وكدا وبعدها وقف عشان ينهي المقابله

    -اهلا بحضرتك معانا من بكرة
    مكنتش مصدقه اني اتقبلت ،جريت علي البيت حضنت ماما وفرحت اووووي وبعدها كلمت حور
    -هااا طمنيني
    -للأسف ياحور😢
    -ياربي ،خلاص يا ود متزعليش نفسك هنلاقي غيرها ياحبيبي واكيد ملكيش نصيب فيها
    -بس اللي حصل انه....

    -اي اللي حصل؟
    -شكل المدير ده مستغني عن شركته وقرر يوديها في داهيه لماااااا
    -لماااا اي اتكلمي
    -لما وافق يوظفني😃
    -ابو شكلك ياجزمه وقعتي قلبي
    -سلامة قلبك ياصاحبي😍 ، انا فرحانه اووووي خلاص هبدأ شغل من بكرة
    -الحمدلله اهو ربنا عوضك عن الشغل معايا بحاجه احسن
    -بس انا متضايقه انك مش معايا برضو
    -مش مشكله ياود المهم انك لقيتي حاجه كويسه ولازم تجتهدي فيها

    -اكيد طبعا
    تاني يوم روحت علي شغلي وكان فيه اجتماع لكل موظفين الشركة والغريبة انه كان موجود معانا ،مفهمتش اي سبب وجوده في الاجتماع ،هو مش شغال في الشركة ومش معني انه صاحب المدير فده يخليه معانا في الاجتماع
    -أنسه ود
    -نعم يافندم
    -شغلك هيبقا مع أحمد ، اقصد استاذ أحمد واتمني تعملوا شغل كويس سوا
    اي ده في اي ،انا مش فاهمه حاجه ،شغل اي اللي هيكون معاه وبعدين اي علاقة صاحب مول بشغل الترجمه واي علاقته بشغلي

    -يلا كل واحد علي مكتبه
    انتهي الاجتماع وانا مش فاهمه حاجه ،وقفت محتارة مش عارفه فين مكتبي
    -عارفة مكتبك ولا تحبي اشاورلك عليه؟
    -مطلبتش مساعدتك ولا هتفرضها هنا كمان
    -نعم😐
    -انا اعتذرتلك عن اللي حصل فالمول بس ده مش معناه انك هتفضل تزعجني هنا كمان ،انا مستغنيه عن مساعدتك
    -أفندم؟

    -هو انا بقول حاجه مش واضحه ولا انت مبتسمعش ،ومش معنى انك صاحب المدير فده يديلك الحق انك تفضل توقفني كل شوية وتزعجني
     -واضح اننا مش هنعرف نعمل شغل كويس سوا
    -اهاا وبمناسبة الشغل ،اي علاقة بياع ملابس بشغل الترجمه انا مش فاهمه ، علي فكرة الترجمة دي لغات فاهم يعني اي يعني تكون معاك كذا لغة وتترجم لبعضها ،مش بسهولة انك تختار فستان لزبونه عندك
    سكت وبصلي بشكل غريب وسابني ومشي من غير اي رد
    روحت لمدام أميرة السكرتيرة عشان أسألها عن مكتبي
    -مدام اميرة هو انا ممكن اعرف مكتبي فين؟
    -طبعا يا ود ،مكتبك اتنقل في أوضة مكتب استاذ أحمد فالدور التاني

    -هو استاذ احمد ده ليه مكتب هنا كمان
    -طبعا ليه مكتب مش صاحب الشركة
    -نعم😮
    -اي مالك؟
    -هو مش استاذ علي صاحب الشركة
    -ايوة
    -اومال ازاي احمد ده صاحب الشركة
    -ماهما ولاد عم والاتنين صحاب الشركة بس استاذ أحمد ماسك قسم الترجمة بصفته خريج كليه ألسن وليه سنين بره مصر واستاذ علي مسؤل عن الادارة

    أي جردل المية الساقعه اللي اتكب علي دماغي ده😱
    -ألسن وبره مصر وأنا اللي بفهمه اي هي الترجمه يانهارك الاسود ياود
    -بتقولي حاجه يا أنسه ود
    -بقول هي الاستقالة بتتقدم فين لو سمحتي

               الحلقة الثانيه من هنا

    إرسال تعليق